صحيفة الاتحاد

الرياضي

14 يناير تتويج الفائزين في احتفالية رفيعة المستوى بمركز دبي العالمي

 سيف خليفة بن فطيس أمل الرماية في أولمبياد البرازيل (من المصدر)

سيف خليفة بن فطيس أمل الرماية في أولمبياد البرازيل (من المصدر)

رضا سليم (دبي)

شهدت الساحة الرياضية المحلية والعربية والعالمية ردود فعل واسعة بإعلان الفائزين بجائزة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي في نسختها السابعة، والتي كشف عنها مجلس أمناء الجائزة أمس الأول ومن المنتظر أن تقيم الجائزة احتفالية كبيرة يوم 14 يناير المقبل، بمركز دبي التجاري العالمي لتتويج الفائزين بالجوائز وسط حضور رفيع المستوى.
وتصدرت حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، سمو الأميرة هيا بنت الحسين الشخصية الرياضية المحلية، وتم اختيار الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود، الشخصية الرياضية العربية.
وفاز الرامي سيف خليفة بن فطيس المنصوري بلقب الرياضي المحلي، وماجد العصيمي بلقب الإداري المحلي، وحصل محمد عيسى العضب على لقب الحكم المحلي، وتقاسم نادي أبوظبي للصقارين ونادي سكاي دايف دبي لقب المؤسسة الرياضية المحلية.
وحصل المصري إيهاب عبدالرحمن على لقب الرياضي العربي، ونال الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة من مملكة البحرين على جائزة الإداري العربي، ونال الحكم السعودي فهد عدوان المرداسي جائزة الحكم العربي، وحصل الجزائري خير الدين مضوي على لقب المدرب العربي، وحصل جهاز الرياضة للقوات المسلحة المصرية، على لقب المؤسسة العربية، وفاز الاتحاد الدولي للجودو ومقره في سويسرا، بلقب المؤسسة العالمية، لمبادرته الرياضية الإنسانية.
وفازت العراقية فاطمة سعد محمود المشهداني بجائزة رياضي ناشئ عربي حقق نجاحات متميزة، وحصل السوري محمد خالد على لقب رياضي من ذوي الإعاقة حقق إنجازاً في ظروف وتحديات صعبة، ونالت الحكمة الجزائرية خيرة سيدي يعقوب على لقب رياضي حقق إنجازاً رفيع المستوى.
وحصل الزميل محمد الجوكر على جائزة «رياضي محلّي قدّم انتاجا فكريا متميزاً في المجال الرياضي»، ونال مركز الجاهزية البدنية لهيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية على جائزة مؤسسة محلية ساهمت في خدمة المجتمع، وحصل برنامج صدى الملاعب بقناة«ام بي سي» على جائزة مبادرة إعلامية رياضية عربية متميزة.
وانهالت التهاني على الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبدالعزيز بمناسبة حصول سموه على جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، وتسابق الوسط الرياضي السعودي والعربي في تقديم التهاني لسموه، وأرسل الأمير فيصل بن تركي رئيس مجلس إدارة نادي النصر برقية تهنئة بهذه المناسبة إلى الأمير نواف بن فيصل.
وقال سموه: إن الجائزة جاءت تقديراً وعرفاناً لما يقدمه سموه على المستوى المحلي والإقليمي والعربي والقاري والعالمي من خدمة للشباب والرياضة.
ووجه الأمير نواف بن فيصل بن فهد الشكر إلى جائزة وشكر مجلس أمناء الجائزة والقائمين عليها، كما خص بالشكر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس الجائزة، لاختياره للفوز بجائزة الشخصية الرياضية العربية مؤكدا أنها تكريم لشباب وطني.
وأكد الأمير نواف في تغريداته على حسابه الشخصي بـ«تويتر» أن كل ما قدمه في مسيرته كان ومازال وسيظل لخدمة الوطن وقياداته ولمن نتشرف دائماً بخدمتهم، شباب وأهل بلادنا موجها الشكر إلى كل من تقدم له بالتهنئة لحصوله على الجائزة.
وجاء حصول المرداسي على الجائزة بعد أيام قليلة من تتويجه بجائزة أفضل حكم في قارة آسيا 2015، وكان المرداسي حصل على جائزة الاتحاد الآسيوي نظير المستوى المتميزة الذي يقدمه الحكم السعودي الدولي، خاصة بعد قيادته لنهائي كأس العالم تحت 20 عاماً، وجاء ذلك خلال حفل توزيع الجوائز السنوي في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بالهند منذ أسبوع، بالإضافة إلى جائزة الصافرة الذهبية كأفضل حكم في استفتاء مجلة الحدث اللبنانية والتي أعلنت عنها الأيام الماضية ليحصد المرداسي 3 جوائز خلال أسبوع واحد.
من ناحية أخرى، يسعى إيهاب عبد الرحمن بطل مصر وثاني بطولة العالم في رمي الرمح للاستعداد بشكل قوي من أجل المنافسة على ميدالية أوليمبية في ريو دي جانيرو، ومن المقرر أن يتوجه عبدالرحمن إلى جنوب أفريقيا للدخول في معسكر مغلق، عقب نهاية معسكر فنلندا بعد غدٍ السبت.
ومن جانبه أعرب بطلنا في الرماية سيف بن فطيس الرامي الذهبي والفائز بالميدالية الذهبية في بطولة العالم عن سعادته الكبيرة بالفوز بجائزة الرياضي المحلي، مؤكدا أنها مسؤولية كبيرة ومضاعفة خاصة أنه يستعد حاليا للمشاركة في أولمبياد البرازيل 2016، حيث ينتظر شعب الإمارات تكرار الإنجاز مرة أخرى بعدما سبق وأن فاز بها الشيخ أحمد بن حشر، إلا أن الجائزة حافز معنوي كبير خاصة أنها تأتي مع بدء التدريبات الرسمية استعداداً للأولمبياد بعدما توقفت عن الرماية لمدة شهر.
وأهدى الجائزة إلى جميع من وقف بجانبه، وقال: هذه الجائزة يستحقها من وقف بجانب سيف بن فطيس وساعده على الوصول لهذا المستوى والصعود لمنصات التتويج، خاصة أن المهمة لم تكن سهلة في المشاركات العالمية والقارية كما أنها تضم أبطال عالم لديهم خبرة طويلة ولكن مع التدريبات والصبر وصلنا إلى الأولمبياد كخطوة أولى ونأمل أن يتكلل الجهد بإنجاز جديد لرياضة الإمارات.
وأشار بن فطيس إلى أنه بدأ التدريبات تدريجيا خلال الأيام الماضية بعدما توقف لمدة شهر للحصول على راحة سلبية خاصة أن المرحلة المقبلة لن يكون فيها توقف منوها إلى أن برنامج الإعداد للأولمبياد ما زال قيد التنفيذ، إلا أن هناك مشاركات ثابتة منها المشاركة في كأس العالم بقبرص خلال شهر مارس المقبل ثم المشاركة في الأولمبياد المصغرة التي ستقام في البرازيل لتجربة الميادين، وهي فرصة جيدة للتدريب على ميادين الأولمبياد بجانب أن عددا كبيرا من المتأهلين للبرازيل سيحرصون على المشاركة وستكون الفائدة الفنية مضاعفة بالنسبة له.
وأوضح أن شعار المركز الأول دائما الذي نرفعه في كل البطولات تجسيدا لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، ودائما ما يردد سموه «أنا وشعبي في المركز الأول» ومثل هذه الرؤى دائما ما تحفزنا في كل البطولات، ونعمل على تحقيقها بقدر الإمكان ووصولي إلى المركز الأول في الجائزة سيكون دافعا كبيرا لي ودائما ما أضعه أمامي في تدريباتي قبل المشاركة في كل البطولات المقبلة.
ونوه إلى أن الوصول للأولمبياد ليس نهاية الحلم الذي يتطلع إليه، ولازال في الحلم بقية وهو المنافسة على أحد المراكز الأولى رغم أن لعبة الرماية ليس فيها توقعات وتحكمها الكثير من الظروف الخاصة بالرامي والأجواء المحيطة به إلا أن الهدف واحد أمامنا وهو التصويب نحو منصة أولمبياد البرازيل من أجل إسعاد شعبنا بإنجاز رياضي جديد.

اتحاد القوى يهنئ هيا بنت الحسين
دبي (الاتحاد)

بعث اتحاد ألعاب القوى ببرقية تهنئة إلى حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، سمو الأميرة هيا بنت الحسين، بمناسبة اختيارها الشخصية الرياضية المحلية لعلم 2015 ضمن النسخة السابعة من «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي». وقال المستشار أحمد الكمالي عضو مجلس إدارة الاتحاد الدولي لألعاب القوى رئيس اتحاد الإمارات، في برقيته «يسعدني باسمي وباسم أعضاء مجلس إدارة اتحاد ألعاب القوى وكافة المنتسبين إلى الاتحاد أن أرفع إلى مقام سموكم الكريم أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة اختيار سموكم الشخصية الرياضية المحلية لعام 2015. وأضاف أن فوز سموكم بالجائزة تشريف لرياضة ورياضيي الإمارات والعرب جميعاً، وتكريم صادف أهله وأثلج صدورنا، لأنه جاء تتويجاً لجهودكم الخيرة والكبيرة لدعم الرياضة عامة والفروسية خاصة ليس على الصعيد المحلي أو الإقليمي فحسب بل وعلى الصعيد العالمي بتبوئكم قمة الفروسية العالمية. ونحن إذ نجدد تهنئتنا لسموكم الكريم فإننا ندعو الله العلي القدير لسموكم بموفور الصحة والسعادة ولرياضة الإمارات كل التقدم والازدهار».

بوعميم: وسام على صدر البطولة
دبي (الاتحاد)

تقدم محمد جمعة بوعميم، نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة الجولف في دبي، بأسمى آيات التهنئة بمناسبة اختيار، حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سمو الأميرة هيا بنت الحسين، الشخصية الرياضية المحلية للعام في جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي.
وأكد بوعميم، أن اختيار سموها يعد وساماً على صدر البطولة وأسرة الجولف بأكملها، نظرا لجهودها ودعمها للقطاع الرياضي عموما، ولعبة الجولف على وجه التحديد من خلال رعايتها لهذا الحدث الذي يدخل عامه العاشر أكبر وأقوى من أي وقت مضى، بفضل الدعم وحضورها الشخصي لمراسم التتويج بما أضفى الكثير من الاهتمام للبطولة نظراً للقيمة والمكانة المرموقة التي تحتلها سموها بوصفها رئيساً للاتحاد الدولي للفروسية، حيث حققت العديد من الإنجازات بشهادة الجميع، وكانت مثالًا على التفاني في العمل وخدمة الرياضة والشباب.

الهاملي: إنجاز «الإبداع» ثمرة جهود «فرسان الإرادة»
أسامة أحمد (الشارقة)

ثمن محمد محمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد المعاقين الانجازات المتواصلة التي ظل يحصدها «فرسان الإرادة» على الصعد كافة مما كان له المردود الإيجابي على مسيرة رياضة المعاقين بالدولة.
وقال الهاملي: «إن جائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي تعكس ثقافة وفكر القيادة الرشيدة في تكريم كل من يقدم إنجازاً وعملاً يُشار إليه بالبنان».
وأضاف الهاملي: نفخر بأن قيادتنا الرشيدة عززت ثقافة ومكانة التكريم والتقدير، حتى بات الإنجاز والتكريم سمتين متلازمتين في ثقافة رياضة الإمارات بفضل حرص القيادة الحكيمة على تقدير وتكريم كل من أعطى وبذل الجهد بصدق وإخلاص.
وأشار رئيس اتحاد المعاقين إلى أن انجازات المعاقين في جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي في نسختها السابعة ثمرة جهود «فرسان الإرادة» والقائمين على أمرهم ودعم فريق فزاع للرماية وسعيهم الحثيث من أجل رفع علم الدولة عاليا خفاقا في كافة المحافل القارية والدولية مما كان له الأثر الكبير في حصد النجاحات وتكرار مشهد الانجازات على الصعد كافة.
وأشار إلى أن الفوز بجائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي يصب في مصلحة رياضة المعاقين ويفتح أبواب التفوق لمنتخب المعاقين ويضاعف من حماس اللاعبين لتحقيق إنجازات جديدة من أجل رفع علم الدولة عاليا خفاقا في كافة المحافل القارية والدولية وعدم التفريط في المكتسبات التي حققها «فرسان الإرادة» خلال مشاركاتهم الخارجية الماضية.
وقال الهاملي: إن المرحلة المقبلة تتطلب من الجميع أن يعضوا على هذه الانجازات بالنواجذ من منطلق أن المشاركات الخارجية المقبلة تستحوذ على قدر كبير من الأهمية وتقدير المسؤولية وأن «فرسان الإرادة» سيكونون على هدف واحد هو رفع علم الدولة عاليا خفاقا في كافة المحافل القارية والدولية.
وأضاف الهاملي: أن أحد أبرز التحديات التي تواجه المعاقين خلال الفترة المقبلة تتمثل في الوصول إلى الهدف الذي يصبو إليه الاتحاد وهو دورة الألعاب شبه الأولمبية المقامة في البرازيل 2016 والتي تعتبر تحديا حقيقيا لأبطالنا الرياضيين بعد التطور الكبير لرياضة المعاقين في العالم مشيرا إلى أن حصول أبطالنا على 3 ميداليات ملونة في أولمبياد لندن 2012 يضاعف من مسؤولية كل «فارس إرادة» لتعزيز النجاحات التي تحققت خلال المرحلة الماضية.
وثمن رئيس اتحاد المعاقين دور الجميع مع الاتحاد في تهيئة المناخ الملائم للاعبين، من أجل الوصول إلى منصات التتويج في كافة المحافل القارية والدولية، مؤكدا أن الاتحاد لن يألو جهدا في توفير عوامل النجاح لفرسان الإرادة والسعي باجتهاد لمواصلة المزيد من الإنجازات بعد أن تبوأت رياضة المعاقين مكانة مرموقة في الخريطة العالمية، آملا أن تكون لأبطالنا بصمة جديدة في «أولمبياد البرازيل 2016».

العضب: مسؤولية كبيرة
دبي (الاتحاد)
تقدم محمد عيسى العضب المدير العام لنادي دبي للفروسية، والفائز بجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، ضمن فئة الحكم المحلي، بالشكر إلى مجلس أمناء الجائزة، على الثقة الغالية باختياره ضمن المكرمين، وقال: اختياري ضمن الفائزين بهذه الجائزة يعتبر تكليفا وليس تشريفا، لأنها تحمل اسم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، راعي الرياضة الأول والأب الروحي لرياضة الفروسية.
ويشغل العضب منصب المدير العام لنادي دبي للفروسية، وكذلك مدير إدارة الخيالة في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، وتمت اعادة انتخاب العضب مؤخرا رئيسا للقدرة بالاتحاد الآسيوي للفروسية.
ويتميز العضب بالكفاءة والمقدرة العالية في إدارة منافسات الفروسية عامة وسباقات القدرة خاصة، وهو حكم دولي ومحاضر معتمد في الاتحاد الدولي للفروسية كما شارك في لجان تحكيم العديد من البطولات المهمة في مجال سباقات القدرة على مستوى العالم، ويسعى من خلال عمله في رئاسة القدرة بالاتحاد الآسيوي لتوسيع ونشر سباقات القدرة في قارة آسيا وإضافة هذا المنشط خلال بطولة الأسياد التي ستجري في اندونيسيا في عام 2018.
وقال: الفوز بهذه الجائزة يلقي على عاتقنا مسؤولية المحافظة على هذا المستوى الذي وصلت إليه رياضة الفروسية وسباقات القدرة، والتي ارتقت إلى مستويات عالية بفضل توجيهات ودعم قيادتنا الرشيدة، ونأمل أن يكون عند حسن الظن وان يقدم الأفضل دائما، مشيرا إلى أن هذا الاختيار سيكون حافزا للمزيد من البذل والعطاء في مجال الفروسية .
واختتم العضب حديثه بتقديم شكره إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، والى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، على دعمهما المتواصل للفروسية على جميع مستوياتها.

أكد أنها الجائزة الأغلى
العصيمي: «الإبداع» قوة دفع للارتقاء برياضة المعاقين
أسامة أحمد (الشارقة)

أعرب ماجد العصيمي نائب رئيس اتحاد المعاقين المدير التنفيذي لنادي دبي للمعاقين رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية عن فخره واعتزازه بفوزه بجائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي فئة الإداري المحلي واصفا الجائزة بأنها الأغلى لأنها تحمل اسم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، مشيرا إلى أن الفوز مسؤولية جديدة من أجل المحافظة على المكتسبات التي ظلت تحققها رياضة المعاقين لتعزيزها بالمزيد من النجاحات خلال المرحلة المقبلة التي تستحوذ على قدر كبير من الأهمية وتقدير المسؤولية.
وأكد العصيمي أن الجائزة وسام على صدر كل فارس وفارسة إرادة من أجل السير على درب النجاحات وحصد الألقاب في المحافل القارية والدولية لرفع علم الدولة عاليا خفاقا حتى يرسم المعاق بكل عزيمة وإصرار صورة طيبة عن رياضة المعاقين بالدولة كما عودونا دائما «فرسان الإرادة» في قهر الإعاقة وحصد النجاحات.
وأشار العصيمي إلى أن النجاحات التي ظل يحققها «فرسان الإرادة» ثمرة اهتمام القيادة الرشيدة بهذه الشريحة الفاعلة في المجتمع مما كان له المردود الإيجابي على مسيرة كل معاق ومعاقة على صعيد المشاركات المحلية والدولية لتحقيق ما يصبو إليه كل منتسب إلى رياضة المعاقين بالدولة التي تسير بخطوات ثابتة إلى الأمام وفق النهج المرسوم.
وقال العصيمي: إن جائزة «الإبداع» تضاعف من مسؤولية كل فائز خلال المرحلة المقبلة من أجل مواصلة مسيرة العطاء، خاصة أن الفوز بجائزة محمد بن راشد ليس بالأمر السهل وتعني الكثير لكل من تقلد جائزة فارس العرب.