الرياضي

فورمولا-1 تتجاوز الـ 20 سباقاً رغم أزمة التمويل

باريس (د ب أ)

أعلن الاتحاد الدولي للسيارات «فيا»، أن سباقات الجائزة الكبرى في بطولة العالم للسيارات «فورمولا1» ستبلغ 21 سباقا في موسم 2016.
وتقضي لائحة الاتحاد حتى هذه اللحظة بتنظيم 20 سباقاً فقط في الموسم الواحد، بيد أن التطلع إلى إيجاد مصادر دخل إضافية في أسواق جديدة أدى إلى تجاوز عدد السباقات لأول مرة في تاريخ «فورمولا1» الذي يمتد إلى 65 عاماً هذا الحد القانوني.
وسينطلق السباق الأول في الموسم الجديد في 20 مارس بأستراليا، فيما يقام السباق الأخير في 27 نوفمبر بأبوظبي.
ورغم ذلك، أوضح «فيا» في بيان له أن سباق الجائزة الكبرى الأميركي الذي من المقرر أن ينطلق في 23 أكتوبر بمدينة أوستن ليس مؤكداً بعد بسبب المشكلات الاقتصادية التي يعاني منها منظمو السباق في الأميركتين، وحتى الآن لا يوجد اتفاق محدد بين الأطراف في هذا الصدد.
وسيحط سباق السيارات الأشهر في العالم رحاله لأول مرة في أذربيجان عندما ينطلق سباق الجائزة الكبرى في باكو في 19 يونيو.
يذكر أن المنظمين وقعوا عقوداً لتنظيم السباق في هذه المدينة لمدة عشر سنوات قادمة.
ويأتي ذلك، رغم استمرار الشكوك حول إقامة جائزة أميركا الكبرى على حلبة أوستن ضمن منافسات بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات، بعد نشر البرنامج الرسمي لموسم 2016، مع وضع علامة بجانب سباق ولاية تكساس بسبب أمور تتعلق بالتمويل. وقال الاتحاد الدولي للسيارات، إنه وافق على الجدول الذي يضم 21 سباقاً وهو رقم قياسي.
وتتوقف إقامة السباق الذي تستضيفه أوستن والمقرر في 23 أكتوبر على التوصل لاتفاق بين المروج والهيئة الرياضية الوطنية.
وجرى تقديم سباق المكسيك من السادس من نوفمبر تشرين الثاني إلى 30 أكتوبر تشرين الأول. وطلب التغيير المنظمون المكسيكيون الذين عاد سباقهم إلى فورمولا 1 هذا الموسم، بعد غياب 23 عاما وشهده 135 ألف متفرج في أيام السباق.
وهطلت أمطار غزيرة أثناء سباق الولايات المتحدة على حلبة أوستن هذا العام، وواجه السباق انتكاسة مالية أخرى، بعد ظهور أنباء تقليص الإعانة المالية التي تدفعها سلطات ولاية تكساس.
وأبدى بيرني إيكلستون المسؤول عن الحقوق التجارية لفورمولا 1 قلقه بشأن مستقبل السباق الشهر الماضي بعد تقارير عن تقليص الإعانات المالية بأكثر من 20 بالمئة إلى نحو 19.5 مليون دولار.
وقال ايكلستون «إذا تغيرت.. سيكون من الصعب استمرار السباق في أوستن».
وحلبة أوستن هي الأولى في الولايات المتحدة التي يتم تشييدها من أجل فورمولا 1 وتستضيف جائزة أميركا الكبرى منذ 2012».