عربي ودولي

طرح 3 أسماء لترؤس الحكومة التونسية

مهدي جمعة خلال المقابلة الصحفية (أ ف ب)

مهدي جمعة خلال المقابلة الصحفية (أ ف ب)

تونس (وكالات)
كشفــت مصــادر مطلعة أمس النقاب عن ثلاث شخصيات لتولي منصب رئيس الحكومة الجديدة في تونس.
وقالت المصادر لإذاعة موزاييك اف ام إنّ غازي الجريبي وزير الدفاع الحالي والهادي العربي وزير التجهيز الحالي والطيب البكوش أمين عام نداء تونس من الأسماء المطروحة خلال المشاورات بخصوص رئيس الحكومة.
ووضــع حـزب حـــركة نـــداء تونس، الفائز بالأغلبية في البرلمان، شرطا مسبقا بأن يكون رئيس الحكومة المقبلة في انسجام مع رئيس الدولة بحجـة تفادي الصدام وعدم تعطيل مؤسسات الدولة.
وسيكون حزب حركة نداء تونس ملزما بحسم اسم المرشح في آجال لا تتجاوز بعد غد الاثنين حتى يكلفه رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي بتشكيل حكومته في غضون شهر.
ويبدأ حساب المهلة لتكليف المرشح بتشكيل الحكومة وهي أسبوع واحد منذ الإعلان عن النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية في 29 من ديسمبر الماضي.
إلى ذلك، أعلن رئيس الوزراء التونسي مهدي جمعة لوكالة فرانس برس أنه سيزور فرنسا والولايات المتحدة الأسبوع الجاري، بهدف تمهيد الطريق أمام الحكومة المقبلة و«الاطمئنان الى مستقبل البلاد».
ونظمــت تونــــس أخــيراً انتخابات تشريعية ورئاسية اعتبرت حرة وشفافة ومنحت البلد مؤسسات دائمة بعد أربعة أعوام على الثورة التي دفعت الرئيس زين العابدين بن علي الى مغادرة البلاد.
وسيجري جمعة الذي سيحتفظ بمنصبه حتى تشكيل حكومة جديدة، محادثات الاثنين في باريس مع نظيره الفرنسي مانويل فالس.
وسيكون الثلاثاء والأربعاء في نيويورك حيث سيلتقي الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، ثم في واشنطن حيث ستستقبله المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد ورئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم.
وقال جمعة إن «استعراض وجهــات النظــر يمــثل تقليــدا جيدا، والتقليد الجيد أيضا أن نمهد الأرض للحكومة المقبلة»، ويعتزم «الاطمئنان الى مستقبل البلاد وطلب المزيد من التعاون (...) لإنجاح هذه التجربة التونسية».
ورئيس الوزراء الذي تواجه بلاده منذ الثورة بروز حركة جهادية، رحب بكون الانتخابات «كانت منظمة بشكل جيد وحظيت بالحماية من كل التهديدات»، مشيرا الى «التقدم الكبير الذي تم احرازه في مكافحة الإرهاب».
من جهة اخرى اكد جمعة انه تلقى عرضا لترؤس الحكومة الجديدة. وقال «نعم، لكن جوابي لم يتغير (...): لست معنيا. انا جئت في مهمة محددة في الزمان والموضوع».
وأضاف «البلد اختار نظاما ديمقراطيا قائما على التداول ولن نكسر القاعدة عند أول تجربة». وتابع «يمكن أن نمر عبر السلطة، يمكننا أن نختار (..) تركها، هذا هو الخيار الذي قمت به»، موضحا انه يعتزم «العودة الى حياة طبيعية (..) خاصة».
وكلف الرئيس التونسي الجديد الباجي قائد السبسي الأربعاء حزبه «نداء تونس» الذي فاز في انتخابات أكتوبر، بعرض مرشح لمنصب رئيس الوزراء.