كرة قدم

ريال مدريد يواجه خطر الاستبعاد من «كأس الملك»!

تشيرشيف (رويترز)

تشيرشيف (رويترز)

مدريد (وكالات)

يواجه ريال مدريد خطر الاستبعاد من كأس ملك إسبانيا لكرة القدم، بسبب إشراك لاعب لا يحق له اللعب في فوزه 3-1 على قادش، أمس الأول، وحصل دينيس تشيرشيف على الإنذار الثالث في أثناء مشاركته مع فياريال في الدور قبل النهائي الموسم الماضي، ولكنه لم ينفذ العقوبة المترتبة على ذلك، وذكرت وسائل إعلام إسبانية أن النادي المدريدي في طريقه للاستبعاد من البطولة.
وسجل تشيرشيف الهدف الأول قبل استبداله بين الشوطين، ثم هز إيسكو الشباك مرتين لمصلحة ريال ضد قادش - فريق الدرجة الثالثة الذي قلص الفارق قرب النهاية عن طريق إنريكي ماركيز- ويضع الاستبعاد المحتمل المزيد من الضغط على ريال مدريد الذي خسر 4- صفر على ملعبه أمام غريمه اللدود برشلونة في الدوري الشهر الماضي، ويتأخر عنه بست نقاط في الترتيب بعد 13 مباراة.
وتقدم قادش بشكوى للاتحاد الإسباني ضد ريال مدريد، ويتعين على الاتحاد اتخاذ قرار بشأن إمكانية إقصاء النادي الملكي من النسخة الحالية للبطولة من عدمه، وقال قادش في بيان له: لقد تلقينا اتصالاً من الاتحاد الإسباني لكرة القدم الذي قبل شكوانا، وأعطى مهلة لريال مدريد لتقديم دفوعه التي يراها مناسبة، بالإضافة إلى ذلك تم تقديم بعض التقارير التي تثبت وقوع هذه المخالفة، وأصر نادي قادش على إظهار احترامه الشديد لريال مدريد وأنصاره، وأوضح أنه لن يقوم بالإدلاء بأي تصريحات حتى يصدر قرار رسمي من لجنة المسابقات، المنوط بها الفصل في هذه القضية.
وكان من المفترض أن يلتزم اللاعب الروسي بالعقوبة الموقعة عليه مع أول مباراة له في بطولة كأس ملك إسبانيا أمام قادش، غير أن ريال مدريد لم يلتفت إلى هذا الأمر، حيث دفع المدير الفني للفريق رافايل بينتيز باللاعب من بداية المباراة قبل أن يستبدله مع مستهل الشوط الثاني، ومن المنتظر أن يصدر قرار بإقصاء ريال مدريد من البطولة بالنظر إلى حالات أخرى مشابهة وقعت في وقت سابق.
وادعى ريال مدريد أن أحداً لم يخبره بعقوبة الإيقاف الموقعة على لاعبه تشيرشيف، وقال إيميلو بوتراجوينيو مدير العلاقات المؤسسية في ريال مدريد في تصريحات لشبكة «موفيستار بلوس» التلفزيونية: كنا نجهل الموقف.. لم نتلق أي إشعار من الاتحاد أو من فياريال.. سننتظر ما ستسفر عنه الأحداث وما ستحكم به لجنة المسابقات، وأضاف: لم تكن هناك أي نية سيئة.. كنا نجهل الموقف لأننا لم نتسلم أي إشعار من الاتحاد أو من فياريال. وقال بينتيز في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة: لم أكن أعرف شيئاً.. فياريال لم يبلغ عن العقوبة ولهذا لم نكن نعلم شيئاً.. لقد قمنا باستبداله فور علمنا حتى نظهر حسن النية.. علمنا بالأمر بين شوطي المباراة ولهذا قمنا باستبداله.
من ناحية أخرى، واصل برشلونة حامل اللقب مهرجاناته التهديفية وتأهل بتشكيلته شبه الاحتياطية إلى الدور ثمن النهائي من كأس إسبانيا لكرة القدم إثر اكتساحه ضيفه فيانوفنسي من الدرجة الثالثة 6-1 في إياب الدور الأول.
وكان برشلونة سقط في فخ التعادل السلبي ذهاباً في 28 أكتوبر الماضي في مباراة خاضها في غياب أبرز نجومه، وتم تقديم مباراة حامل اللقب، بسبب مشاركته في بطولة العالم للأندية المقررة في اليابان من 10 إلى 20 ديسمبر الجاري، وتوج برشلونة باللقب العام الماضي بفوزه على أتلتيك بلباو 3-1 في المباراة النهائية في 30 مايو الماضي.
ويعيش الفريق الكاتالوني أفضل أيامه في الوقت الحالي عقب فوزين كاسحين وبرباعية نظيفة في الدوري المحلي على غريمه التقليدي مضيفه ريال مدريد وضيفه ريال سوسييداد، بالإضافة إلى دكه شباك روما الإيطالي بنصف دزن من الأهداف في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من مسابقة دوري أبطال أوروبا التي يحمل لقبها.
وأراح مدرب برشلونة لويس إنريكي أبرز عناصره الأساسية، وفي مقدمتهم الأرجنتيني ليونيل ميسي، فضلاً عن جيرار بيكيه وسيرخيو بوسكيتس والكرواتي إيفان راكيتيتش وجوردي ألبا، كما أبقى الأوروجوياني لويس سواريز وأندريس إنييستا والبرازيلي نيمار الذين غابوا عن لقاء الذهاب على مقاعد الاحتياط.
واعتمد إنريكي في الهجوم على الشباب، المغربي الأصل منير الحدادي وساندرو راميريز وايتور كانتالابييدرا، افتتح برشلونة التسجيل مبكراً، عبر البرازيلي داني ألفيش إثر كرة قوية في الزاوية اليمنى للمرمى في الدقيقة الخامسة، وكاد ساندرو راميريز يسجل الهدف الثاني لبرشلونة من متابعة رأسية، لكن الحارس خوسيه فوينتيس التقط الكرة في اللحظة المناسبة (19)، ثم أرسل المهاجم الشاب الحدادي كرة ساقطة فوق الحارس، إثر خطأ دفاعي مرت على يسار المرمى بعد دقيقة واحدة. وارتكب فوينتيس خطأ قاتلاً في منطقته لدى إرسال كرة قصيرة إلى أحد المدافعين فخطفها راميريز وأرسلها في الزاوية اليسرى (21).
وفاجأ فيانوفنسي مضيفه بهدف في الدقيقة 29 بكرة قوية مباغتة لخوانفران من خارج المنطقة استقرت في الزاوية اليمنى، لكن راميريز لم يدع الفريق الضيف يهنأ بهدفه، بإعادة الفارق إلى سابق عهده، حين تلقى كرة داخل المنطقة من إيتور، وأرسلها إلى منتصف المرمى لحظة خروج الحارس للتصدي له (31).
وأضاف الحدادي الهدف الرابع، إثر متابعته كرة الفرنسي ماتيو جيريمي من الجهة اليسرى في الزاوية اليمنى للمرمى، بعد ست دقائق على انطلاق الشوط الثاني، وسجل راميريز هدفه الشخصي الثالث والخامس لفريقه في الدقيقة 70، حين تهيأت أمامه كرة ارتدت من الدفاع فأكملها من نقطة الجزاء في الشباك، وختم الحدادي مهرجان التهديف، إثر «كعبية» من راميريز تابعها بيسراه في المرمى الخالي (76).
وفاز أشبيلية على مضيفه لوجرونييس من الدرجة الثالثة بثلاثة أهداف لخورخي اندوخار مورينو (12)، وللدنماركي مايكل كرون ديلي (37)، والإيطالي تشيرو ايموبيلي (57)، كما فاز سلتا فيجو على مضيفه الميريا من الدرجة الثانية بثلاثة أهداف لاياجو أسياس (16 و35) والسويدي جون جيديتي (74)، مقابل هدف لخوسيه أنخل بوزو (44).