الإمارات

حاكم أم القيوين: قوة الوطن وفخر الأجيال

أم القيوين (وام)

وجه صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين الشكر والتقدير إلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة مثمناً دور سموه القيادي في نهضة ومسيرة دولة الإمارات كونه قوة الوطن وفخر الأجيال.
جاء ذلك في كلمة صاحب السمو حاكم أم القيوين بمناسبة مبادرة «شكراً محمد بن زايد» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بدعوة كافة أبناء وبنات دولة الإمارات والمقيمين على أرض زايد الخير والعطاء بتقديم الشكر والعرفان والولاء لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، و فيما يلي نص الكلمة:
الحب والتقدير والثناء لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الذي سخر حياته لخدمة وطنه وشعبه، والتي بدورها انبثق عنها سعادة شعبه وبناء مجتمع التنمية والتطور والرخاء. إن شعب الإمارات بكافة أطيافه يكن الحب والتقدير والولاء لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لمساهمته ودوره الكبير والبناء في نهضة الإمارات والحفاظ على مكتسبات الدولة.
إن هذا ليس بغريب على من عاش وتربى على يد حكيم العرب المغفور له بإذن الله تعالى المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وهو يبذل الغالي والنفيس من أجل رقى ورفعة الإمارات و أسعاد شعبها.
لا ننسى مبادرات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد الإنسانية على المستوى المحلي والعالمي التي لا تعد ولا تحصى.
فشكراً محمد بن زايد لأنك أكملت هذه المسيرة مسيرة زايد الخير والعطاء والنماء.
شكراً ... محمد بن زايد لأنك رجل المواقف والبناء والتطور. شكراً ... محمد بن زايد لأنك رجل السلام والمحبة ونصرة المظلوم.
شكراً... محمد بن زايد لأنك رجل الحق والعدالة والإحسان. شكراً ... محمد بن زايد لأنك رجل السعادة والتسامح والخير.
شكراً ... محمد بن زايد لأنك رجل الانفتاح والتطور والتنمية والحضارة.
شكراً ... محمد بن زايد على كل ما قمت به اتجاه دينك ووطنك وشعبك وكافة شعوب الأمتين العربية و الإسلامية.
وأخيراً شكراً لك أخي محمد بن زايد رجل الحكمة على المحافظة على نهج المغفور له المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، فانت جدير بالشكر والحب والتقدير والتكريم، وأنت قوة الوطن وفخر الأجيال.