الرياضي

6 ميداليات للإمارات في «أبوظبي جراند سلام» بالبرازيل

ناصر البريكي  وسعيد الشامسي يحتفلان بالذهب والفضة لوزن 69  (من المصدر)

ناصر البريكي وسعيد الشامسي يحتفلان بالذهب والفضة لوزن 69 (من المصدر)

أمين الدوبلي (ريو دي جانيرو)

تألق أبطال الإمارات في منافسات اليوم الأول لبطولة «أبوظبي جراند سلام» للجو جيتسو المقامة في ريو دي جانيرو بالبرازيل، وحققوا 6 ميداليات متنوعة (3 ذهبيات وفضية وبرونزيتين) أحرز الذهب ناصر البريكي وزن 69 كجم، وعادل النقبي وزن 94 كجم، فيما كان زايد المنصوري افتتح الميداليات بذهبية وزن 62 كجم، فيما حقق سعيد الشامسي فضية وزن 69 كجم، ونال حمدان البلوشي برونزية وزن 85، فيما حقق زميله محمد الهاملي برونزية الوزن 62 كجم.
من ناحية أخرى، تختتم اليوم منافسات الجولة الثالثة من بطولة «أبوظبي جراند سلام» للجوجيتسو، والتي تستضيفها مدينة ريو دي جانيرو على مدار يومين في صالة «HSBC ARENA». وتقام منافسات الأحزمة البنفسجي والبني والأسود، والأساتذة في الحزام الأسود أيضاً، وهي التي تترقبها كل الجماهير من عشاق اللعبة باعتبارها الأقوى والأكثر إثارة على مستوى العالم خصوصاً في ظل مشاركة 7 من أفضل 10 لاعبين في العالم، و3 من أفضل 5 لاعبات أيضاً.
وكانت المنافسات قد انطلقت أمس في أحزمة الأبيض والأزرق، والأساتذة بكل الأحزمة بخلاف الحزام الأسود فقط التي تم ترحيلها إلى اليوم الثاني، وجاء ذلك بعد الانتهاء من إجراءات الوزن التي بدأت في الخامسة من مساء أمس الأول واستغرقت 3 ساعات في اليوم الأول، حيث خضع لتلك الإجراءات ما يقرب من 800 لاعب، فيما تأجل العدد المتبقي إلى صباح أمس في تمام الساعة الثامنة والنصف بتوقيت ريو دي جانيرو الثانية والنصف بتوقيت الإمارات، قبل أن تبدأ النزالات الرسمية في تمام العاشرة والنصف صباحاً في البرازيل، الرابعة والنصف في الإمارات.
وأشرف على إجراءات الوزن 19 حكماً هم الذين تم اختيارهم لإدارة نزالات البطولة كلهم من أفضل حكام العالم وأكثرهم تأهيلاً، وهم أليكس سيلفا رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الآسيوي عضو اللجنة بالاتحاد الدولي، وتضم اللجنة معه كلاً من جابريل بيبي وفادير كانوتو، وخوليو سيزار، وألان مورايس، وفابيو أندريد، ماوبر كمارجو، وباولو سيزار، وبيدرو أرودا، وتياجو جاسباري، وواشنطن فيريرا، وفلافيو فيريرا، وأندرو جوستافو، ولويس هنريكي، وريناتو سوزا، وتياجو بالماس، وروجيرو سيابرا، وروا ليندا، وألكسندر ناسيمنتو.
من ناحية أخرى تجاوز لاعبو منتخب الإمارات بنجاح كل إجراءات الوزن الرسمية من المرة الأولى وهم فيصل الكتبي، ويحيي الحمادي، ومحمد القبيسي، وإبراهيم النقبي، وسعيد علي حميد، ومحمد فرج الهاملي، وفهد عايض، وناصر عمر البريكي، وعبدالله عمر آل علي، وحمدان أحمد الحوسني، وزايد عمر البريكي، وسيف القبيسي، وزايد المنصوري.
وفور تجاوز الوزن كان فهد علي الشامسي رئيس البعثة في انتظارهم حيث التقى بهم في الصالة الحلم التي تستضيف المنافسات وهي في آخر مراحل تجهيزها للحدث، ونقل لهم تحيات عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحاد، ورسالته لهم بضرورة تقديم هدية للوطن في احتفالات عيد الاتحاد واليوم الوطني.
وأكد لهم فهد علي الشامسي أن اتحاد الجو جيتسو ربما يكون محظوظاً بأن يكون أول اتحاد يشارك في حدث دولي خلال احتفالات اليوم الوطني، وأنه لو تم تحقيق إنجاز في تلك المنافسة سوف تسعد المسؤولين والجماهير، وتضيف فرحة أخرى إلى الأفراح التي تعيشها البلاد، مؤكداً أن الثقة فيهم بلا حدود، وأن الجميع يدرك أنهم أمام تحد كبير، خصوصاً أن البطولة على أرض السامبا التي أنتجت اللعبة، وبين جماهيرها، ويشارك في المنافسات بها ما يقرب من 800 لاعب من البرازيل وحدها.
وتابع فهد علي: «كنا حريصين على توفير الأجواء المثالية لكم من خلال المعسكر الذي سبق البطولة، وتابعنا اجتهادكم جميعاً في التدريبات، وندرك مدى إصراركم على تحقيق الميداليات، وإضافة عدد جديد إلى الرصيد الذي تحقق في الجولتين الأولى والثانية في كلٍّ من طوكيو ولوس أنجلوس، وهو 25 ميدالية، بواقع 12 في الجولة الأولى بطوكيو، و13 في الجولة الثانية بمدينة لوس أنجلوس الأميركية».
وأضاف: «نحن على الطريق جادون في تطوير اللعبة، ولدينا أفضل برامج، وجولة ريو دي جانيرو هي واحدة من الجولات الأربع، وما زلنا في السنة الأولى من جولات «أبوظبي جراند سلام»، وفي كل الأحوال لن تكون تلك الجولة هي نهاية العالم، لكنها خطوة على الطريق الطويل، وأنتم تستحقون أن تفتخروا بإنجازاتكم عندما تعودون إلى البلاد بإنجازات وميداليات ملونة».
من ناحيته قال البرازيلي أليكس داسيلفا رئيس لجنة الحكام في البطولة إنه تم الالتزام بكل القوانين والقواعد في إجراءات الوزن، وأنه كان حريصاً على الالتقاء بالحكام مرتين قبل أن تبدأ البطولة، وتحدث معهم في كل الأمور التي تتعلق بآخر المستجدات في قانون الاتحاد الدولي، وبطرق احتساب النقاط، وأكد لهم أن التركيز واجب وضرورة من الجميع حتى تتوفر العدالة بشكل كامل للجميع، وأن أعلى درجات التركيز يجب أن تكون في الحزام الأبيض، وهو أول درجة من درجات ترقي اللاعبين المبتدئين، حيث إن نسبة الإصابات في تلك المرحلة تكون كبيرة، على ضوء الحركات الناتجة عن عدم الخبرة من اللاعبين، وأن الحكم لابد أن يكون خط الدفاع الأول لحماية اللاعب.
وقال أليكس: تم اختيار الحكام بعناية فائقة، من مختلف دول العالم، وكلهم من أصحاب الخبرات الطويلة، حيث إنهم يشاركون في إدارة كل البطولات العالمية والقارية التي تقام بشكل مستمر، كما أننا استفدنا من تقييم أداء الحكام في الجولتين الأولى بطوكيو، والثانية في لوس أنجلوس للاستقرار على الأفضل من بينهم جميعاً، وفي ظني أن عدد 19 حكماً كافٍ جداً لإدارة الجولة والخروج بها في أفضل صورة.
وعن توقعاته للمنافسة في اليوم الثاني باعتباره واحداً من أساطير اللعبة في البرازيل قال أليكس: «بشكل عام المنافسة في اليوم الأول كانت قوية للغاية، نظراً لكثرة عدد اللاعبين المشاركين، وخصوصاً اللاعبين البرازيليين، والتطور المستمر على مستويات لاعبي الإمارات، واليابان، ودول أميركا اللاتينية والوسطى بشكل عام، أما اليوم الثاني فهو به أهم الأحزمة، وأقوى الأسماء المعروفة في العالم، حيث إن الأحزمة البنفسجي، والبني، والأسود بهم أقوى لاعبي العالم، وبالتالي أتوقع أن تكون المنافسات قمة في الإثارة والمتعة، وأن تكون الجولة الثالثة هي الأقوى والأعلى فنياً من بين كل الجولات على ضوء الإقبال الكبير والمشاركة الواسعة، والأسماء الشهيرة، وسوف يكون الجمهور على موعد مع المتعة اليوم لمتابعة نخبة لاعبي العالم، في نزالات أقوى بطولات العالم.
وعن إجراءات الوزن قبل أن تبدأ المنافسات الرسمية بيوم قال: «هو موعد مثالي لأنه يتيح الفرصة أمام أي لاعب بحاجة إلى تعديل وضبط وزنه أن يقوم بذلك في الليلة التي تسبق البطولة، لأنه يشارك في الصباح، وقد استفاد من تلك الميزة العديد من اللاعبين ممن أتيحت الفرصة لزيادة وزنهم حتى يكونوا أكثر قوة، أو لتقليل أوزانهم حتى يكونوا مطابقين للوزن الصحيح الذي يشاركون فيه».
وعن توقعاته لمنتخب الإمارات واللاعبين باعتباره قريباً منهم ويتابع الجو جيتسو في الإمارات قال أليكس: «لقد استعدوا بأفضل صورة للبطولة في معسكر البرازيل، ولديهم تكنيك فني عالٍ، كما أنهم تدربوا كثيراً وشاركوا في الكثير من البطولات بالداخل والخارج، ووصلوا جميعاً إلى فورمة عالية جداً».
وحرص لاعبو منتخبنا الوطني على التقاط صورة تذكارية لهم بعد إجراءات عملية الوزن رافعين علم الدولة على صالة «HSBC ARENA» التي تستضيف عدداً من منافسات أولمبياد ريو دي جانيرو العام المقبل، وأكد يحيي الحمادي بطلنا العالمي في الحزام البني، أن اللاعبين جميعاً في أفضل مستوياتهم، وأن الثقة بالنفس كبيرة، وعلى قدر التحدي، مشيراً إلى أنه يشعر بالحماس في مثل هذه المناسبات، ويجدها فرصة لتحفيز طاقاته وشحن معنوياته لتقديم كل ما يملك في المنافسات.

أكد أنه سيقاتل من أجل التتويج
الكتبي: لست غريباً على نزالات السامبا
ريو دي جانيرو(الاتحاد)

أكد بطلنا العالمي فيصل الكتبي أنه استعد جيداً لنزالات اليوم مع أقوى لاعبي العالم، وأن معنوياته مرتفعة بعد الذهبية التي حققها في بطولة العالم الأخيرة بتايلاند، وأنه يملك الإصرار والعزيمة على القتال على البساط من أجل تحقيق إنجاز وحصد ميدالية، وأنه كان يدرك منذ فترة طويلة أن جولة «ريو دي جانيرو» لن تكون سهلة بأي حال من الأحوال، ومن أجل ذلك فقد استعد لها بشكل جيد، وسوف يقاتل اليوم من أجل تحقيق حلمه، وهو تقديم هدية إلى الوطن في اليوم الوطني.
وقال فيصل: ربما لم يحالفني التوفيق في الجولة الماضية بلوس أنجلوس، وبعد أن كنت متفوقاً على منافسي فقدت الأفضلية في الـ17 ثانية الأخيرة، وقد استفدت كثيراً من تلك المشاركة، وترجمت تلك الاستفادة في بطولة العالم بتايلاند التي حصلت على الذهب فيها، وسوف أبذل قصارى جهدي من أجل تطوير مستواي بشكل مستمر، وتحقيق ما أتمناه، وللعلم فإنني قد حققت من قبل ميداليات ذهبية وفضية في البرازيل آخرها العام الماضي، ولكن في بطولات أخرى غير الجراند سلام التي انطلقت العام الجاري فقط.

رودريجو: فرحتنا لن تكتمل إلا بإنجاز
أبوظبي ( الاتحاد)

أكد رودريجو سيلفا مدرب منتخبنا الوطني أنه حرص على تخفيف الحمل التدريبي على اللاعبين في اليومين الأخيرين من أجل إزالة التعب والإجهاد عنهم، مشيراً إلى أنهم وصلوا إلى أعلى درجات التركيز والتميز في الجوانب الفنية والبدنية، وأنه يشعر بالرضا عن الجهد الذي بذلوه جميعاً في المعسكر للإعداد للبطولة، لكن فرحته لن تكتمل إلا من خلال تحقيق الميداليات، والعودة بإنجاز إلى أبوظبي، حيث إنها تستحق التتويج على ضوء ما تقدمه لخدمة اللعبة في كل أنحاء العالم.