عربي ودولي

المقاومة تلتزم بتهدئة متبادلة تشمل الضفة

غزة - علاء المشهراوي والوكالات:
جددت فصائل فلسطينية مقاومة امس، التزامها بهدنة في غزة شرط أن ''يكون الالتزام بالتهدئة متبادلا ومتزامنا من الطرفين وأن يشمل الضفة الغربية وقطاع غزة''· وأكدت الفصائل أن إطلاق الصواريخ من القطاع قد يستأنف إذا لم توقف اسرائيل عملياتها العسكرية في الضفة الغربية المحتلة· وقد نقل هذه الرسالة إلى اسرائيل وسيط مصري فجر امس، وأعلن أن مساعيه لتثبيت التهدئة جاءت ''إيجابية وحققت نتائج مرضية''·
وأكد الوسيط وهو اللواء برهان جمال حماد رئيس الوفد الأمني المصري الموجود في قطاع غزة امس، أن اتصالاته مع الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي لتثبيت التهدئة جاءت ''إيجابية وحققت نتائج مرضية''· وقال حماد في تصريحات الى إذاعة ''صوت فلسطين'': ''نسعى إلى وقف إطلاق الصواريخ الفلسطينية محلية الصنع لسحب الذرائع من الجيش الإسرائيلي''·
وحذر من تداعيات ''خطيرة'' للتهديدات الإسرائيلية بتنفيذ عمليات عسكرية في قطاع غزة، لأن من شأنها ''تصعيد الأوضاع الميدانية وانهيار التهدئة التي نطمح في تثبيتها لبناء جدار ثقة بين الطرفين''·
وأكدت الإذاعة الإسرائيلية نقلا عن مصادر فلسطينية مطلعة، أن الفصائل الفلسطينية اتفقت على استعادة التهدئة مع إسرائيل، ووقف إطلاق الصواريخ محلية الصنع انطلاقا من قطاع غزة، مقابل وقف العمليات الإسرائيلية وتوسيع نطاق التهدئة لتشمل الضفة الغربية·
وقالت المصادر إن الفصائل اتفقت أيضا خلال اجتماعها الليلة قبل الماضية مع الوفد المصري، على تعزيز التنسيق بينها وتشكيل هيئة مشتركة ''لتحديد الآليات والتكتيكات الكفاحية ضد إسرائيل·
وقال مصدر مقرب من الوفد الأمني المصري، إن الوفد طالب الجانب الإسرائيلي خلال اجتماع انتهى فجر امس، بالتحلي بضبط النفس وعدم شن عمليات عسكرية ضد قطاع غزة· كما أكد الوفد أهمية فتح المعابر الفلسطينية لتخفيف الأعباء عن المواطنين الفلسطينيين والعمل على إدخال العمال الفلسطينيين للعمل داخل إسرائيل·
واحتل مسلحون من حماس مواقع في الليلة قبل الماضية بالقرب من حدود غزة مع اسرائيل وهم يغطون انفسهم بفروع أشجار للتمويه توقعا لعمل عسكري اسرائيلي·
وفي الوقت نفسه، قال ''أبوعبيدة'' المتحدث باسم ''كتائب القسام'' التابعة لحركة ''حماس'' إن ''العدو الصهيوني'' يجب أن يفهم أن أي تفكير بمهاجمة قطاع غزة سيفتح ابواب الجحيم، وستطلق مئات الصواريخ على ''سديروت'' وعسقلان وهما مستوطنتان في جنوب اسرائيل· وهدد ''أبوعبيدة'' أيضا، بإسقاط الطائرات الاسرائيلية التي تحلق فوق قطاع غزة·وأعلن اسماعيل رضوان المتحدث باسم حركة ''حماس'' امس، لوكالة ''فرانس برس'' ''إذا توقف العدوان الاسرائيلي الشامل من اغتيالات واجتياحات واعتقالات من الطبيعي ان تعود الأمور الى طبيعتها بوقف الصواريخ محلية الصنع''·
ميدانياً، قالت ''ألوية الناصر صلاح الدين'' الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية الفلسطينية امس، إنها قصفت كيبوتس ''كفر راعيم'' الإسرائيلي المحاذي لقطاع غزة بصاروخين من صنع محلي·
وأعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مسؤوليتها عن تفجير عبوتين ناسفتين بدوريتين اسرائيليتين جنوب مدينة قلقيلية وشمال بلدة بيرزيت فى الضفة الغربية المحتلة·
واقتحمت قوات الاحتلال رام الله وبيت لحم والخليل ونابلس ومخيم بلاطة المجاور امس، وسط إطلاق نيران كثيف واعتقلت خمسة من نشطاء حركات ''حماس'' و''فتح'' والجبهة الشعبية· وأكدت ''كتائب الأقصى'' و''سرايا القدس'' فشل محاولات تلك القوات لاعتقال بعض من كوادرهما بالقرب من مخيم جنين حيث تصدى شبان المقاومة لجنود الاحتلال فى عدد من الأحياء·