عربي ودولي

منظمات خيرية أميركية تمول الاستيطان الإسرائيلي

جنود الاحتلال يعتقلون فلسطينياً رغم إصابته خلال الاشتباكات في بيت لحم (رويترز)

جنود الاحتلال يعتقلون فلسطينياً رغم إصابته خلال الاشتباكات في بيت لحم (رويترز)

علاء المشهراوي، عبدالرحيم حسين

كشف تقرير لصحيفة «هآرتس» الإسرائيلية، أمس، أن منظمات أميركية خيرية حولت نحو مليار شيكل (نحو 260 مليون دولار) إلى مشاريع الاستيطان خلال السنوات الخمس الماضية.
وجاء في التقرير أن تبرعات هذه المنظمات، التي يقدر عددها بنحو 50، معفاة من دفع أي رسوم لكونها خيرية.
وأشارت الصحيفة إلى أن معنى ذلك هو أن الولايات المتحدة تمول بصورة غير مباشرة المشروع الاستيطاني الذي تعارضه الإدارات الأميركية على مدار عشرات السنين.
ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن الصحيفة أن هذه الأموال الأميركية الهائلة تسهم في تطوير المستوطنات، وتستخدم في شراء عمارات في الضفة الغربية والقدس الشرقية، إضافة إلى مد يد العون لعائلات يهود أدينوا بممارسة الإرهاب.
إلى ذلك، استشهد، أمس، شاب فلسطيني «20 عاماً» من مخيم الدهيشة في بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة برصاص قوات الاحتلال خلال اقتحامها المخيم.
وقال مدير الإسعاف والطوارئ في الهــلال الأحمـــر ببيت لحــم محمــد عوض: إن طاقم الهلال نقل الشاب إلى مستشفى بيت جالا الحكومي حيث فارق الحياة.
وأفاد مصدر أمني فلسطيني أن الشاب مالك أكرم شاهين استشهد بعد إصابته بعيار ناري في الرأس خلال المواجهات التي اندلعت في المخيم بين الشبان وقوات الاحتلال التي داهمت المنازل واعتقلت عدداً من السكان.
وأوردت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية «وفا» أن صدامات اندلعت في مخيم عايدة في بيت لحـم أيضاً، إثر مقتله.
من جهته، أعلن الجيش الإسرائيلي أن مواجهات اندلعت في مخيم الدهيشة خلال عملية روتينية للجيش، زاعماً أن فلسطينيين ألقوا زجاجات حارقة ومتفجرات يدوية الصنع على الجنود الذين ردوا بإطلاق النار في الجو لتفريق المتظاهرين.
من جهتها، قالت الناطقة باسم الشرطة الشرطة الإسرائيلية لوكالة فرانس برس: «إنه تم إلقاء حجارة اتجاه مجموعة من السياح بالقرب من حديقة السيد المسيح قرب باب العامود في القدس الشرقية، وأصيب سائح أميركي إصابة طفيفة في رأسه».
من جهة أخرى، أفاد الجيش وجهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شين بيت) عن توقيف الفلسطيني باسل منير محمود أبو علي (26 عاماً)، ليل الاثنين الثلاثاء في رام الله، للاشتباه بأنه شارك في محاولة هجوم بالسكين على إسرائيليين قرب نابلس في 30 أكتوبر.
وأوضح الشين بيت أن الهلال الأحمر كان نقل الشاب الذي أصيب بجروح خلال الهجوم إلى مستشفى في نابلس، ثم نقل إلى رام الله، حيث كان في الأيام الأخيرة يختبئ في فندق.
إلى ذلك، هاجمت زوارق بحرية إسرائيلية مراكب لصيادين فلسطينيين قبالة مدينة غزة بوابل من النيران.
وذكرت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) أن جنوداً من البحرية الإسرائيلية أطلقوا الرصاص الحي على مراكب الصيادين في المنطقة المسموحة على بعد نحو أربعة أميال بحرية قبالة منطقة السودانية شمال غرب المدينة، من دون أن يبلغ عن وقوع إصابات .
وكانت البحرية الإسرائيلية اعتقلت، مساء أمس الأول، صيادين اثنين قبالة مدينة دير البلح وسط القطاع، وصادرت مركب الصيد ونقلتهما إلى ميناء أسدود الإسرائيلي.

محمد بن سلمان وكيري يبحثان التطورات
الرياض (وام)

بحث الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير دفاع المملكة العربية السعودية خلال اتصال هاتفي مع جون كيري وزير الخارجية الأميركي تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط ، إضافة إلى أوجه التعاون بين البلدين في مختلف المجالات.

جبهة جديدة في جنوب السودان
جوبا (أ ف ب)

شهدت مدينة يامبيو كبرى مدن ولاية غرب الاستوائية، في جنوب غرب دولة جنوب السودان أمس،و معارك عنيفة بين مجموعات مسلحة، أثارت مخاوف من امتداد الحرب الأهلية التي تشهدها البلاد منذ عامين إلى هذه المنطقة التي ظلت في منأى عنها.
وقال النائب المحلي اساك سومو «الناس يفرون في اتجاه الأماكن التي لا تشهد قتالا» موضحا أن المواجهات بدأت الاثنين في يامبيو القريبة من الحدود مع جمهورية الكونغو الديمقراطية.