الرياضي

كوزمين: هدف يوسف يجسد متعة الكرة الحقيقية

العين (الاتحاد) - لم يكن تعليق صحيفة «الصن» البريطانية على هدف العين الرابع في مرمى عجمان في الجولة الـ15 لدوري المحترفين لكرة القدم، الذي حمل توقيع يوسف أحمد موسى، مفاجئاً للروماني أولاريو كوزمين، المدير الفني للعين، حيث قال الصحيفة: «تنحَ يا برشلونة، العين هم الملوك الجدد لـ «تيكي تاكا»، التمريرات القصيرة السريعة في كرة القدم».
وبدوره، أبدى كوزمين مدرب العين تعليقه الخبر قائلاً: «الهدف يجسد متعة كرة القدم الحقيقية؛ لأننا لا نشاهد دائماً هدفاً من صناعة جميع لاعبي الفريق، ولن أذيع سراً إن قلت إنني سعيد جداً بهذا الهدف، خصوصاً بعد أن أظهرنا للعالم كله من خلاله أن منطق كرة القدم العيناوية يتحدث لغة المتعة الكروية والجماعية في الأداء، كما أننا أكدنا للجميع أن للعين أسلوباً خاصاً يميزه عن الآخرين».
وأضاف: «ربما كانت المقارنة بيننا والأندية الأوروبية الكبيرة بعيدة؛ لذلك يجب علينا ألا نفهم الأمر على نحو خاطئ، خصوصاً بعد التعليقات التي رافقت هدف العين الرابع، التي حملت معاني كبيرة جداً، ولكن سبق للعين أن أحرز أهدافاً في قمة الروعة غير الهدف موضوع حديثنا الحالي، حتى وإن لم تكن من 19 تمريرة». وأضاف: «المتابع للفريق يجد أن معظم لاعبيه شاركوا من قبل أيضاً في صناعة أهداف رائعة، ومن الجيد أن نقدم للعالم هدفاً ممتعاً وجديراً بالمشاهدة والاهتمام، ونتلقى عليه تعليقات غير عادية، ومن الرائع أن نثق في قدراتنا وإمكاناتنا ونضاعف من جهودنا، ويجب علينا ألا ندع مجالاً للغرور في أنفسنا؛ لأن كرة القدم تكافئ الأفضل دائماً».
ومن جهة أخرى، تابع فريق الكرة العين تحضيراته لمواجهة النصر في مباراتهما المقررة غداً على ملعب طحنون بن محمد بالقطارة، ضمن الجولة التاسعة من بطولة كأس المحترفين، وشارك في التدريب كل اللاعبين ماعدا أسامواه جيان ومحمد فايز المصاب، وركز كوزمين خلاله على النواحي الميدانية فنياً وتكنيكياً، ووزع لاعبي الفريق على ثلاث مجموعات بعد تدريبات الإحماء، الأولى ضمت حراس المرمى الذين خضعوا لتدريبات خاصة بالمرونة والتركيز تحت إشراف فالسيلي مدرب الحراس، والثانية تألفت من لاعبي خطي الوسط والهجوم وأشرف على تدريبهم ميدانياً كوزمين، في حين ضمت المجموعة الثالثة مدافعي الفريق الذين خضعوا لتدريبات خاصة بالتكتيك والتكنيك تحت إشراف مساعد المدرب كاتالين، واختتم المران بتقسيمة داخلية عمل خلالها المدرب على تصويب الأخطاء الميدانية.