صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

ولي عهد الشارقة يشهد افتتاح مقر «التحكيم الدولي»

ولي عهد الشارقة في صورة تذكارية مع الحضور (وام)

ولي عهد الشارقة في صورة تذكارية مع الحضور (وام)

الشارقة (وام)

شهد سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة أمس حفل افتتاح المقر الجديد لمركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي وإطلاق هويته المؤسسية الجديدة في مركز إكسبو الشارقة.
وجرى خلال حفل الافتتاح عرض فيلم قصير استعرض دور وخدمات مركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي إلى جانب أبرز المحطات التاريخية التي شهدها وأهم الإنجازات التي حققها المركز.
وتم عرض فيلم قصير حول الهوية المؤسسية الجديدة يبرز تصميم الشعار الجديد للمركز والفكرة المستوحاة منه إلى جانب إطلاق الموقع الإلكتروني الجديد وإلقاء الضوء على أبرز الخدمات التي يقدمها الموقع. وقال عبدالله بن سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة: «نشهد اليوم مرحلة جديدة من دور مركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي ومضاعفة إسهاماته في إطار دعم جهود الغرفة في تعزيز بيئة قطاع الأعمال تنفيذاً لرؤى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة في وجوب جعل إمارة الشارقة الوجهة النموذجية الجاذبة للاستثمارات المجدية والناجحة».
وأضاف العويس: «حرص مركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي منذ انطلاق خدماته بموجب مرسوم أميري في مارس من عام 2009 على أن يمارس اختصاصاته ويقدم خدماته ويحقق العديد من إنجازاته في ظل ما تسعى إليه الغرفة في مساندة قطاع الأعمال والاستثمار وتماشياً مع التوجه الجديد لإستراتيجية عمل الغرفة المستقبلية فقد تقرر العمل على تطوير وتحديث المركز برؤية واضحة تمكن من مواصلة تحقيق أهدافه».
وألقى المهندس محمد أحمد الشحي وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية كلمة نيابة عن معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد عبر فيها عن سعادته بمناسبة افتتاح المقر الجديد لمركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي، مشيراً إلى الدور المهم الذي تقوم به مراكز التحكيم التجاري في الدولة والتي أثبتت فاعليتها على مدار السنوات الماضية باعتماد آليات تسوية المنازعات التجارية بأعلى درجات الحيادية والمهنية ويعتبر مركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي أحد أهم هذه المراكز التي أثبتت جدارتها في مجال التحكيم التجاري وفض المنازعات.
وأشار وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية إلى جهود الدولة في إبرام الاتفاقيات الاقتصادية العالمية التي تتناول في مضمونها التحكيم التجاري قائلاً: «لقد وقعت دولة الإمارات العربية المتحدة مع مختلف الدول الشقيقة والصديقة أكثر من 50 اتفاقية لتشجيع وحماية الاستثمار والعديد من الاتفاقيات الاقتصادية الثنائية ولا تكاد تخلو أي من تلك الاتفاقيات من بنود تنص على حل المنازعات الناشئة عنها عن طريق التحكيم التجاري عبر إحالة النزاع إلى أحد مراكز أو هيئات التحكيم التجارية الدولية المعروفة الأمر الذي يؤكد أهمية وقيمة مراكز التحكيم على مستوى العلاقات بين الدول».
وكرم سمو ولي عهد الشارقة عدداً من الداعمين لجهود ومبادرات المركز كما قدم سعادة عبدالله بن سلطان العويس وعبدالله دعيفس رئيس اللجنة التنفيذية في مركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي وأحمد العجلة مدير مركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي هدية تذكارية إلى سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي لتشريفه حفل الافتتاح وتقديراً لجهود سموه في دعم برامج وأنشطة المركز.
وتجول سمو ولي عهد الشارقة في المقر الجديد للمركز واطلع على كل المرافق والخدمات الحديثة التي سيقدمها المركز وفقاً لأرقى المعايير العالمية التي تستند إلى السرية التامة والشفافية والحيادية وسرعة الفصل والمرونة والاحترافية العالية.
وقال عبدالله دعيفس: «نتقدم بجزيل الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي على تشريفه لنا اليوم وتواجده معنا في حفل افتتاح المقر الجديد وإطلاق الهوية المؤسسية الجديدة والتي تأتي تماشياً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة في تعزيز استقلالية عمل المركز وفعاليتها».
وأضاف أن افتتاح المقر الجديد وإطلاق الهوية المؤسسية الجديدة يأتيان ترجمة لرغبتنا في تعزيز العمل على توفير بيئة استثمارية آمنة ومستقرة ولترسيخ الالتزام بتوفير كل المتطلبات التي من شأنها دعم جهودنا الرامية إلى نشر ثقافة التحكيم في المجتمع وترسيخ مكانة مركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي باعتباره الوجهة الأولى لتسوية المنازعات التجارية وإعداد جيل من المختصين في مجال التحكيم التجاري في الدولة.
وتابع أنه تزامناً مع إطلاق هويته الجديدة سيقوم المركز بتنظيم دورة تدريبية على هامش حفل الاطلاق وعلى مدار يومين إلى جانب تنظيم العديد من البرامج والأنشطة والفعاليات التي تأتي انسجاماً مع رؤية المركز في إعداد جيل جديد من المحكمين كما سيعمل المركز أيضاً من خلال مقره الجديد الكائن في مركز اكسبو الشارقة على توفير أفضل وأحدث المرافق والتسهيلات اللازمة لضمان تقديم خدمات تحكيم ذات جودة عالية تليق بالمكانة الريادية لإمارة الشارقة وسيقوم أيضاً بالعمل على إعداد منظومة متكاملة وشاملة للتحكيم التجاري تساهم في تعزيز استقرار البيئة الاقتصادية والاستثمارية في إمارة الشارقة.