الإمارات

الشعفار يؤكد حرص الإمارات وتعاونها للقضاء على الفساد في العالم

الشعفار متحدثاً في المؤتمر (من المصدر)

الشعفار متحدثاً في المؤتمر (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

برعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، افتتح الفريق سيف عبدالله الشعفار، وكيل وزارة الداخلية، فعاليات مؤتمر اليوم العالمي لمكافحة الفساد، والذي نظمته إدارة مكافحة الفساد في شرطة أبوظبي، في فندق سانت ريجيس كورنيش أبوظبي، بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعني بمكافحة المخدرات والجريمة.
وألقى وكيل وزارة الداخلية كلمة في المؤتمر، نقل فيها تحيات سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وتمنياته للمشاركين بالتوفيق والنجاح، ورحب بالخبراء المتخصصين والاستشاريين المشاركين، مؤكداً أهمية المؤتمر في تبادل أفضل الخبرات والاطلاع على أفضل الممارسات في تناول هذه القضية الهامة، وتوحيد الجهود والتعاون المشترك للتوعية بمخاطر آفة الفساد حول العالم.وأضاف أن انعقاد هذا المؤتمر على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة، يأتي انطلاقاً من حرص الدولة على مشاركة المجتمع الدولي في هذه المناسبة، التي تستضيفها لأول مرة، بهدف الإسهام في مكافحة ظاهرة الفساد دولياً، وتقديم حلول ووسائل رادعة، تمنع من انتشارها، من خلال التعاون والعمل يداً بيد في سبيل مواجهتها. وأشار إلى جهود الدولة الكبيرة، على جميع المستويات، حفاظاً على الأمن والاستقرار، وتوفير الطمأنينة للمواطنين والمقيمين على أرضها، بفضل توجيهات القيادة العليا، ووفقاً لرؤيتها ورسالتها التي تخدم الأمن والسلم العالمي، ليس في ربوع منطقتنا وإنما في العالم أجمع.
وقال إن القيادة الشرطية تسعى دائماً إلى التحصين من الفساد، ووضع آليات عمل فعّالة وبنّاءة ووقائية، وخطط استراتيجية رادعة لمنع حدوثه، وتفعيل ثقافة مكافحة الفساد إلى جانب تأهيل وتدريب الكوادر البشرية، وإعدادهم وفقاً لأفضل التجارب الدولية في هذا المجال، بما يسهم في الارتقاء بالعمل الشرطي لأعلى مستويات التميز.
ووجه بان كي مون، الأمين العام للأمم المتحدة، رسالة بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الفساد ألقاها نيابة عنه بوريس زنامنسكي، ممثل الأمم المتحدة، أشار فيها إلى أن المواقف العالمية تجاه الفساد شهدت تغيراً جذرياً، مستعرضاً جهود الأمم المتحدة حول التنمية المستدامة ضمن خطة فاعلة لإنهاء الفقر وضمان حياة كريمة للجميع.