كرة قدم

الشارقة والوصل.. «هناك فرق»!

الشارقة في مهمة الخروج من دائرة النتائج السيئة (الاتحاد)

الشارقة في مهمة الخروج من دائرة النتائج السيئة (الاتحاد)

عماد النمر (الشارقة)

مباراة تحمل الأهمية القصوى، تجمع الشارقة والوصل اليوم، ويتطلع «الملك» إلى الخروج من المحنة التي وضعته في المركز الثالث عشر «قبل الأخير» في جدول الترتيب برصيد 5 نقاط فقط، وتعتبر بمثابة «طوق النجاة» للفريق الذي يعاني سوء النتائج التي أدت إلى إقالة مدربه بوناميجو، والاستعانة بالمدرب عبد العزيز العنبري، وحصل الفريق على نقطة من مباراته الأخيرة أمام الظفرة، بعد التعادل السلبي، ويبحث عن الفوز، والخروج بالنقاط الثلاث، من أجل الابتعاد عن دوامة القاع.
ويعول المدرب العنبري على الروح المعنوية العالية التي اكتسبها الفريق منذ تسلمه زمام قيادته، لكن ذلك لابد أن يقابله جهد كبير وعطاء في الملعب، من أجل مواجهة قوة هجوم الضيف والمحافظة على شباكه مع زيادة الفعالية الهجومية للتسجيل وخطف نقاط المباراة، ولن تفيد خطة الفريق في الاعتماد على المهاجم فاندرلي وحيداً في المقدمة، لذلك المطلوب هو تنويع الهجوم والاستفادة من حيوية اللاعبين الشباب لعمل الضغط الهجومي، مع ضرورة امتلاك منطقة وسط الملعب بشكل كبير لتخفيف الضغط على الدفاع. ويدخل «الفهود» اللقاء، منتشياً بفوزه الأخير على بني ياس، ووصوله إلى النقطة 15، والمركز الرابع، ويريد استمرار انتصاراته لمزاحمة أصحاب المقدمة، ويملك «الأصفر» قوة هجومية كبيرة تتمثل في الهداف إيدجار وزميليه فابيو ليما وكايو إلى جانب لاعب الوسط هوجو فيانا، ويدرك مدرب الوصل كالديرون أن اللقاء لن يكون نزهة كروية قياساً بنتائج الشارقة في المسابقة، ويعمل على إغلاق المساحات وامتلاك منطقة وسط الملعب، وشن هجماته عن طريق الأطراف لخلخلة دفاع الشارقة.

محين خليفة: «الملك» في قمة التركيز
الشارقة (الاتحاد)

قال محين خليفة، لاعب الشارقة: «إن الفريق جاهز للمباراة، وكلنا طموح في الظهور بصورة أفضل مما سبق، ونأمل أن ننجح تحت قيادة العنبري، وندخل اللقاء في قمة تركيزنا، حتى نحقق الفوز، وإن وضع الفريق ليس جيداً، لذلك يحتاج بشدة إلى نقاط المباراة».
وأكد أن الضغط الكبير في اللقاء السابق أمام الظفرة أثر على لاعبي الفريقين، لذلك جاءت المباراة متوسطة وغير مرضية بالنسبة للنتيجة، لكن لاعبي «الملك» لديهم تصميم على تقديم الأفضل، وتحقيق نتائج إيجابية في المرحلة المقبلة، وأن الأمور تتحسن في صفوف الفريق، بعد تولي المدرب الجديد لأنه درب أكثر اللاعبين الحاليين في الفريق.
ووصف محين خليفة فريق الوصل بالقوة، وأن أداءه الهجومي متميز، حيث يملك هجوماً قوياً، يحتاج إلى تركيز كبير، من أجل الحد من خطورته، لكن أثناء اللقاء يتساوى الجميع.

إيدجار: مطالبون ببذل 100? من الجهد
دبي (الاتحاد)

شدد البرازيلي إيدجار برونو لاعب الوصل على أهمية المباراة بالنسبة لفريقه الذي يطمح إلى مواصلة الانتصارات، وقال: «المواجهة صعبة على الفريقين، وعلى الرغم من أن الشارقة ليس في أفضل أحواله إلا أنه يجب الحذر منه، والفوز ضروري للغاية، للبقاء في مركزنا، وعدم التفريط فيه، كما قال المدرب يعد اللقاء بمثابة نهائي، وعلينا أن نقدم 100% من مجهودنا على أرض الملعب، لتحقيق الفوز، كما فعلنا في المباراة الماضية».
أضاف: «لعبت أمام الشارقة سابقاً مباريات عدة، ولكن لا توجد مباراة تشبه الأخرى، ودائماً هناك فوارق، وأعتقد أن المدرب تابع المنافس ودرسه بشكل جيد، وسوف نستمع لتعليماته حول كيفية اختراق دفاعه، وتسجيل الأهداف، وكيفية إيقاف مفاتيح اللعب عند (الملك)، وندرك صعوبة المباراة، وأهمية الفوز بها، وعلينا أن نؤدي بجماعية حتى نحصد النقاط الثلاث».


العنبري: متفائلون بتحقيق نتيجة إيجابية
الشارقة (الاتحاد)

أكد عبد العزيز العنبري، مدرب الشارقة، أن فريقه جاهز للقاء الوصل اليوم، وعلى الرغم من صعوبته إلا أن مجلس الإدارة والجهاز الفني واللاعبين متفائلون بتحقيق نتيجة إيجابية، مشيراً إلى أن «الملك» أدى تدريباته اليومية عقب مباراة الظفرة، بمشاركة جميع اللاعبين الذين تحلوا بالحماس الكبير لتقديم مباراة تليق باسم النادي، وتحقيق انتصار مهم في مسيرة «النحل»، وقال: «إن الشارقة يملك أفضلية اللعب على أرضه، والجميع يقدرون حساسية المرحلة التي نمر بها، وأرجو أن ينعكس ذلك في المباراة حتى نتجاوز الفترة الحرجة».
وأبدى العنبري عدم رضائه عن نتيجة مباراته الأخيرة أمام الظفرة، واصفاً إياها بغير المرضية لطرفي المباراة والتعادل السلبي غير مرضٍ ولم يخدم الفريقين، بل زاد موقفهما تعقيداً، لكن أعتقد أنها ليس سيئة تماماً، إذا وضعنا في الاعتبار أن المباراة هي الأولى تحت قيادتي، وخضناها خارج الأرض، والفريق في هذه الوضعية غير الجيدة.
وشدد المدرب على صعوبة المرحلة المقبلة، وضرورة التركيز فيها بشدة، وقال: «نحتاج إلى التوازن بين الدفاع والهجوم، والفوز في كل مباراة، لكن من دون اندفاع يكلفنا النقاط، والجهاز الفني يفكر دائماً في الوصول بالفريق إلى التوازن بين الدفاع والهجوم، والحرص على الخروج بالنقاط كاملة، ونتمنى أن ننجح في ذلك».

كالديرون: أرفض الاسترخاء أمام فرق القاع!
علي معالي(دبي)

حذر الأرجنتيني جابرييل كالديرون، مدرب الوصل، لاعبيه من التهاون في مباراة اليوم أمام الشارقة، مؤكداً أن ما حدث في مباراة الإمارات من قبل درس لن ننساه جميعاً، سواء أكان جهازاً فنياً أو لاعبين، قال: «الاسترخاء أمام الفرق المتأخرة على الترتيب، لن يتكرر، حيث حدث ذلك في الشوط الأول من مباراة (الصقور)، وتعلمت الدرس شخصياً واللاعبون أيضاً، وهذا لن يحدث مرة أخرى، وربما نفوز أو نخسر أو نتعادل، أو حتى لا نؤدي بشكل جيد، ولكن سوف نقاتل ونلعب بروح عالية».
وأضاف: «الفوز الأخير على بني ياس زاد من أهمية المباراة القادمة أمام الشارقة بالنسبة لفريقه، وكل مباراة قادمة أعتبرها نهائياً جديداً أمامنا، في المباراة الماضية حققنا نتيجة متميزة، والآن نحن مطالبون بالفوز حتى نستطيع البقاء بين الكبار، ولذلك بالنسبة لي أراها مباراة بـ 6 نقاط، لأكثر من سبب، يكفي أنها مفتاح البقاء بين الأربعة الكبار، وجميعنا يعرف أن الفروق تذوب أحياناً في الدوري، لذلك علينا الحذر، ومن ناحية ثانية أرى أن المباراة مفصلية بالنسبة لنا من ناحية الاستقرار على النتائج الإيجابية، وبعد مباراة الإمارات الخط البياني للفريق في تصاعد، ونحتاج إلى إثبات ذلك مرة أخرى، ولدي ثقة 100% في لاعبي «الفهود». وقال كالديرون: «شهدت 3 مباريات للشارقة، ولديه مهاجم جيد، كما أن طرفي الملعب يؤديان بقوة، وعلينا أن نكون في حالة تركيز كاملة، هجومياً ودفاعياً خوفاً من المرتدات.