الرئيسية

التنقل بالهوية بين الإمارات والسعودية



الرياض- ''وام'': وقعت دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية أمس في الرياض على اتفاقية تنقل مواطني البلدين بالبطاقة الشخصية برا وجوا وبحرا عبر المنافذ الرسمية للبلدين·
وقد رعى الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز مساعد وزير الداخلية السعودية للشؤون الأمنية في مقر وزارة الداخلية السعودية بالرياض مراسم التوقيع على البيان المشترك لآلية تنفيذ التنقل بالبطاقة الشخصية ''الهوية الوطنية'' بين المملكة ودولة الإمارات العربية المتحدة عبر المنافذ الرسمية للبلدين الشقيقين·
ووقع الاتفاقية من جانب الدولة سعادة اللواء محمد سالم الخييلي مدير إدارة الجوازات والهجرة والجنسية، فيما وقعها عن الجانب السعودي مدير عام الجوازات اللواء سالم بن محمد البليهد· ويأتي ذلك تجسيدا لإرادة أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في تسهيل وتيسير تنقل مواطني دول المجلس فيما بينها وإزالة العوائق التي تحول دون ذلك وفي إطار سعى أصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية في دول المجلس إلى إصدار العديد من القرارات التي تعزز أواصر التقارب والتعاون بين دول المجلس في مختلف المجالات والميادين الأمنية·
حضر مراسم التوقيع سعادة العصري بن سعيد الظاهري سفير الدولة لدى المملكة، ومعالي وكيل وزارة الداخلية في المملكة الدكتور أحمد بن محمد السالم والأمين العام المساعد للشؤون الأمنية بالأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية العميد محمد بن علي النعيمي·
ورحب سعادة العصري بن سعيد الظاهري سفير الدولة لدى المملكة العربية السعودية بالاتفاق الذي وقع أمس بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية بالسماح لمواطنيهما بالتنقل بين البلدين بالبطاقة الشخصية بدلا من جواز السفر مشيرا إلى أن هذا الاتفاق جاء تتويجا للعلاقات الوطيدة بين دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية وهي علاقات استراتيجية على الأصعدة كافة· وأكد أن هذه الاتفاقية تأتي انطلاقا من الأهداف السامية لمجلس التعاون لدول الخليج العربية والحرص والرعاية الدؤوبة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود وإخوانهما أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس·
وأضاف سعادة العصري الظاهري أن هذه الخطوة تكتسب أهميتها كونها تأتي في إطار استكمال حلقة تنقل المواطنين في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية باستخدام البطاقة الشخصية دون الحاجة إلى استخدام جواز السفر، الأمر الذي يمثل نقلة نوعية لها آثارها الإيجابية على كافة المستويات الاقتصادية والاجتماعية ما يعزز الاتصال والتواصل بين مواطني البلدين· وقال إن هذه الاتفاقية تأتي كذلك تأكيدا لحرص الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية وصاحب السمو الأمير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية السعودي على ترجمة قرارات أصحاب الجلالة قادة دول المجلس القاضية بتسهيل إجراءات سفر مواطني دول مجلس التعاون والدفع بمسيرة التعاون الخليجي المشترك وفي إطار الروابط الأخوية التي تربط كل شعوب وأبناء دول مجلس التعاون الخليجي· وأكد سفير الدولة لدى السعودية أن دولة الإمارات العربية المتحدة تكون بتوقيعها على هذا الاتفاق قد استكملت التوقيع مع كافة دول مجلس التعاون الخليجي لتسهيل دخول المواطنين الخليجيين إلى الدولة دون حاجة إلى جوازات سفرهم موضحا أن العمل بهذه الاتفاقية يسري بعد مضي 30 يوما على توقيعها·
800 ألف سعودي
وتشهد حركة المسافرين بين البلدين نشاطا مكثفا طيلة أيام السنة، خصوصا في مواسم الحج والعمرة، كما ان عدد الزوار السعوديين إلى دولة الإمارات في تزايد مستمر حيث بلغ في عام 2005 أكثر من 800 ألف زائر·
بدوره عبر معالي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبد الرحمن بن حمد العطية عن سعادته واعتزازه بتوقيع دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية على اتفاق لتنقل مواطني البلدين بالبطاقة الشخصية بدلا من جواز السفر بين البلدين·