الرياضي

الزواوي: هدف الشعب الحصول على مركز يؤمن مشاركته خارجياً



أسامة أحمد:

أعرب التونسي يوسف الزواوي مدرب الشعب عن سعادته لعودة الروح والإرادة، مشيرا إلى أن فريقه تعامل مع مباراة دبي بكل جدية، مما انعكس ذلك إيجابا على المحصلة النهائية للنتيجة·
وقال: توقعت الفوز على دبي في أعقاب خسارتي الأهلي والفجيرة، ولكنني لم أتوقع الرباعية خاصة أن الجولة كانت بكل المقاييس صعبة نظرا لأن فريقي يسعى إلى المراكز المتقدمة ودبي يسعى إلى تفادي شبح الهبوط·
ومضى الزواوي في حديثه قائلا إن المستوى الفني للمباراة لم يكن قدر الطموح لحساسية اللقاء، حيث تأثر الفريقان بدرجة الرطوبة العالية، مشيرا إلى أن دبي انهار ولم يستطع مقاومة الكوماندوز، خاصة أن محترفه جريجوري لم يظهر بمستواه المعهود·
واضاف: الشعب فرط في الصدارة في إعقاب الخسارتين أمام الفجيرة والأهلي، مشيرا إلى أن الشعب يحترم المنافسة، حيث لن يفرط في نقاط المباريات المتبقية أمام النصر والإمارات والجزيرة، خاصة أن الفريق يسعى للحصول على مركز متقدم، والذي قد يمنحنا فرصة المشاركة في البطولات الخارجية·
وردا على سؤال حول تقييمه لهذا الموسم مع الشعب قال الزواوي انه نجح في تحقيق النتائج وتحسين موقع الفريق بنسبة 100% بعد أن ظل الشعب في المركزين الثامن والتاسع، حيث ينافس حاليا على احد المراكز المتقدمة، مما يؤكد أن الجهاز الفني نجح في الاسترايجية التي وضعها منذ بداية الموسم·
واستطرد الزواوي في حديثه قائلا إن نسبة البناء في الشعب فاقت الـ 60% لتكوين فريق للمستقبل رغم ظروف المباريات المضغوطة وعدم توفر البديل الجاهز والمطالبة بالانتصار معربا عن رضائه عن النتائج التي حصل عليها الفريق·
وقال إن الصاعد عبدالله عيسى من أهم المكاسب، حيث ظهر بمستوى جيد خاصة في مباراتي الفجيرة والأهلي فهو بكل المقاييس مكسب كبير للشعب·
من جانبه قال المنسي مدرب دبي إن فريقه فرط في تقدمه بهدف على الشعب لتحل هذه الخسارة الكبيرة·
وقال إن الفريق لم يستطع السيطرة والتركيز خلال مجريات المباراة ولم يتعامل اللاعبون مع الجولة بالصورة المطلوبة بسبب الضغوطات وحساسية اللقاء·
واعترف المنسي أن الخسارة أمام الشعب عقدت موقف الفريق في البقاء ضمن دوري الأضواء، مشيرا إلى الفريق سيتمسك بالأمل حتى الرمق الأخير·
وقال إن الأخطاء الفردية ذبحتنا، حيث لم يلعب الفريق بصورة جادة مما انعكس سلبا على النتيجة، حيث دفعنا فاتورة عدم التركيز والجدية خلال الـ 90 دقيقة·
واختتم المنسي حديثه بقوله إن الفريق الذي يريد البقاء عليه اللعب بروح قتالية·
سامرة في صدارة الهدافين لأول مرة
اعتلى محترف الشعب الإيراني علي سامرة صدارة هدافي الدوري لأول مرة في أعقاب الهدفين اللذين احزهما في مرمى دبي مساء أمس الأول مرتفعا بأهدافه إلى 17 هدفا من 15 مباراة بعد أن لعب 1336 دقيقة هذا الموسم·