الاقتصادي

«سيتي جروب»: الإمارات تتصدر دول الشرق الأوسط في سهولة تمويل المشاريع الصغيرة

مصطفى عبدالعظيم (دبي) - تصدرت دولة الإمارات العربية المتحدة بلدان الشرق الأوسط في سهولة نفاذ أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة للحصول على تمويلات مصرفية لتمويل مشاريعهم، بحسب مجموعة سيتي جروب المصرفية.
وأظهرت نتائج الدراسة الصادرة أمس، بالتعاون مع مؤسسة شل، أن نحو 24% من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الإمارات يرون سهولة في الحصول على التمويل مقارنة بنسبة 12% في الأردن.
ويرى نحو 27% في الإمارات أن الحصول على التمويل «ليس معقدا»، مقارنة مع 8% في السعودية يرونه لا صعبا ولا سهلا، ونسبة 31% في الأردن، فيما يرى نحو 41% في الإمارات أن العملية «صعبة إلى حد ما» مقارنة مع 55% في السعودية، و48% في الأردن.
ويرى نحو 8% في الإمارات أن العملية «صعبة جداً» مقارنة مع 10% في الأردن و37% في السعودية .
وصنفت الدراسة التي أعدها كل من الدكتور خالد اليحيى وجنيفير آيري، أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الإمارات الأكثر أهمية في الحصول على مساعدات تطوير الأعمال، مرجعاً هذا إلى سهولة النفاذ للحصول على التمويلات اللازمة للمشاريع خاصة من قبل المواطنين.
وتشكل المشاريع الصغيرة والمتوسطة نحو 85 إلى 90% من إجمالي المشاريع في الدولة، بحسب تقديرات وزارة الاقتصاد.
دعم القطاع
أشارت الدراسة إلى جهود دولة الإمارات لتعزيز القطاع من خلال صياغة قانون خاص بالمشاريع الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى توفير العديد من الصناديق والمؤسسات الرسمية الداعمة لهذا القطاع.
وأضحت الدراسة التي تهدف إلى تقويم واقع وأداء المشاريع الصغيرة والمتوسطة في معظم بلدان الشرق الأوسط، انه وعلى مستوى المشاريع والتوظيف، تستحوذ المشاريع التي يتراوح عدد الموظفين فيها بين 6 إلى 9 موظفين على نسبة 39% في الإمارات مقارنة مع 22% في السعودية و52% في الأردن، فيما تستحوذ المشاريع التي توظف ما بين 10 إلى 49 شخصاً نحو 53% في الإمارات و65% في السعودية و44% في الأردن، في حين تشكل المشاريع التي توظف ما بين 50 إلى 99 شخصاً ما نسبته 4% في الإمارات و12% في السعودية و2% في الأردن، في حين تشكل المشاريع التي يتراوح عدد الموظفين فيها ما بين 100 إلى 150 نحو 4% في الإمارات بعائدات تتراوح بين 6 إلى 40 مليون دولار سنوياً، و2% في السعودية و2% في الأردن.
ولفتت الدراسة التي اختارت ثلاث بلدان لعقد مقارنات بينها في هذا القطاع، إلى أن عدد المواطنين في المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الإمارات يشكل نحو 14,6% في حين يشكل الوافدون نحو 85,4%، أما في السعودية فتبلغ النسبة 26% للسعوديين و73,3 للأجانب، وفي الأردن تبلغ النسبة 91,8 للأردنيين و8,2% للأجانب.
وعلى مستوى العائد، فيشكل العائد الذي يتراوح بين 50 ألف دولار إلى 250 ألف دولار نحو 25% من إجمالي المشاريع في الإمارات مقارنة مع 22% في السعودية، و63% في الأردن، فيما تشكل العائدات التي تتراوح بين 250 ألف دولار إلى 500 ألف دولار نحو 31% في الإمارات و37% في السعودية و17% في الأردن.
وتستحوذ المشاريع ذات العائد الذي يتراوح بين 500 ألف دولار إلى المليون دولار نحو 29% في الإمارات و16% في السعودية و15% في الأردن، فيما تشكل المشاريع ذات عائد يتراوح بين 1 إلى 3 ملايين دولار على نحو 14% من المشاريع في الإمارات و16% في السعودية و4% في السعودية. وبحسب الدراسة، فإن نحو 63,% من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الإمارات يرغبون في الحصول على تمويلات تتراوح بين 50 ألف دولار إلى 150 ألف دولار، مقارنة مع نسبة 20% للسعودية و79% في الأردن، فيما يرغب نحو 29% في الإمارات في الحصول على تمويل 150 ألفاً إلى 500 ألف دولار، مقارنة مع 27% في السعودية و17% في الأردن، فيما يتطلع نحو 8% في الإمارات للحصول على تمويلات تتراوح بين مليون ومليوني دولار، مقارنة مع نسبة 22% في السعودية و2% في الأردن.
عقبات التمويل
فيما يتعلق بالعقبات التي تحول دون الحصول على التمويلات المصرفية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، تشكل عقبة نقص الضمانات المناسبة ما نسبته 33% من أسباب عدم الحصول على تمويل في الإمارات وبنسبة 86% في السعودية و67% في الأردن، فيما يشكل عائق ارتفاع أسعار الفائدة نسبة 31% في الإمارات و25% في السعودية و87% في الأردن.
فيما يشكل عائق عدم توفر الضامنين أو المشاركين في التوقيع على ضمان القرض نسبة 16% في الإمارات و24% في السعودية و65% في الأردن، بينما يشكل عائق الوصول إلى مصادر التمويل نسبة 29% في الإمارات و10% في السعودية و37% في الأردن.
ويشكل عائق قلق الجهة المقرضة من عدم قدرة المقترض على السداد نسبة 20% في الإمارات و6% في السعودية و31% في الأردن.
ويشكل عائق السجل الائتماني وعدم اكتمال الخبرة في الأعمال نسبة 31% في الإمارات و6% في السعودية و6% في الأردن
في حين يشكل عائق استفسار المقرض عن خطط المقترض لإنجاح المشروع نحو 20% في الإمارات و6% في السعودية و10% في الأردن.