كرة قدم

أحمد الرميثي: نحن في «ورطة»

أحمد الرميثي

أحمد الرميثي

أعمالك الخاصة ووجودك رئيساً لشركة الوحدة لكرة القدم، كيف تجد الوقت للعطاء في الموقعين، مع أن المردود يكون سلبياً أكثر من كونه إيجابياً؟
- الشخص المنظم يمكن أن يعطي من خلال تنظيم وقته، وكما قال الأخ سامي القمزي فأنا أكررها اليوم، لا أريد أن أكون في هذا المكان، ولكن عندما تكلف من قبل سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان رئيس النادي، وفي ظل هذه الثقة لا يوجد مجال للتهرب من المسؤولية، وأنتظر اللحظة التي أكون فيها خارج موقعي الحالي.
هل الوحدة ما زال عند هدفه بالمنافسة على البطولات؟
- أحضرنا أفضل المحترفين ومدرباً عالمياً وإذا كان هناك لاعبون مميزون في بعض المراكز التي يحتاجها الفريق سنتعاقد معهم وهذا كله لكي ننافس، وأعترف أن المنافسة اليوم على الدوري لم تعد بيدنا مثلما كانت قبل 4 جولات، ولكن لا يمكن أن ندفع أموالاً لكي يقال إننا نتدخل في عمل المدرب، نحن نريد أن نفوز، وكإدارة لدينا قناعة بأن فريقنا قادر على المنافسة وهو فريق بطولات، وعندما يحدث العكس نتوقف ونقيِّم، ولا نحاسب المدرب بالقطعة، وتقييمه يكون آخر الموسم، والمشكلة الكبرى الدخول في النوايا وهو أشد من وسوسة الشيطان، لأن البعض يتحدثون وكأنهم يعلمون الغيب.
بصراحة هل أخطأتم في التعامل مع بيسيرو؟
- اختلافنا مع بيسيرو أنه كان لا يريد أن يدفع بالمجموعة الشابة الصاعدين للفريق الأول حتى تصقل ونستفيد منها في الموسم الحالي، ولو بقي بيسيرو لظلت هذه القناعة، ولم نكن سنشاهد الشباب الذين ظهروا هذا الموسم، وخلافنا مع بيسيرو على إستراتيجية الشركة، وذكرنا له ذلك.
وهل ندمتم على إقالته؟
- لا لم نندم !
التعاقد مع فالديفيا هل كان صفقة إعلامية؟
- فالديفيا قيمة في الدوري، وهو مصاب ولديه استحقاقات مع منتخب بلاده، وشخصياً كان المفروض أن ندقق أكثر روزنامة تصفيات أميركا الجنوبية، ولو وضعنا ذلك في مقاييس معينة كان من الممكن ألا نتعاقد مع فالديفيا، والإجهاد حالياً سبب إصابته، ولكن دعوني أسأل، هناك فرق تضع لاعبيها الأجانب على الدكة لضعف مستواهم، وهناك نادٍ تعاقد مع مهاجم لا يحتاجه، فلماذا لا يوجد غير فالديفيا.
هل تضررتم كثيراً من التحكيم؟
- موضوع التحكيم مشكلة عامة وكل الأندية تتأثر، والقضية تخص الجميع واتحاد كرة القدم لا يريد إيجاد حل لها، وتحدثنا من قبل عن التوطين، وسألت عن نسبته في اتحاد كرة القدم وكانت الإجابة 15 %، والاستعانة بحكام أجانب ليس لها علاقة بسمعة التحكيم، وبما أنه لا يوجد العدد الكافي من الحكام الذي يمكن أن يصقل ويؤهل وما دامت هناك مشكلة حقيقية، الحل جاهز.
ما قصة عبدالباسط وتصريحه المثير؟
- قبل فترة خرج عبدالباسط محمد مدير الفريق وقال: نطالب المدرب بتثبيت التشكيلة، وقامت الدنيا ولم تقعد، وكل واحد لديه مسؤولية ومهام، والمدرب لديه مسؤوليات، عموماً فإن عبد الباسط قال إن على المدرب تثبيت التشكيلة، فهل ذكر أن النادي يفكر في إقالة المدرب، أو أننا غير راضين عن المدرب، ولكن تم استباق النوايا وذكروا أن الوحدة سيقيل المدرب، الذي مدحوه، وهو لم يأت بمنطاد من السماء، بل الإدارة هي التي تعاقدت معه، وإذا كان المدرب جيداً فلماذا تهاجم الإدارة التي أتت به؟
هل هناك مستشار للرميثي من خارج مجلس الإدارة مثلما يتردد؟
- أتمنى أن يكون لي 100 مستشار بدلاً من المستشار الواحد، ومن لا يرضى عن النادي ولديه ملاحظات هذا أهم مستشار يمكن أن يفيدك، لكن وجود مستشار من خارج النادي أو خفي، فهذا تقليل من شخصي، وهذا ما لا أرضاه، وأنا في عملي الخاص نهاية كل شهر أصرف رواتب 6 آلاف موظف وعامل، ولا أرضى أو أحتاج أن يأتي شخص من خارج النادي ويعطيني توجيهات، وهل الانطباع عني في الجمعيات العمومية أو مع الإعلام يعطي إيحاء بأن هناك شخصاً يسيرني؟، ولكن معروف من يردد ذلك، وموضوع المستشار سمعته من قبل وهو شيء مغرض، والهدف ضرب النادي وضربي شخصياً ومعروف من يقف خلف مثل هذه الشائعات.
هل هناك ما يشبه الطابور الخامس يعمل ضد النادي حالياً؟
- قول للبعض، إذا كنت غاضباً على النادي ولا تحضر فالتزم الصمت، أبوظبي مدينة صغيرة وكل شيء يقال يصل إلينا، وأنا أول خط دفاع عن النادي، ومن يملك حق مطالبتي بأن أرحل أو أبقى هو رئيس النادي وليس أي شخص آخر.
بصراحة هل تم إبعاد عبدالله سالم كمدير فريق أم تمت ترقيته؟
- عبدالله سالم غادر موقعه كمدير فريق بناء على طلبه، وهو من طلب الاعتذار عن منصب مدير الفريق الأول منذ أن تسلمت رئاسة الشركة، وقد رفضت ذلك، وقام بدوره على أكمل وجه، وكرر الطلب نهاية الموسم، وتزامن هذا مع التغيير في مجلس الإدارة، ولأنني شخص غير مركزي وأؤمن بتبادل الأدوار، رفعنا عدد أعضاء مجلس الإدارة من 5 إلى 7 أعضاء بمباركة سمو رئيس النادي، وحالياً يقوم عبدالله سالم بدور مهم في لجنة الاحتراف وهو أنسب شخص لهذا الموقع.
لماذا تم الربط بين عبدالله سالم وإبعاد شقيقه هلال من الأكاديمية؟
- تم استحداث تغيير جذري في الأكاديمية، ولا يوجد أمر شخصي ضد هلال سالم وهو من أوائل أصدقائي في النادي عندما كان لاعباً، ولم يترك الأكاديمية وحده بل تركها عدد من الأشخاص تم تغييرهم لأن لدينا خطة واضحة في الأكاديمية ووضعنا تصور بخصخصة الأكاديمية بحيث تكون مصدراً للأرباح وأن تكون شركة الكرة أحد زبائنها.
هل الوحدة نادٍ فقير أو إمكانياته محدودة؟
- الوحدة ليس فقيراً أو محدود الإمكانيات، لكن لا توجد له ميزانية مفتوحة ومن يصرف أكثر من دخله مديون، والوحدة يصرف رواتبه أولاً بأول ومكافآته تصرف قبل المباراة المقبلة وافهمها بطريقتك، وللعلم كل اللاعبين الذين غادروا قدمت لهم عروضاً، ولا أتحدث هنا عن اللاعبين بل عن نظام الاحتراف الذي دمرنا، فهل يجوز أن ينتهي عقد الاحتراف الأول للاعب وهو لا يزال يلعب في المراحل السنية، هذا خلل واضح لأنظمتنا.
هل هناك خلل في سوق اللاعبين؟
- هناك شح في السوق، لأن الذي يلبي الاحتياجات يتمسك ناديه به، أو يكون عقده طويل الأجل مع ناديه، ونحن لا نغرر باللاعبين، على عكس ما يحدث معنا، وأي مبلغ مناسب لاستقطاب لاعب أو التفاوض مع نادٍ لتدعيم منظومة الفريق فنحن مستعدون.
هل عقود اللاعبين باتت تثقل كاهل الأندية؟
- نحن مقبلون على أزمة كبيرة، والخوف ليس من التضخم والأزمة المالية فقط، بل أصبحت الرواتب الضخمة تؤثر على اللاعبين ولا يعطون المردود المطلوب منهم، وأصبحوا يدخلون في دهاليز أخرى وباتوا معرضين «للخراب» وبدلاً من أن تكون هذه المبالغ حافزاً للالتزام، صارت دماراً.
هل الجميع مقبل على هذه الأزمة؟
- ذكرت في لقاء سابق أنه بعد خمس سنوات هناك بعض الأندية سوف تفلس، لكنني الآن أقول إنه خلال سنتين فإن عدداً من الأندية معرض لذلك، وكل نادٍ بما صنع وقدم، والوحدة يتحسب لهذا الشيء، ولن يتضرر منه.
الوحدة في السنوات الأخيرة يستقطب لاعبين صغاراً هل نضبت أكاديمية النادي من المواهب؟
الأكاديمية قدمت 7 لاعبين مقابل 3 استقطبهم النادي من خارج مراحله السنية، وعموماً عندما تعاقدنا مع لاعبين من خارج النادي اتهمونا بضعف الأكاديمية وإن صعدنا مجموعة من الأكاديمية طالبونا بالتعاقد مع لاعبين من الخارج!
هل هناك توجه للتجديد مع تيجالي؟
- طبعاً الوحدة يتجه للتجديد مع اللاعب سباستيان تيجالي.
خطط الوحدة تتبدل مع الإدارات، والعواني سبق أن أعلن الوصول للأربعة الكبار في آسيا خلال 4 سنوات ولم نشاهد الوحدة لا في آسيا أو بالدوري المحلي؟
- دخلت مجلس الإدارة مع مجموعة عندما عين عارف العواني رئيساً لشركة الكرة، ولم نتسلم الفريق وهو متوج بالدوري، وأريد أن أوضح شيئاً، الأخ عبدالله ناصر الجنيبي سلم مجلس الإدارة إلى عارف العواني من دون ديون وأيضاً عارف سلمني الشركة من دون ديون، وهذا يشكران عليه، وتسلمنا حينها فريقاً في المركز السابع ومع أجانب من أمثال بابا ويجو، وأعتقد أننا قدمنا نقلة في الفريق، والكل يريد مركزاً متقدماً، ولكي نوفر عوامل البطولة تعاقدنا مع أجانب، والفريق كان يمر بمرحلة تغيير جلد، وأقول للبعض يجب ألا تنسى بسرعة ما كان يحدث سابقاً كي تنتقد اليوم، والتوجه واضح من قبل سمو رئيس النادي حول واجبات رئيس الشركة، وعموما هناك من غادر النادي وهو لم يحقق سوى 10% من أهدافه.
هل يمكن أن يعيد الوحدة لاعبين سابقين في النادي؟
- ممكن حسب قياس المستوى، إلا لاعب واحد ما دمت موجوداً في موقعي الحالي فلن يدخل النادي.
* لماذا هذا اللاعب بالذات ؟
- لأنه لا يتماشى مع مبادئ النادي.
هل سيكون الوحدة منافساً للعين والأهلي في السنوات القادمة؟
- في المستقبل المنظور سيكون لهما السبق، ولا أريد أن أتحدث في الغيبيات، العين والأهلي يحتكران مدافعي المنتخب الوطني وهذا ما تعاني منه الكثير من الأندية.
هل هناك توجه لاستقطاب ماجد ناصر؟
- لا أعتقد أن الأهلي يفرط في حارس مثل ماجد ناصر، وعندما يكون متاحاً سنفكر في الأمر.
أحد الجماهير يقول لك: كلنا ثقة فيك وننتظرك على منصة التتويج؟
- كلنا نعمل على بلوغ هذا الهدف.
لماذا تخلى النادي عن محمود خميس وعيسى سانتو؟
- إن لم نقم ببيع سانتو ومحمود خميس فإن ذلك كان بمثابة جريمة بحق النادي، فمن الأفضل أن تتم الصفقة بدلاً من أن يذهب اللاعب من دون مقابل، ولا يوجد لاعب غادر الوحدة إلا وكان النادي يريده، إلا أنه قد قام بالتوقيع على العقد مع النادي الجديد قبل 6 أشهر من نهاية عقده، عموماً نحن قد جددنا عقود 10 لاعبين.
* هل هناك فرصة لفتح المجال للاعبين سابقين غادروا للعمل في النادي؟
- نذكر هنا مثلاً عبدالسلام جمعة، ونحن أول المرحبين به بعد الاعتزال، ولديه خبرة تراكمية كبيرة، والوحدة ناديه ويرحب به في أي موقع.
استاد آل نهيان بني منذ ربع قرن، هل هناك توسع فيه؟
- استاد آل نهيان مرشح ليكون من بين ملاعب أمم آسيا، وبالتالي إذا أقر ذلك فستكون هناك تهيئة بشكل مختلف.
لماذا لا يوجد راعٍ قوي للنادي؟
- رعاية التسويق لا تمثل شيئاً في ميزانية النادي، ولأول مرة، بدأ الوحدة الموسم براعيين ذهبي وفضي كانت شعاراتهما على قمصان اللاعبين، والرعاة موجودون.
أين دور الاستثمار في النادي؟
- هناك شركة استثمار تقوم بعمل كبير وقوي وتدير أصول الوحدة الذي يعتبر الأعلى من حيث الأصول، وهذه الشركة لها هيكل متكامل، وتدعم ميزانية النادي بشكل كبير في السنوات الأخيرة، وأنا كرئيس شركة كرة قدم أجد دعماً كبيراً من شركة الاستثمار واستثمارات النادي، ومشاريعنا في الوحدة تدار بطريقة محترفة، وتمثل مستقبل النادي وعائداتها لنا فقط، ومشاريع الوحدة هي الأولى على مستوى المنطقة.
متى تترشح لرئاسة اتحاد كرة القدم؟
- لن يحدث ذلك واتخذت قراراً سابقاً بعدم الترشح لا رئيس اتحاد أو عضو فيه، ولا أملك الرغبة في ذلك.
هل احترافنا في ورطة ؟
- من أنشأ منظومة الاحتراف ورط الأندية ورطة كبيرة، نحن لا نعرف كيفية إيجاد بيئة جيدة للاستفادة من أخطائنا ونحن لا نتعلم منها، ولا نملك الجدية لذلك أو الأدوات التي تضعنا على الطريق الصحيح، ونحن كالضائعين في الصحراء ولا نعرف هل نكمل أم نعود.
هل الجميع يشعر بهذا ؟
- عندما يصعد الشعب ويهبط، هل هي مشكلة إدارة الشعب فقط، الشعب لم يعد بإمكانه مجاراة ما يحدث !
هل أنت غاضب مما يقال على الوحدة من الإعلام و النقاد؟
- الإعلام يعتقد أن أول من يجب تصيده هو رئيس الشركة، وهذا يعتمد على العلاقة الخفية، فهناك صداقة ومحسوبية، وأن يأتي محلل رياضي ليس معجباً بشكلي أو يريد أو يتمنى شخص غيري في المكان فهذه مشكلة، وعندما يتحامل بطريقة شخصية، أو يتسبب في أن يتمادى الجمهور علينا بسبب نتائج أو يتناول إمكانيات النادي بالهجوم فسيكون الوضع طارداً وبعد سنتين ستكشفون أن كل الكفاءات الإدارية قد غادرت الرياضة، ولا أعتقد أن المحلل غيور على مصلحة الفريق أو يفهم أكثر من رئيس النادي والبعض في الإعلام أصبح فتنة وأتحدث عن البعض وليس الكل.
أنت كثير الظهور في وسائل التواصل الاجتماعي ؟
- حسابي في تويتر تم تفعيله مع بداية دخولي مجلس إدارة النادي، ووجودي ليس لكي أقيد وأختزل نفسي بين الجماهير وإذا سأل واحد من الجمهور في أمر بالنادي فهذا سر يخص الإدارة، لذلك رأيت أنه من الأفضل، ألا أرد على أحد في تويتر، أما موضوع «البلوك» فغير المحترم لا تدخله بيتك، وتوتير بيتي في مواقع التواصل الاجتماعي، ولا أتواصل مع أي شخص غير محترم وأغلق سبل التواصل معه.
جماهيرنا أصبحت مؤذية؟
- على الجمهور أن يعطي بقدر ما يأخذ، وهناك بعض المحبين تحول ولاؤهم للنادي في تويتر، وليس هناك أي وجود في اللعب ومؤازرة للفريق من المدرجات، والبعض منهم يطالبون بصرف عشرات الملايين للتعاقد مع لاعبين من أندية أخرى، وهم وبالمقابل لا يصرفون 10 دراهم لشراء تذكرة، والبعض يريدك أن تفتح متجراً كبيراً في مول وهو لا يشتري قميصاً للنادي، فهل العائد من المتجر يوازي موقعه وتكلفته؟
هل هناك تواصل مع سمو الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان؟
- سمو الشيخ سعيد هو الأب الروحي للنادي، وأسعد بالتواصل معه من فترة إلى أخرى.
لو عاد بك الزمان هل تتعاقد مع فالديفيا؟
- نعم كنا سنتعاقد معه.

حوار: عمران محمد
إعداد: محمد سيد أحمد
تصوير: مصطفى رضا

بدا منزعجاً من مواقف كثيرة تدور حوله، ولكنه لا يزال محافظاً على ضوء التفاؤل الذي يبحث عنه، أجاب على الأسئلة الصعبة واختار الهجوم في كل الاتجاهات، معتبراً نفسه المدافع الأول عن الشركة التي يتولى مسؤوليتها، ثقته وأهدافه غير المعلنة ونظرته للأحداث تجبرك أن تتوقف عندها لتراقب الوضع بطريقته الخاصة، قالها بصراحة إنه يريد الرحيل كما أعلن سامي القمزي في الحوار السابق، ولكنه في نفس الوقت يريد صناعة مجد جديد لناديه ويريد وضع بعض الأمور في نصابها الصحيح قبل أن تضيع أكثر وسط الصحراء.
هو رجل أعمال دخل في سلك رياضي ليكتشف أن الكرة تورطت في الاحتراف وفتنة الإعلام وتمادي بعض الجماهير كما يقول.. أحمد الرميثي رئيس شركة الوحدة لكرة القدم يتحدث في حوار من نوع آخر..

على هامش الحوار
* تحدث أحمد الرميثي عن مكتبه الممتلئ باللون العنابي، وقال: «هذا المكتب كان لوالدي رحمه الله، وكان محباً للوحدة، واختار العنابي، تيمناً وحباً لهذا النادي، وبعد وفاته لم أبدل مكتبه وأبقيته كما هو».
* أنا لست شتلة زرعت بين جدران النادي، فحبنا لهذا الكيان ورثناها منذ الصغر، وأعتبر خدمة الوحدة قدراً وواجباً علينا، ولا أتأخر عن خدمة النادي رغم كل مشاغلي، وهو أولوية يومية بالنسبة لي.
* ميزانية الوحدة ليس فيها تبذير ولا يوجد هدر، والتعاقد مع فالديفيا ودينلسون الذي يؤكد في كل مباراة أنه صفقة ناجحة تم باستشارة المدرب أجيري، وهناك لاعب بقيمة تيجالي، والفريق به كوكبة من المواطنين.
* أفرح عندما أشاهد لاعبي الوحدة في 10 أندية بدوري الخليج العربي، وأريد من أي لاعب خرج من النادي أن يرى من هو بديله في الفريق حالياً، ونحن فتحنا باب رزق للاعبين، ولدينا البديل الناجح.
* أمنيتي أن يكون هناك تشريع أو قانون تتبناه الهيئة العامة لرعاية الشباب في الاتحادات والأندية بأن تكون هناك نسبة للشباب في مجالس الإدارات، أو على الأقل عضو تحت الـ 30 سنة، لتواصل الأجيال.

هؤلاء شاركوا في طرح الأسئلة

شارك في توجيه الأسئلة إلى أحمد الرميثي عبر البريد الإلكتروني كل من :

باسل بركه، جابر عبدالله الجابري، ناصر كشواني
حميد العلوي، غانم سيف التميمي، غيث الحوسني
أحمد علي، خالد المرزوقي
سهيل مبارك المنصوري،
صالح الشرقي، حميد الزعابي، ذياب حمد، عثمان الزعابي، بو سالم المزروعي
أحمد المرزوقي، ساره موسى
راشد حموري، أبو فهد، عدنان العبيدلي، أحمد العلوي، حسن الحمادي، عادل سعيد، محمد الحوسني، بو يعقوب الفلاسي، سالم الجابري، أحمد الهاشمي، محمد غباش، عبدالله المصعبي، سالم العامري، سالم العبدولي، سعيد سيف، منصور الكعبي، أحمد الحمادي، عبدالرحمن علي، ريم عبدالله، إسحاق القائد، إبراهيم الحوسني، عبدالله المرزوقي، سعيد المنهالي.