كرة قدم

اتفاقية تعاون وشراكة بين «المحترفين» و«العصبة» المغربية

النابودة يتوسط ممثلي الجانبين الإماراتي والمغربي في اللقاء (من المصدر)

النابودة يتوسط ممثلي الجانبين الإماراتي والمغربي في اللقاء (من المصدر)

العين (الاتحاد)

وقعت لجنة دوري المحترفين، مساء أمس الأول، مذكرة تفاهم مع العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية بالمغرب، تمتد لعامين، وذلك بحضور عبد الله سعيد النابودة، نائب رئيس المكتب التنفيذي للجنة دوري المحترفين، ومن الجانب المغربي فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية، وسعيد الناصري رئيس العصبة الوطنية الاحترافية بالمغرب، وذلك بقاعة المؤتمرات الصحفية باستاد هزاع بن زايد بمدينة العين، بحضور حمد بن نخيرات العامري عضو المكتب التنفيذي للجنة دوري المحترفين، ومحمد هزام الظاهري الأمين العام لاتحاد الكرة، وسهيل العريفي المدير التنفيذي للجنة دوري المحترفين، وممثلي الوفد المغربي.
وجاء توقيع الاتفاقية بين الممثلين الرسميين لدوري المحترفين في كل من الإمارات والمغرب، رغبة من الطرفين في تطوير التعاون الكروي، ودعم وتعزيز الشراكات الاستراتيجية القائمة بينهما بشكل فعّال، وبهدف توحيد الجهود المشتركة لخدمة كرة القدم الاحترافية في كلا البلدين، لما في ذلك من آثار إيجابية على الصعيدين الرياضي والاجتماعي، وبما يتماشى مع سياسة واستراتيجية الطرفين وتحقيق تطلعاتهما المستقبلية، ورغبة في مد جسور التعاون والتنسيق فيما بينهما، بناءً على أسس قانونية سليمة ومستمرة، يتم من خلالها تحديد الأهداف ومجالات التعاون المشتركة.
كما تهدف الاتفاقية إلى تركيز جهود الشراكة نحو تحقيق الأهداف والرؤى المشتركة للطرفين، لتوطيد وترسيخ مكانة مرموقة ورائدة في العالم، حيث اتفق الطرفان على عقد دورات تدريبية مشتركة بين أعضاء المؤسستين لتبادل الخبرات والمعرفة في مجال إدارة المسابقات والتسويق وإدارة الاستادات، فضلاً عن أي مبادرات من شأنها تطوير كرة القدم.
من جانبه، رحب عبد الله سعيد النابودة، نائب رئيس المكتب التنفيذي للجنة دوري المحترفين، بالوفد المغربي، مؤكداً قوة ومتانة العلاقة التي تربط دولة الإمارات بالمملكة المغربية لكونها ليست حديثة العهد، بل بناها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وامتدت بدعم القائد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ويظهر ذلك جلياً من خلال العديد من الاتفاقيات التي تم إبرامها بين البلدين، سواء في المجال السياسي أو الرياضي.
وأضاف النابودة: «تحرص لجنة دوري المحترفين على التعاون والتواصل مع مختلف المؤسسات الكروية، سواء داخل الدولة أو خارجها، رغبة منها في النهوض بهذا القطاع وتطويره، ويأتي توقيع الاتفاقية مع العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية بالمغرب، في إطار دعم وتعزيز فرص التطوير والاستثمار للوصول إلى التميز في الأداء الرياضي والمؤسسي، وبناء علاقات تعاون فعالة بين الطرفين لتحقيق الأهداف الاستراتيجية المشتركة، والعمل المشترك لتحسين أداء العمليات وتبسيط الإجراءات وتطوير خدمات المتعاملين، والتنسيق في إطار التعاون الوظيفي والعملي المشترك لتنمية القدرات الفنية والإدارية والثقافية للقوى العاملة، وتبادل المعرفة والخبرات والتجارب المؤسسية الرياضية على المستويات كافة».
وعلى الجهة الأخرى، عبر فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية عن سعادته بالوجود في دولة الإمارات، وتحديداً مدينة العين، وقال: «سعداء بالوجود هنا، نشعر أننا في بلدنا وبين أهالينا، وهذا شعور صادق لكل المغاربة، ويعبر عن علاقات الأخوة التي تربط البلدين وقائديها».
وأضاف: «كانت إرادتنا منذ البداية أن نجسد هذه العلاقات الطيبة في كرة القدم، وهو ما حدث بتوقيع اتفاقية مع اتحاد الإمارات لكرة القدم والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، ونجحنا في إقامة مباراة كأس السوبر بين بطل الدوري الإماراتي وبطل الدوري المغربي، وكانت ناجحة في ربط أواصر التعاون بين البلدين في هذا القطاع، توقيع مذكرة التفاهم اليوم بين لجنة دوري المحترفين والعصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية هي محطة أخرى في مسلسل التعاون الأخوي بين الطرفين، وسنعمل بكل جهد وسنبذل كل ما في وسعنا من أجل تجسيد هذا التعاون، وإقامة شراكات تهم مختلف جوانب كرة القدم».
بدوره، قال سعيد الناصري رئيس العصبة الوطنية الاحترافية بالمغرب: «توقيع مذكرة التفاهم مع لجنة دوري المحترفين، يأتي تحت إشراف رئيس الجامعة الملكية المغربية الذي سهر على العمل على إخراج الاتفاقية إلى أرض الواقع، بعد توقيع الاتفاقية الأولى مع اتحاد الإمارات لكرة القدم، هذه الاتفاقية التي تبرز علاقة الأخوة والمحبة بين البلدين. ونأمل من الله تعالى أن يوفقنا جميعاً».
فيما أكد سهيل العريفي المدير التنفيذي للجنة دوري المحترفين، حرص اللجنة على تنمية وتطوير الخبرات، في المجال الإداري والتنظيمي والتسويقي بين الطرفين، وقال: «نهدف من خلال هذه الاتفاقية إلى تطوير كرة القدم في البلدين، تعزيزاً للعلاقات الطيبة التي تربط دولة الإمارات بالمملكة المغربية التي نحرص على استثمارها في الجانب الرياضي أيضاً، وتحديداً كرة القدم، والاستفادة من خبرات الطرفين في هذا المجال».