عربي ودولي

منفذ مجزرة كاليفورنيا لديه علاقات بـ «إرهابيين»

أكدت معلومات نشرتها وسائل الإعلام الأميركي أن المسلم المولود في الولايات المتحدة الذي اقدم برفقة زوجته على قتل 14 شخصا في كاليفورنيا كان على اتصال بأفراد يشتبه بعلاقتهم بالارهاب.

 

ويتولى مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي اي) التحقيق في اطلاق النار الجماعي الذي شهدته مدينة سان برناردينو الاربعاء محذرا من انه ما زال سابق لاوانه ربط الهجوم بالارهاب.

 

وبدأ عناصر المكتب يدققون في الادلة لتحديد ما دفع سيد فاروق (28 عاما) وزوجته الباكستانية التي تبلغ 27 عاما تاشفين مالك الى اطلاق النار الذي ادى ايضا الى جرح 21 شخصا.

 

ونقلت صحيفة «نيويورك تايمز»عن مسؤولين في الشرطة ان «الاف بي آي» يتعامل مع الحادث على انه هجوم ارهابي محتمل، لكنه بعيد عن الجزم بانه فعلا كذلك فيما ما زالت دوافع الهجوم مجهولة.

 

واشارت قناة «سي ان ان» نقلا عن مسؤولين الى ان فاروق كان على اتصال مع افراد يشتبه بعلاقتهم بالارهاب في الخارج.

 

وكان الزوجان ارتديا ملابس سوداء عسكرية الطراز وحملا اسلحة ومسدسات شبه اوتوماتيكية وهاجما الحفل الذي حضره حوالى ثمانين شخصا قبيل موعد الغداء.

 

وتعرفت السلطات الى هويات الضحايا وهم ست نساء وثمانية رجال تتراوح اعمارهم بين 26 و60 عاما. ويعمل جميع هؤلاء باستثناء شخصين في ادارة المقاطعة وهم زملاء لفاروق الذي كان يعمل مفتشا بيئيا لمصلحة وزارة الصحة.

 

وبحسب الشرطة الأميركية، فإن المهاجمين سيد فاروق وزوجته تاشفين مالك خزنا ذخيرة وقنابل تكفي لقتل المئات من الأشخاص.