الإمارات

تأكيد أهمية دمج الأصم في المجتمع وتعزيز برامج التوعية


خديجة الكثيري:

احتفلت الدولة خلال الأسبوع الماضي بتنظيم عدة فعاليات بمناسبة أسبوع الأصم الـ 32 شملت مختلف إمارات الدولة، وبهذه المناسبة سعت اللجنة المنظمة إلى توحيد الجهود في هذا المجال من أجل خدمة فئة الصم والرقي بالخدمات الأساسية التي تقدم لهم من أجل تأمين مستقبل واعد لهم وتأكيد أهمية دمجهم في المجتمع والاستفادة من إمكانياتهم ومواهبهم·
وتعتبر هذه السنة الثانية التي تحتفل فيها الدولة بشكل موحد بين الجهات الحكومية وكان الاحتفال تظاهرة إعلامية شاملة للتعريف بالأصم واحتياجاته الأساسية وطموحاته وآماله وتوصيل رسالة تتضمن نشر الوعي الثقافي والاقتصادي والصحي والاجتماعي بحالة الصم من ناحية الأسباب والوقاية والكشف المبكر عن حالات الصم·
من جانبه ذكر راشد الهاجري المدير الإعلامي باللجنة المنظمة لأسبوع الأصم في الإمارات بأن الاحتفال بأسبوع الأصم تضمن العديد من الأنشطة والبرامج الإعلامية التي كان لها الصدى الايجابي لدى أفراد المجتمع، حيث ركزت اللجنة المنظمة خلال هذه المناسبة على الجوانب العملية والنظرية، ومشاركة الجانبين من أفراد المجتمع وكذلك فئة الصم مما ساعد على تحقيق عملية الدمج حيث اختتم أسبوع الأصم 32 في الإمارات أنشطته وفعالياته التي تم تنظيمها تحت شعار (التنمية الاقتصادية والشباب الصم)·
فعاليات وبرامج
وأشار الهاجري الى أن اللجنة أعدت مجموعة من البرامج الإذاعية والتلفزيونية، إضافة إلى نشر المقالات التوعوية في الصحف المحلية، والتي لاقت تجاوب الجمهور وتفاعلهم فيها وذلك من خلال أسئلتهم واستفساراتهم، بعد أن خصص تلفزيون الشارقة حلقة من برنامج (مشاعل الأمل) للحديث عن هذه المناسبة، وخصصت إذاعة نور دبي حلقة من برنامج (معكم نتواصل) لنفس الغرض أيضاً، إضافة إلى تنظيم إذاعة أبوظبي وعبر برنامج (صباح النور) مسابقة إذاعية طوال فترة أسبوع الأصم· وأضاف الهاجري أنه وبهذه المناسبة أيضاً أرسلت (اتصالات) مجموعة كثيرة من الرسائل النصية على أجهزة الهاتف المحمول حملت شعار الأسبوع، كما تم توقيع اتفاقية تفاهم مع وزارة الشؤون الاجتماعية ومؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية ومدينة الشارقة للخدمات الإنسانية بهدف إدخال التكنولوجيا المتطورة والتسهيلات الممكنة لتسهيل حياة ذوي الاحتياجات الخاصة·
وأشار إلى أن الأسبوع قد حقق أيضاً تجاوباً من قبل أصحاب العمل الذين أبدوا استعدادهم لتوظيف المزيد من الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث بادر العميد الشيخ طالب بن صقر القاسمي مدير عام شرطة رأس الخيمة برغبته في توظيف المزيد من ذوي الاحتياجات الخاصة في الشرطة، داعياً إلى استخدام الصم نادي ضباط الشرطة في رأس الخيمة لممارسة أنشطتهم الرياضية·
توصيات الأسبوع
انطلاقا من شعار أسبوع الأصم الـ32 (التنمية الاقتصادية والشباب الصم)، أكدت وفاء حمد بن سليمان رئيسة اللجنة المنظمة لأسبوع الأصم على توصيات الأسبوع التي دعت الى ضرورة إشراك الشباب الصم في العملية التنموية عامة، وفتح المجال لهم للحصول على فرص عمل في المؤسسات الحكومية والخاصة، وإقامة المشاريع الصغيرة الخاصة بهم·
كما أوصت اللجنة بتوعية المجتمع نحو حقوق الفتاة والمرأة الصماء، وحقها في اختيار شريك الحياة، والتعليم وممارسة العمل الذي يليق بها·