كرة قدم

الأهلي يرفض تصعيد «الضغط» بعد «نقطة» بني ياس

أداء الأهلي وبني ياس لم يرتق إلى المستوى المطلوب في اللقاء (تصوير مصطفى رضا)

أداء الأهلي وبني ياس لم يرتق إلى المستوى المطلوب في اللقاء (تصوير مصطفى رضا)

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

غاب الروماني كوزمين المدير الفني للأهلي عن المؤتمر الصحفي الذي أعقب تعادل فريقه السلبي أمام بني ياس في المباراة المؤجلة من عمر الجولة الرابعة لبطولة كأس الخليج العربي، مثيراً العديد من التكهنات حول أسباب هذا الغياب، والتي سرعان ما بددها عبدالمجيد حسين مشرف الفريق، عندما أكد أن المدير الفني سارع إلى المغادرة عقب اللقاء لظرف خاص طارئ.
وأكد عبدالمجيد حسين وفي رده على تساؤلات الإعلام حول رؤية النادي الأهلي لقرار إقامة مباراة بني ياس بعد 48 ساعة على خوض الفرسان مباراة العين ببطولة الدوري قائلاً: «يترك الأهلي التعليق على موضوع برمجة المباريات لكم أنتم كوسائل إعلام، ذلك لأن الأهلي تحدث كثيراً في هذا الأمر».
وفي رده على تساؤل آخر حول ما إذا كان الأهلي بصدد اتخاذ إجراءات خاصة أو تقديم اعتراض على «الضغط»، وبرمجة مباراته التي خاضها أمام بني ياس، قال عبدالمجيد حسين: «لا أحبذ الخوض أكثر في هذا الموضوع، أما فيما يخص فرص التأهل المتاحة أمام الأهلي، فإن الفريق تبقت أمامه مباراة واحدة أمام الظفرة بالدور الأول بات لزاماً عليه تحقيق نتيجة الفوز لضمان التأهل».
وعن الإجراءات الفنية التي اتخذها كوزمين خلال المباراة لعلاج مشكلة الإرهاق، أكد عبدالمجيد حسين أن المدير الفني سعى جاهداً إليD توزيع الجهد على أكبر عدد ممكن من اللاعبين، مضيفاً: «الجميع لاحظ قيامه بإشراك عدد من العناصر الهجومية في الدقائق الأخيرة، وذلك بسبب تواصل نتيجة التعادل والتي لم تكن لتخدم الفريق، لكن اللاعبين لم يحالفهم التوفيق كما ظهر جلياً بسبب معاناتهم من الإرهاق الشديد».
على الطرف الآخر، أعرب الإسباني لويس جارسيا المدير الفني لبني ياس عن سعادته بأداء لاعبيه أمام الأهلي قائلاً: «شكلنا دفاعاً قوياً بعد تغييرات كثيرة أجريناها، وسعينا من خلالها إلى تعويض الغيابات التي فرضت نفسها على الفريق في الآونة الأخيرة، والتعادل من وجهة نظري نتيجة عادلة، مع عدم إغفال تعرضنا إلى ضغط هجومي من الخصم في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة، لكننا طوال المجريات كنا والأهلي في المستوى الفني نفسه».
وأضاف جارسيا: «المباراة اعتبرت بمثابة فرصة أمام بعض اللاعبين للمشاركة، خاصة بعد فقدان فرص التأهل، وهم الذين كانوا على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم، حيث كان ينقصهم بعض التوفيق في الشق الهجومي».
وعن أسباب الدفع بمحمد جابر رغم الإعلان عن عدم قدرته على المشاركة بسبب الإصابة قال جارسيا: «مبدئياً، اللاعب لم يكن ليشارك في المباراة، لكن بسبب النقص الحاد الذي عانينا منه في الدفاع، قمت بالتحدث مع اللاعب الذي أبدى شجاعة كبيرة والرغبة في اللعب، علماً أن جابر لو لم يشارك في المباراة لكنت مضطراً إلى الدفع بمسعود سليمان الذي يعاني الإصابة كذلك، وفي المحصلة الأمور سارت على ما يرام».
وأضاف جارسيا: «لعبنا بنفس الطريقة والشكل الذي نلعب به عادة في كل المباريات، اللاعبون تغيروا لكن طريقة اللعب لم تتغير، رغم عدم مشاركة العديد من اللاعبين البارزين في خطي الوسط والهجوم، وهذا أمر منطقي فإذا لم يشارك اللاعبون البدلاء في هذه المباراة، فمتى سيشاركون إذاً».
وأردف جارسيا: «لو قمت بإشراك لاريفي أو إسحق بلفوضيل، وتعرض أحدهما إلى الإصابة، فإن الكل كان سينتقدنا، ويقول لماذا لم نشرك اللاعبين الآخرين في مباراة لن تقدم أو تؤخر في حسابات المنافسة، لذلك فإن مصلحة الفريق اقتضت إشراك أسماء أمثال علي ناصر وصالح المنهالي، الذين لم تسنح لهم فرصة مشاركة الفريق على الشكل الأمثل في المباريات السابقة».
وعن مباراة الشارقة المقررة الجمعة لحساب الجولة الحادية عشرة من بطولة دوري الخليج العربي قال جارسيا: «بالتأكيد هي مباراة مهمة، فنحن تبقت لنا 3 مباريات بالمرحلة الأولى من عمر الدوري تعتبر بمثابة مباريات نهائية، وبالأخص مباراة الشارقة، الفريق الذي نجح منذ تغيير مدربه في تحسين حضوره التنافسي».