الاقتصادي

موجز اخباري



الإمارات ترأس اللجنة الفنية العربية لتنفيذ اتفاقية النقل بالعبور

القاهرة - ''وام'': تعقد اللجنة الفنية المشرفة على تنفيذ اتفاقية النقل بالعبور و''الترانزيت'' بين الدول العربية الأعضاء في منطقة التجارة الحرة اجتماعاً برئاسة دولة الإمارات خلال الفترة من 6 إلى 8 من شهر مايو الجاري·
وقال السفير إبراهيم التويجري، الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية للشؤون الاقتصادية: ''إن اللجنة ستناقش مذكرة الأمانة العامة التفسيرية بشأن تطوير وتحديث اتفاقية تنظيم النقل بالعبور ـ الترانزيت''·
ونقل بيان صحفي للجامعة العربيّة صدر أمس عن التويجرى قوله: ''إن اللجنة تعقد بناء على قرار المجلس الاقتصادي والاجتماعي لتطوير الاتفاقية ومقترحاتها حول عدد من الأهداف مثل تبسيط الإجراءات الحدودية، والاعتراف المتبادل بين العبور والترخيص في بلد المنشأ وتأمين ضمان المبالغ واستخدام الوسائل التكنولوجية في الكشف واختصار الوقت ودوام العمل بالمنافذ الجمركية لمدة 24 ساعة لسرعة استكمال الإجراءات المتعلقة بحركة دخول وخروج البضائع''·
وأضاف التويجرى: ''ان الأمانة العامة باعتبارها المشرفة على تنفيذ الاتفاقية أصدرت توصياتها بدعوة الدول العربية بتقديم مقترحاتها للتعديل والتفسير، وتكليف فريق عمل فني لإعداد مسودة التعديل''، مشيراً إلى أن فريق العمل يتكون من: الاتحاد العربي للنقل البري، والاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية، والاتحاد العام العربي للتأمين، والمنظمة العربية للتنمية الإدارية·

العطية: دول التعاون تبحث تشجيع الاستثمار في المشاريع الصحية

الرياض- ''وام'': يعقد في مقر الأمانة العامة لمجلس التعاون اليوم الاجتماع الأول للمختصين بموضوع الرعاية الصحية بوزارات الصحة والمستثمرين من القطاع الخاص في مجال الرعاية الصحية لإعداد الدراسات اللازمة لتشجيع الاستثمار في مشاريع مشتركة في مجال الرعاية الصحية بدول مجلس التعاون·
وقال معالي عبد الرحمن بن حمد العطية الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية: ''إن الاجتماع يأتي في إطار متابعة أصحاب المعالي وزراء الصحة لتنفيذ المقترحات الواردة في الورقة الشاملة التي تقدمت بها دولة الكويت للقمة التشاورية الثامنة حول مسيرة مجلس التعاون والتي دعت إلى الاستثمار في مشاريع مشتركة في مجال الرعاية الصحية من خلال المؤسسات التنموية والاستثمارية القائمة بدول المجلس''·
وأضاف الأمين العام لمجلس ''التعاون'': ''ان هذا الاجتماع ينسجم تماماً مع توجهات دول المجلس نحو تخصيص الخدمات ومنها خدمات القطاع الصحي''، مؤكداً أن القطاع الخاص هو الأقدر على تنفيذ مثل هذه الدراسات لما يملكه من خبرات تراكمية في مجال الدراسات الاستثمارية وقدرته على تحقيق الانسجام بين رغبة الإنسان الخليجي للخدمات الصحية العالية وتطلع المستثمرين للنجاح في هذا المجال·