الإمارات

سد مأرب ذكرى حية لأيادي زايد البيضاء


صنعاء- ''وام'': ثمن معالي الدكتور علي محمد مجور رئيس مجلس الوزراء اليمني عالياً مواقف دولة الإمارات العربية المتحدة الداعمة لليمن والتي ساهمت في دفع عجلة التنمية فيه·
وقال معالي رئيس الوزراء اليمني إن الدعم الإماراتي جاء منذ وقت مبكر بتوجيهات من المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''رحمه الله''·
وأضاف معاليه أن المغفور له الشيخ زايد كان حريصاً منذ قيام اتحاد دولة الإمارات على تقديم العون والمساعدة للشعوب العربية والإسلامية كونه كان يرى في ذلك واجباً إنسانياً يمليه عليه انتماؤه إلى هذه الأمة·
وأكد معاليه أن اليمن شعباً وقيادة وحكومة لن ينسوا أبدا أيادي زايد البيضاء وما قدمه لبلادهم من مشروعات تنموية وخدمية عديدة يأتي في مقدمتها سد مأرب العظيم الذي سيبقى شاهداً على متانة العلاقات الحميمة بين البلدين والشعبين الشقيقين اليمني والإماراتي وذكرى حية لتخليد المغفور له الشيخ زايد·
وقال إنه بقدر الخسارة التي حلت بالأمتين العربية والإسلامية برحيل الشيخ زايد لما كان يحمله من قلب كبير وحرص على الإخاء والتضامن بين أبناء الأمة فقد عوض الله سبحانه وتعالى هذه الأمة بخير خلف لخير سلف فمنذ تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' رئاسة الدولة بدا واضحا أنه عقد العزم على السير في نهج المغفور له والده ''رحمه الله''·
واكد رئيس الوزراء اليمني أن العلاقات بين دولة الإمارات واليمن تمضي قدماً وبنفس القوة والمتانة مشيراً الى ما تحقق على صعيد التعاون بين البلدين خلال الفترة الماضية منذ تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئاسة الدولة والذي انعكس في أكثر من مجال ومنها مشاركة دولة الإمارات الفاعلة في مؤتمر المانحين بالعاصمة البريطانية لندن منتصف شهر نوفمبر الماضي وما قدمته من تعهدات لدعم خطط وبرامج التنمية في اليمن بمبلغ وصل إلى 500 مليون دولار أو في تمويل مشروع قنوات سد مأرب وتمويل إنشاء سدين كبيرين في محافظتي أبين والحديدة بمبلغ 150 مليون دولار وغير ذلك من أوجه الدعم الأخرى·
وأكد رئيس مجلس الوزراء اليمني أن ذلك كله إنما يشير إلى أن العلاقات الأخوية المتميزة بين اليمن والإمارات مقبلة دون شك على آفاق أوسع وأرحب لما فيه المزيد من التعاون والشراكة بينهما وفي كل المجالات· ووصف الدكتور علي محمد مجور رئيس مجلس الوزراء اليمني نتائج مؤتمر فرص الاستثمار الذي انعقد يومي 22 و23 أبريل الجاري في صنعاء بأنها كانت ممتازة·
وقال إن المؤتمر يعد انطلاقة حقيقية لمرحلة جديدة تخوض غمارها حكومته عنوانها الرئيسي التنمية والاستثمار سوف تحرص فيها على الارتقاء بأشكال التعاون والشراكة مع الأشقاء في دول مجلس التعاون الخليجي لما فيه تحقيق المصالح المشتركة للجانبين·
وأشاد معاليه بالمشاركة المتميزة والفاعلة للمسؤولين ورؤساء الشركات ورجال المال والأعمال من دولة الإمارات في أعمال المؤتمر معتبراً أن هذه المشاركة دليل على الروابط القوية القائمة بين البلدين الشقيقين وتعبر عن المستوى المتقدم الذي وصلت إليه العلاقات الأخوية من تطور ونمو·