الرياضي

مشروع دوري المحترفين على مائدة عمومية كرة الإمارات غداً




أمين الدوبلي:

خلال الاجتماع التاريخي الذي ستعقده الجمعية العمومية لاتحاد كرة القدم غداً ستتم مناقشة التصور النهائي الذي وضعته لجنة دراسة دوري المحترفين ، وإبداء وجهات النظر التي تكونت لدى الأعضاء من خلال دراسة هذا التصور الذي تم إرساله إلى كل الأندية وأعضاء الجمعية العمومية بعد شهرين من العمل المتواصل للجنة برئاسة حمد بن بروك وعضوية كل من محمد إبراهيم المحمود نائب رئيس اللجنة، ويحيى عبد الكريم·وخالد الفهيم، وناصر الدبل،ويوسف الشريف، ومحمد الكمالي، وكانت اللجنة قد عقدت عددا من اللقاءات المتواصلة مع 4 شركات عالمية متخصصة في إعداد مثل هذه الدراسات·ويتكون ملف المشروع من عدد من الأقسام التي تبدأ بالتوجيه الاستراتيجي الذي جاء نصه كالآتي:
من هنا بدأت الحكاية
استناداً إلى قرار الجمعية العمومية لاتحاد كرة القدم في اجتماعها غير العادي بتاريخ 7 فبراير 2007 بتشكيل لجنة لدراسة مشروع دوري المحترفين لكرة القدم، وتقديم تصور خلال 60 يوماً·وتمشياً مع التطور الحضاري والاقتصادي والثقافي الذي تشهده الدولة وتوجيهات قياداتنا العليا الرشيدة ودعمها اللامحدود للرياضة بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص ، واستثماراً للانجاز التاريخي لمنتخب الإمارات لكرة القدم بإحرازه كأس الخليج العربي الثامنة عشرة لإحداث نقلة نوعية في رياضة الإمارات والتحول من الهواية إلى الاحتراف·
فقد تم تشكيل لجنة دراسة دوري المحترفين لكرة القدم، التي قامت بوضع خطة عملها بناء على رؤية واضحة لعمل اللجنة ورسالة محددة وأهداف مستمدة من البيئة الواقعية والمعطيات المحيطة بالمشروع وعليها قامت اللجنة بإعداد هذا التصور المبدئي لمشروع دوري المحترفين· وحرصاً على إنجاح عمل اللجنة فقد تم اختيار الأعضاء من قطاعات مالية وإعلامية وإدارية وقانونية ورياضية مختلفة تمثل الركائز الأساسية في العملية الاحترافية لدوري المحترفين·
أفضل بطولة في آسيا
وتم تحديد عدد من الأهداف الواضحة والمبادئ العامة التي من أجلها تشكلت اللجنة مثل تنظيم واحدة من أفضل البطولات المحترفة على مستوى القارة الآسيوية والمنطقة بالإستفادة من تجارب الآخرين واختيار النظام الأمثل الذي يتناسب مع المجتمع الإمارتي والالتزام بتحقيق الاحتراف الشامل من خلال تهيئة بيئة جاذبة لصناعة كرة قدم محترفة·وتأهيل كوادر وطنية إدارية وفنية تأهيلاً احترافياً وتطوير الموارد والممتلكات، وبناء قاعدة جماهيرية واسعة والاعتماد على التمويل الذاتي بإقامة شراكة فاعلة مع المجتمع والإعلام للوصول إلى الريادة العالمية والارتقاء بالعمل الإداري المحترف ودعم المنتخبات الوطنية·ورفع راية الدولة عالياً في المحافل الرياضية الدولية بعد تحقيق الإنجازات مع الغاء مبدأ التمثيل المشرف وصنع هوية احترافية جديدة لكرة القدم في الدولة ،وإيجاد شراكة فاعلة مع اتحاد كرة القدم لدعم المنتخبات الوطنية، وإيجاد شراكة فاعلة مع المجتمع والمؤسسات التجارية والإعلامية لدعم صناعة الاحتراف ، ورفع مستوى الأداء الإداري والفني المحترف في الأندية، والمساهمة في تطوير الاحتراف الرياضي في دولة الإمارات،والحفاظ على حقوق الأندية المحترفة ودعم مصالحها ، وتطوير مواردها وممتلكاتها،وصناعة نظام أكثر شفافية لإدارة كرة القدم في الأندية ودوري المحترفين، وتطوير برامج إعداد الناشئين والاستثمار في المواهب، والمساهمة في إعداد اللاعبين وتهيئتهم لما بعد مرحلة الاحتراف·
9 محاور لتنظيم البطولة
قامت اللجنة بوضع إطار العمل في مشروع دراسة الدوري المحترف ، وحددت العناصر الأساسية والمعايير التي يجب الاهتمام في تنظيمها وتطويرها وفقا لمتطلبات الاتحاد الآسيوي وهي :
1 - الإدارة المحترفة والهيكل التنظيمي والنظام المناسب لمشروع دوري المحترفين·
2 - الأنظمة والتراخيص العالمية لشؤون التدريب والتطوير وترخيص الأندية المحترفة·
3 - الفكر الاحترافي لجميع العناصر المشاركة في دوري المحترفين·
4 - التسويق والإعلان·
5- الدعم الإعلامي ·
6 - تطوير قطاع الناشئين·
7 - الشؤون القانونية لمشروع دوري المحترفين·
8 - القاعدة الجماهيرية·
9 - الدعم الطبي·
تعريف دوري المحترفين·· والنادي المحترف
حددت اللجنة مفهوم دوري المحترفين من خلال المعايير التي حددتها لجنة دوري المحترفين المنبثقة من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ، وذلك على النحو التالي :
'' الدوري المحترف هو الدوري الوطني الذي ينظم منافسات مجموعة أندية تتنافس فيما بينها بعدد كاف من المباريات بنظام الذهاب والإياب خلال فترة زمنية كافية ، ويتميز نظامه بتوفير الوسائل الكفيلة بتنظيم الحضور الجماهيري المناسب، وتنظيم السياسة التسويقية على أساس المشاركة ، ويتمتع تنظيم المسابقات فيه بأعلى معايير الجودة واحترافية الأداء ، كما يعد كيان دوري المحترفين كيانا قانونيا ذا تنظيم إداري متطور،وتعرض مبارياته ضمن إطار تنظيمي من خلال التلفزيونات والإذاعات ، وخدمات البث الإلكتروني الأخرى وتغطى من الصحف والمجلات المتخصصة،ويشارك في هذا النوع من الدوري الأندية التي تنطبق عليها معايير الاحتراف ''·كماحددت اللجنة ماهية النادي المحترف وفقاُ للمعايير المبدئية التي حددتها لجنة دوري المحترفين المنبثقة من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ، وذلك على النحو التالي:
'' النادي المحترف هو النادي الذي يعد غالبية لاعبيه محترفين ، ويعد كياناً تجارياً يتمتع بمركز مالي ويخضع للقوانين الوطنية في ذلك بما فيها إعلان الميزانية المالية السنوية ، ويعتمد النادي في عمله على هيكل إداري وتنظيمي ثابت ، ويقوم بالاستثمار في برامج تطوير الناشئين ، وتدريب الكوادر العاملة وتطويرها ، واستقدام المدربين أصحاب الكفاءات العالية ، وتعيين الموظفين المؤهلين القادرين على القيام بالإدارة الاحترافية ، ويعد النادي محترفاً متى قام بتوفير كافة التسهيلات والمقومات والإمكانيات الخاصة بتدريبات الفريق ، وإعداد الملاعب المناسبة ذات المعايير المحددة لإقامة واستضافة المباريات والضيوف ، وفرض الرسوم على الدخول وحضور المباريات كأحد المصادر في موارده ، وقد يكون النادي المحترف مدعوماً حكومياً ويجب عليه وضع برامج المشاركة المجتمعية الفاعلة''·
آليات تنظيم البطولة
تنقسم العناصر الرئيسية والمتطلبات الأساسية لتنظيم دوري المحترفين إلى قسمين، أحدهما يخص كيان الدوري المحترف،والثاني متعلق بالأندية المحترفة، وتتضمن عناصر تأسيس الدوري المحترف على إعداد نظام أساسي لتنظيم وإدارة شؤون دوري المحترفين، ووضع الضوابط الفنية والنماذج والهياكل المناسبة للدوري المحترف وبما يتوافق وأهداف الدوري ومصلحة كرة الإمارات ،وإعداد هيكل تنظيمي لإدارة كيان الدوري المحترف ، وتحديد اللجان العاملة ، واللجان المعاونة والمستقلة ، وتحديد العلاقة بين هيئة الدوري واتحاد الكرة ·ورسم سياسة تسويقية وإعلانية متكاملة ، وتحديد الحقوق الحصرية والمشتركة والمنفردة بين كيان الدوري والأندية وحقوق الأندية المستقلة ،ووضع هيكل وبرامج الإدارة المالية ،وإعداد اللائحة الخاصة بإدارة المسابقات والمباريات،ووضع البرامج الكفيلة لزيادة الحضور الجماهيري وتهيئة الملاعب لذلك ، ووضع خطة إعلامية مساندة لدوري المحترفين، وصياغة لائحة للأندية المحترفة متضمنة حقوقها والتزاماتها وشروط المشاركة في الدوري المحترف ·
خريطة الطريق تبدأ من اجتماع الغد
وقبل أن تغلق اللجنة ملفاتها وضعت تصوراً واضحاً للإجراءات التي يمكن إتباعها وفقاً للمعدلات الزمنية المطلوبة إذا كانت الرغبة واضحة في تنظيم هذه البطولة خلال موسم 2008 وحددت أن أول خطوة في المرحلة الأولى هي اعتماد التصور من قبل الجمعية العمومية خلال الاجتماع المقرر انعقاده غدا ،وتعديل القوانين الخاصة بتنظيم الاحتراف والهواية في الدولة ، وتعديل النظام الأساسي لاتحاد كرة القدم، وتشكيل لجنة تأسيس دوري المحترفين، وتطبيق لائحة الاحتراف المعتمدة من الاتحاد الدولي ابتداء من موسم 2007-،2008 واعتماد العقد الموحد للاعبين المحترفين في كرة الإمارات·
المرحلة الثانية
أما المرحلة الثانية فسوف تبدأ من شهر يونيو وتستمر حتى ديسمبرمن العام الحالي وسوف يتم خلالها دراسة وتقييم الوضع الحالي للأندية مع شروط الاتحاد الآسيوي لدوري المحترفين، وتعيين سكرتير تنفيذي لدوري المحترفين، ودراسة إجراءات وسياسات تحول الأندية للملكية الخاصة،ودراسة إجراءات وسياسات التسويق والتغطية الإعلامية،ودراسة إجراءات وسياسات إدارة الملاعب والمنشآت وإدارة كرة القدم في الأندية المحترفة، ودراسة إجراءات وسياسات الشؤون القانونية لدوري المحترفين، ودراسة إجراءات وسياسات لائحة تنظيم دوري المحترفين، ودراسة إجراءات وسياسات الشؤون الفنية لدوري المحترفين ودعم قطاع الناشئين، ودراسة إجراءات وسياسات القطاع الطبي الخاص بالأندية المحترفة، وعرض واعتماد المقترح النهائي لدوري المحترفين لموسم 2008-·2009
المرحلة الثالثة
تتضمن المرحلة الثالثة تشكيل رابطة الأندية المحترفة واعتماد الهيكل التنظيمي الخاص بها، واعتماد الأندية المحترفة المشاركة في دوري المحترفين، وتطبيق اللوائح والنظم الخاصة بدوري المحترفين، وتسويق وبيع الحقوق الخاصة بالمسابقة ، واعتماد خطة عمل اللجان التابعة لدوري المحترفين، وإعداد انطلاقة دوري المحترفين·
المرحلة الرابعة
أما المرحلة الأخيرة فسوف تشهد حفل إعلان انطلاق دوري المحترفين ويقام في شهر يونيو ،2008 انطلاقة دوري المحترفين في سبتمبر ·2008
أنظمة المسابقات
هناك نظامان من المسابقات الأول هو نظام الامتياز والثاني النظام المقفل حيث يعتمد على عدد محدد وثابت من الأندية، يتم التنافس فيما بينها على المراكز للحصول على الحوافز المالية حسب التصنيف النهائي في نهاية البطولة ولا يوجد نظام الهبوط ، حيث يعد الدوري مغلقا على الأندية المقيدة فيه وتحترم الأندية أحكام وشروط ترخيصها في الدوري ومثال لذلك البطولات الأميركية·
النظام المفتوح
يعتمد على نظام الصعود والهبوط بصورة سنوية ترتكز على نتائج المباريات والتصنيف النهائي للفرق ، ويتم التنافس فيما بين الفرق للحصول على المراكز المتقدمة والابتعاد عن المراكز الأخيرة لارتباطها بالحوافز المالية ونسبتها التنازلية فيما بين الأول والأخير وكذلك بالفوز باللقب للحصول على الشرف المحلي والتشريف الخارجي وأيضا الهروب من الهبوط الذي يحرم الفريق من نسب مالية وشهرة ويمنح الحوافز لفرق جديدة للدخول للدوري ·
مثال للبطولة: جميع البطولات الرئيسية في أوروبا، مثل '' الدوري الانجليزي والإيطالي والألماني وأيضاً النظام الحالي في دولة الإمارات ومعظم البطولات في آسيا''·
النظام المختلط
لا يعتمد هذا النظام فقط على نتائج الفرق وتصنيفها في نهاية الدوري للصعود والهبوط، وإنما يشترط في الأندية الصاعدة التزامها بالمعايير المقررة والتراخيص الخاصة بدوري المحترفين والشروط المقررة لانضمامها في دوري المحترفين ومدى جاهزيتها للمشاركة · مثال للبطولة: الدوري الياباني·
تم تطبيقه في اليابان كمرحلة مبدئية لضمان توفر جميع الشروط الخاصة بدوري المحترفين، وللحفاظ على الهوية القوية للدوري وشروط الانضمام إليه·