كرة قدم

الظفرة ودبا الفجيرة.. «الهروب إلى الإمام»

الظفرة تعرض لخسارة ثقيلة أمام الوحدة بالجولة الماضية (الاتحاد)

الظفرة تعرض لخسارة ثقيلة أمام الوحدة بالجولة الماضية (الاتحاد)

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

يشهد استاد حمدان بن زايد في المنطقة الغربية مواجهة صعبة وقوية تجمع الظفرة ودبا الفجيرة عند الساعة 4:55 مساء اليوم، في افتتاح مباريات الجولة 11 من دوري الخليج العربي، وتكمن صعوبة اللقاء في الموقع الحرج للفريقين وبشكل خاص صاحب الأرض، الذي يحتل المركز قبل الأخير في جدول الترتيب، وبرصيد 6 نقاط، وبفارق 5 نقاط كاملة عن ضيفه الذي انتفض مؤخراً وقفز إلى المركز العاشر، والرغبة ستكون حاضرة بقوة من الفريقين في كسب نقاط اللقاء، والتقدم خطوة إلى الأمام أو الهروب من مناطق الخطر.
على الرغم من العرض القوي الذي قدمه الظفرة أمام الوحدة بالجولة الماضية، لكنه خرج بهزيمة ثقيلة قوامها 5 أهداف نظيفة، عكست حالة الفريق التي لم تساعد في تحقيق نتيجة إيجابية للهزة النفسية التي قام بها النادي بتغيير المدرب في تغيير واقع النتائج، لكن لقاء دبا يمثل تحدياً خاصاً للاعبين، لأنه يصنف من الفرق المنافسة.
استعد «فارس الغربية» للقاء جيداً، وواصل مدربه الجديد السوري محمد قويض العمل على رفع المعنويات، وتصحيح بعض الأخطاء المستمرة بالذات في الخطوط الخلفية، بجانب إهدار فرص التسجيل، ولا يعول الفريق كثيراً على اللاعبين الأجانب باستثناء مهاجمه ماكيتي ديوب في ظل تراجع مستواهم.
بالمقابل فإن دبا الفجيرة حقق فوزين مهمين في آخر جولتين على الفجيرة ثم الإمارات؛ عززا ثقافة الفوز، ومثَّلا دفعة كبيرة له في جدول ترتيب البطولة، ويعتمد بشكل أساسي على مهاجميه الخطيرين بكاري كوني وبوريس كابي، ويأمل أن يحقق الفوز الثالث على التوالي ليتقدم أكثر إلى الإمام.

عبد الله سلطان: نحتاج إلى «أجانب وحظ»
أبوظبي (الاتحاد)

اعتبر عبد الله سلطان حارس الظفرة أن فريقه يفتقد الحظ الذي متى ما تصالح معهم كلاعبين ستأتي النتائج الإيجابية، مشيراً إلى كم الفرص التي أهدرها هجوم «فارس الغربية» أمام الوحدة في الجولة الماضية.
وقال: «من مشاكل الفريق أنه لم يلعب معظم مبارياته بأجانبه مكتملين، وما نحتاجه هو وجود محترفين أجانب يحققون الإضافة المطلوبة، لأن معظم أجانب الفرق الأخرى يقومون بأدوار كبيرة، ومباراتنا مع دبا ستكون صعبة، لأن طرفيها يتطلعان إلى الفوز، والمنافس فريق جيد، ونعلم أن الضغط علينا كبير، لكن بالخبرة التي يملكها فارس الغربية فهو قادر على تقديم أداء جيد سنحرص على تتويجه بانتصار يعيدنا إلى الطريق الصحيح».

خالد عبدالله: هدفنا اغتنام الفرص
الفجيرة (الاتحاد)

أكد المدافع خالد عبدالله على جاهزية فريقه لخطف النقاط الثلاث أمام الظفرة في لقاء اليوم المهم للفريق، وأشار إلى أهمية المباراة بالنسبة لفريقه لتكملة مشوار النتائج الإيجابية التي حققها الفريق في الجولات الثلاث الماضية، مبيناً في الوقت نفسه حرص الفريق على عدم ارتكاب الأخطاء أمام لاعبي الظفرة ومنعهم من الوصول لمرمى حميد عبدالله.
وأوضح عبدالله أن فريقه يدخل اللقاء بطموح واحد فقط، وهو تحقيق النقاط الثلاث المهمة لتدعيم موقف الفريق، خاصة أن الظفرة يعتبر من الفرق المنافسة لفريقه وفي حالة الفوز سيزيد الفارق بينهم وبين الظفرة لثماني نقاط.
وأكمل: «ستشكل المباراة بلا شك ضغطاً كبيراً على فريق الظفرة ونحن بدورنا نأمل في أن نتمكن من اغتنام الفرص من أجل الفوز والعودة من المباراة بأغلى ثلاث نقاط، ونحن كلاعبين جاهزين لأداء كل أدوارنا التي سيخبرنا بها جهازنا الفني بقيادة بوكير».

قويض: شعارنا «نكون أو لا نكون»!
أبوظبي (الاتحاد)

أكد السوري محمد قويض مدرب الظفرة أنه لا مجال أمام فريقه سوى الفوز في لقاء اليوم، خاصة أن المباراة ستكون على ملعبه وأمام فريق منافس في نفس المنطقة بالجدول، وأوضح أن فريقه يكون أو لا يكون في هذه المواجهة التي اعتبرها من أهم المباريات، وأنه لا يمكن التفريط في نقاطها مع تأكيده على احترامه الكبير لفريق دبا الفجيرة، الذي وصفه بالجيد، والذي يقدم مستويات جيدة وتوجهاً بنتائج إيجابية مؤخراً.
وقال: «وضعنا محرج ونراهن على الوقت والمباريات المقبلة، ولا يمكن تغيير أي وضع خلال فترة وجيزة، لكن الفريق شيئاً فشيئاً سيصل إلى المنطقة الدافئة، والجميع يعرفون حجم المسؤولية، والعمل سيكون بجدية من أجل مغادرة الموقع الحالي للفريق في جدول الترتيب، ووضعنا الحالي حافز للاعبين للخروج من هذا النفق». وأضاف: «الأسبوع الماضي كان سيئاً بعد الخسارة أمام الوحدة، التي رغم السلبيات التي رافقتها فإن الفريق خرج بالعديد من الإيجابيات التي نعمل على تطويرها، فالمنافسون تقدموا ووضعنا محرج ولا يليق بفريق الظفرة عطفاً على ما يملكه من إمكانيات، وقد تحدثت مع اللاعبين، والجميع يدركون أهمية المرحلة المقبلة.
وكشف قويض أنه وإدارة شركة كرة القدم بالظفرة توصلوا إلى 5 أسماء من اللاعبين الأجانب والمواطنين سيتم قيدهم في فترة الانتقالات الشتوية، مبيناً أن الإفصاح عنهم سيكون في الوقت المناسب.

بوكير: لا أناور وهدفي العودة بالنقاط كلها
فيصل النقبي (دبا الفجيرة)

نفى الألماني ثيو بوكير مدرب دبا الفجيرة وجود صفة المناورة في التصريحات التي يدلي بها، وقال إنه لا يحبذ هذا الأسلوب في التدريب حيث أكد أنه عندما تحدث عن الغيابات التي عانى منها فريقه في اللقاء الأخير وخوضه اللقاء بأجنبي واحد، فإنه تحدث عن الحقيقة التي شاهدها الجميع على أرض الملعب.
وأشار بوكير إلى أن فريقه تجاوز كل هذه الصعوبات بفعل العمل المتواصل والتدريب المستمر، وبناء علاقة جيدة مع اللاعبين الذين لعبوا بحماس كبير لتعويض الغيابات والإصابات.
وتحدث بوكير عن استعدادات فريقه للقاء الظفرة في استاد حمدان بن زايد بالمنطقة الغربية بعد خوضه لثلاثة لقاءات في استاد الفجيرة، وأكد أن المباراة ستكون صعبة على فريقه، وأنهم كجهاز فني يعتبرون كل مباراة بمثابة نهائي، وقال: «من أجل ذلك فإن الفريق سيدخل هذا اللقاء واللقاءات التي تليه بهدف تجميع أكبر عدد من النقاط أمام المنافسين المباشرين كالوصل والشارقة قبل بداية الدور الثاني ومواجهة سبعة لقاءات مع فرق القمة».
وأضاف: «هدفنا واضح، وسنلعب بطريقتنا المعتادة، والتي تعني التوازن بين الدفاع والهجوم، ونعلم بأن اللقاء سيكون صعباً ونتنظر بالطبع استمرار النتائج الإيجابية، وننظر إلى تحسن حالة الفريق بإيجابية، وخاصة في المنظومة الدفاعية، حيث لم يدخل مرمانا أي هدف خلال اللقاءين الماضيين، وهذا شيء جيد، وعلينا أن نواصل على هذا المنوال حتى نحقق هدفنا».