صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

انطلاق الملتقى الاقتصادي الإماراتي- الألماني·· الثلاثاء



دبي- ''وام'': تبدأ بعد غد الثلاثاء في مدينة فرانكفورت فعاليات الملتقى الاقتصادي السنوي الرابع بين الإمارات وجمهورية ألمانيا الاتحادية بمشاركة أكثر من 4 آلاف شخص من كبار الشخصيات الاقتصادية ورجال الأعمال الألمان، إضافة إلى وفد اقتصادي إماراتي كبير من مختلف القطاعات الصناعية والخدمية والمالية·
وتترأس معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة الاقتصاد وفد دولة الإمارات العربية المتحدة الذي يضم حوالي 250 رجل أعمال وممثلين كبارا عن مختلف القطاعات الاقتصادية الحكومية والخاصة بإمارات الدولة في الملتقى الاقتصادي الرابع بين الإمارات وألمانيا لمدة ثلاثة أيام بهدف فتح مزيد من القنوات الاستثمارية المشتركة أمام القطاعين العام والخاص ورجال الأعمال في كلا البلدين الصديقين·
وقال عبدالسلام المدني رئيس ''إندكس''، التي تنظم الملتقى بالتعاون مع اتحاد غرف التجارة والصناعة بدولة الإمارات والمكتب الألماني للصناعة والتجارة بمدينة فرانكفورت: إن جلسات العمل التسع للملتقى تشمل طرح الفرص الاستثمارية الإماراتية في مختلف المناطق الحرة بدولة الإمارات وفي القطاعات الصناعية والمالية والنقل والاتصالات والإعلام والطاقة والصحة والعقارات والتكنولوجيا الحيوية والسياحة والطيران والتعليم والتدريب·
وقال إن معالي الشيخة لبنى القاسمي ستفتتح الملتقى والمعرض المصاحب له بمشاركة معالي رونالد كوخ رئيس وزراء ولاية هيسن وسعادة بيترا روث عمدة مدينة فرانكفورت بحضور سعادة محمد المحمود سفير دولة الإمارات لدى ألمانيا· وأضاف أن كل من سعادة صلاح سالم بن عمير الشامسي رئيس اتحاد الغرف والدكتور جورغن فريدريش مدير عام المكتب الألماني للصناعة والتجارة في دبي وسعادة رولاند كوخ في حكومة ولاية هيسن سيلقون أيضا كلمات خلال الجلسة الافتتاحية للملتقى تتعلق بمستقبل العلاقات التجارية والاقتصادية بين الإمارات وفرانكفورت·
ويشارك في فعاليات المعرض والملتقى الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة ورئيس وفد الإمارة وسعادة عبد الله سلطان عبد الله أمين عام اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة·
ويبدأ الملتقى بعقد جلستي عمل عن التسهيلات التي تقدمها المناطق الحرة لإقامة الصناعات والمرافق الخدمية في الدولة والخدمات المالية والمصرفية· وفي اليوم الثاني من الملتقي تعقد أربع جلسات عمل الأولى حول تطوير الصناعة والأعمال اللوجستية، ويشارك في الجلسة المهندس جابر الخيلي الرئيس التنفيذي للهيئة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة بأبوظبي حول دور الهيئة في قيادة حركة التجديد والتنويع الصناعي في الإمارات والمهندس فيصل الزيدي مدير مشروع في الشركة القابضة العامة بأبوظبي حول رؤية الإمارة في تأسيس مشاريع صناعية واستراتيجية بمشاركة مستثمرين استراتيجيين من العالم، فيما تناقش الجلسة الثانية المسائل المتعلقة بالطاقة والبيئة في دولة الإمارات·
وتتناول الجلسة الثالثة من اليوم الثاني للملتقى الفرص الاستثمارية المتاحة بين الإمارات وألمانيا في مجال الإعلام والاتصالات· أما الجلسة الرابعة فتتطرق إلى المسائل المتعلقة بالرعاية الصحية والتكنولوجيا الحيوية·
وفي اليوم الأخير من الملتقى ستعقد ثلاث جلسات عمل تتناول الأولى تطور القطاع العقاري بدولة الإمارات، فيما تتناول الجلسة الثانية المسائل المتعلقة بالسياحة والطيران والصناعات المرتبطة بهما· وتقدم هيئة أبوظبي لتطوير السياحة خلال هذه الجلسة عرضا حول التطور المتصاعد لصناعة السياحة في الإمارة، كما تلقي مارا كاساليدز مديرة مكتب دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي في ألمانيا الضوء حول المنجزات السياحية التي وصلت إليها الإمارة في مجال الفندقة والمشاريع الترفيهية والسياحية، مما جعلها ملتقى العالم من مختلف الجنسيات· أما الجلسة الأخيرة فتتناول التعليم والتدريب· وتناقش الجلسة الختامية فرص التعاون المتاحة·
وتشارك في المعرض 40 جهة ومؤسسة حكومية وحوالي 45 مؤسسة من القطاعين العام الخاص العاملة في مختلف إمارات الدولة في مجالات الخدمات المالية والبنوك والعقارات والمناطق الحرة والفنادق والسياحة والصحة·
وتشارك في المعرض والملتقى دوائر السياحة في أبوظبي ودبي والشارقة ودائرة التخطيط والاقتصاد في ابوظبي والمنطقة الحرة بجبل علي في دبي وغرف تجارة وصناعة ابوظبي ودبي والشارقة وعجمان وأم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة وبريد الإمارات والمناطق الحرة المختلفة في الدولة· كما تشارك مؤسسات اقتصادية كبرى من بينها الشركة القابضة العامة بأبوظبي وطيران الإمارات ودبي وورلد سنترال مدينة مطار جبل علي الدولي·