الرياضي

ليون في السماء السادسة



استطاع فريق ليون الفرنسي لكرة القدم أن يحقق إنجازا تاريخيا في الكرة الفرنسية يوم السبت الماضي حتى من دون أن يلعب حيث أحرز لقب مسابقة دوري الدرجة الاولى الفرنسي للموسم السادس على التوالي·· ولكن على الرغم من هذا النجاح الكبير إلا أن جيرار هوييه مدرب ليون طلب من رئيس النادي جان ميشيل أولاً ''ضمانات'' بأنه يمكنه أن يعمل في سلام من دون مواجهة أي تدخلات في الموسم المقبل·
وكان هوييه ولاعبوه قد شاهدوا يوم السبت الماضي بفندق بمدينة أوزير حيث كان من المقرر أن يلعب الفريق مباراته لهذا الاسبوع بالدوري الفرنسي في يوم الاحد التالي، أقرب منافسيه بمسابقة الدوري الفرنسي تولوز وهو يخسر 3/2 من رين مما ضمن لليون الاحتفاظ بلقب المسابقة للمرة السادسة على التوالي·· وبذلك يكون ليون قد أحرز لقب الدوري الفرنسي قبل نهاية الموسم بخمس مراحل وهي المرة الاولى في تاريخ الدوري الفرنسي التي يحسم فيها لقبه في وقت مبكر كهذا من الموسم· كما أنهى اللقب السادس على التوالي لليون الجدل الطويل القائم بينه وبين فريق مرسيليا حول الفريق الاكثر نجاحا بفرنسا· حيث أحرز مرسيليا لقب الدوري الفرنسي خمس مرات متتالية فيما بين عامي 1989 و1993 ولكنه جرد من لقبه الاخير بهذه الفترة لتورطه في فضيحة تلاعب في نتائج المباريات·
وقال البرازيلي جونينيو قائد فريق ليون ''من المذهل فوزنا بلقب دوري سادس· فهذا الامر سيسجله تاريخ النادي وكذلك تاريخ الدوري الفرنسي''· وقبل أن يلعب ليون مباراته مع أوزير التي تعادل فيها بدون أهداف أمس الاول الاحد خرجت وسائل الاعلام المحلية تمجد إنجازه التاريخي· حيث صدرت صحيفة ''ليكيب'' اليومية صباح الاحد نفسه تحت عنوان ''ليون في السماء السادسة'' بصفحتها الرئيسة ووصفت الفريق بأنه ''بطل عظيم ويستحق هذا النجاح''· فرض ليون سيادته على مسابقة دوري الدرجة الاولى الفرنسي منذ عام 2002 على الرغم من أن بعض علامات الاستفهام مازالت قائمة·
فقد نجح فريق هوييه في الانفراد بصدارة الدوري الفرنسي بفارق كبير في بداية الموسم وجمع 49 نقطة من 54 نقطة ممكنة في أول 19 مباراة له بالموسم الحالي ولم يخسر سوى مرة واحدة خلال هذه المدة وكان ذلك في تولوز لينفرد ليون بالصدارة بفارق 15 نقطة عن أقرب منافسيه· ولكن تلت هذه الفترة مرحلة من الجفاف حيث لم يحقق ليون الفوز في أي من مبارياته الخمس التالية في يناير وأول فبراير· كما أن النادي لم يفز سوى مرة واحدة في مبارياته الثلاث الاخيرة· وانتهى مشوار ليون ببطولة دوري أبطال أوروبا أسرع مما كان يتوقع عندما ودع البطل الفرنسي منافسات البطولة من دورها الـ 16 على يد روما الايطالي·
بعدما كان الفريق قد وصل لدور الثمانية في مشاركاته بدوري الابطال في السنوات الثلاث الماضية إلى جانب كونه أحد المرشحين لاحراز اللقب هذا العام· ويحتاج ليون للتطوير من نفسه خاصة في خط الهجوم على الرغم من أنه حتى الآن مازال صاحب أفضل هجوم بالموسم برصيد 55 هدفا في 33 مباراة· ولكن بالنظر إلى مسابقات الدوري الكبيرة الاخرى في أوروبا يظهر جلياً حاجة ليون للتطوير·
ففي أسبانيا سجل حامل اللقب والمتصدر برشلونة 60 هدفا في 31 مباراة· وسجل مانشستر يونايتد متصدر ترتيب الدوري الانجليزي الممتاز 79 هدفا في 35 مباراة· أما الإنتر الذي توج مؤخرا بلقب الدوري الايطالي فقد سجل 68 هدفا في 33 مباراة· وسجل هداف ليون لهذا الموسم فريد عشرة أهداف فقط· بينما لم يظهر المهاجم التشيكي ميلان باروش بالمستوى المنتظر منذ انضمامه للفريق قادما من أستون فيلا الانجليزي هذا الشتاء·
في الوقت نفسه يخشى من انتقال نجوم الفريق إلى مسابقات الدوري الاخرى بأوروبا الاكثر قوة في إنجلترا وإيطاليا وأسبانيا كما حدث مع مايكل إيسين ومحمدو ديارا في السنوات الماضية· ويتردد الان أن إريك أبيدال وفلورونت مالودا يواجهان اغراءات الانتقال من النادي·
وفي تصريحات تليفزيونية أعرب هوييه عن دهشته ''من أن الناس أصبحت صعبة الارضاء'' مصرا على أن لاعبيه ''كافحوا'' من أجل إحراز اللقب· كما أشار إلى حاجته لضمانات من أولاً حتى يتمكن من إكمال فترة تعاقده مع الفريق لعام 2008 مؤكدا على وجود تدخلات عديدة من عدة جهات طوال الموسم·
من جانه أكد أولا لقناة ''كنال بلو'' التليفزيونية أنه سيلتقي هذا الاسبوع بهوييه الذي وصفه بأنه شخص ''لا غنى عنه في ليون''· ولكن أولا أشار أيضا إلى أنه ''عندما تكون في نادٍ تتراوح ميزانيته بين 180 و200 مليون يورو ويمكنك تدريب 20 لاعباً دولياً فهذا الامر يعتبر ضماناً في حد ذاته''·