كرة قدم

فضيحة في انتخابات الاتحاد الأرجنتيني

بوينوس ايرس (أ ف ب)

شهدت الانتخابات الرئاسية للاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم مهزلة كون عدد الأصوات كان أكثر من عدد الناخبين.
وجمع كل من المرشحين للرئاسة 38 صوتاً، أي 76 صوتاً لكليهما، في حين أن عدد الناخبين كان 75 شخصاً، وبالتالي ألغيت الانتخابات.
وبعد 35 عاماً من رئاسة خوليو جروندونا (1989-2014، توفي في يوليو) وعام من الرئاسة بالوكالة، كان على المسؤولين عن كرة القدم الأرجنتينية الاختيار بين مارسيلو تينيلي المقدم التلفزيوني الشهير نائب رئيس سان لورنزو الفريق المحبب للبابا فرنسيس، ولويس سيجورا رئيس نادي أرجنتينوس جونيورز النادي الذي نشأ في صفوفه الأسطورة دييجو أرماندو مارادونا.
وسيتم تنظيم انتخابات جديدة سيحدد موعدها لاحقاً، إلا إذا قرر المرشحان تشكيل لائحة موحدة.