صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«الاتحاد للطيران» تطلق رحلات جديدة بين دار السلام وأبوظبي

طائرة الاتحاد للطيران لدى هبوطها مطار يوليوس نيريري الدولي في دار السلام (من المصدر)

طائرة الاتحاد للطيران لدى هبوطها مطار يوليوس نيريري الدولي في دار السلام (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أطلقت الاتحاد للطيران، رحلاتها الجديدة بين دار السلام وأبوظبي، لتعزيز حضورها في شرق أفريقيا، بحسب بيان صحفي أمس. واستقبلت الطائرة لدى وصولها إلى مطار يوليوس نيريري الدولي في دار السلام، بتحية رشاشات المياه التقليدية وفرقة للرقص التنزاني الشعبي التقليدي. وتُعد تنزانيا ثالث وجهة للاتحاد للطيران في منطقة شرق أفريقيا إلى جانب نيروبي وعنتيبي، والوجهة التاسعة على مستوى القارة.
وتتم خدمة الوجهة بطائرة إيرباص A320، وفق نظام الدرجتين، لتحمل 16 مقعدا على متن درجة رجال الأعمال و120 مقعدا على متن الدرجة السياحية. وقد صممت الخدمة الجديدة لتوفّر للمسافرين بقصد العمل أو الترفيه رحلات يومية مباشرة بين دار السلام وأبوظبي، مع إمكانية الربط المريح إلى عدد من الوجهات الرئيسية في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي وأوروبا وشبه القارة الهندية وشمال آسيا وجنوب شرق آسيا وأستراليا.
وقال دانيال بارانجر، نائب أول الرئيس لشؤون المبيعات العالمية في الاتحاد للطيران إن «إطلاق خدمة رحلات الاتحاد للطيران إلى دار السلام يأتي بالاتساق مع استراتيجيتنا التي تستهدف الأسواق الناشئة والتي تحقق نموا قويا».
وأضاف أن «دار السلام تعتبر من الوجهات المهمة بالنسبة للسياح الذين يتطلعون للتعرف إلى الثقافة والتاريخ العريق لتنزانيا، كما توفّر لهم بوابة لعدد من مناطق الجذب السياحية العالمية مثل جبل كليمنجارو، والحدائق الطبيعية الغنية بالحياة البرية لسيرينجيتي، وجزيرة زنجبار المعروفة بجزيرة التوابل».
وأكد أن «دولة الإمارات تُعدّ شريكًا تجارياً مهماً لتنزانيا ومن شأن خدماتنا المباشرة أن تعزز من تدفق الحركة التجارية بين البلدين»، وأن «جدول الرحلات للضيوف يوفر إمكانية ربط مريحة وملائمة، فضلاً عن كونه يلبي تدفق حركة المرور القوية بين تنزانيا وعدد من الوجهات الرئيسية على امتداد شبكتنا العالمية، مثل أحمد آباد ومومباي في الهند وبكين وشنغهاي في الصين».
وأضاف «لا يقتصر توفير الخدمة لوصول الضيوف المباشر إلى واحدة من الوجهات الرائعة للعمل والترفيه وإنما أيضًا يعزز من حضور الاتحاد للطيران في منطقة شرق أفريقيا وعلى امتداد القارة الإفريقية بوجه عام».
يذكر أن الاتحاد للطيران عززت حضورها بشكل قوي في القارة منذ إطلاقها أولى رحلاتها إلى القاهرة في شهر نوفمبر عام 2004. واستطاعت منذ ذلك الوقت إطلاق مزيد من الوجهات على مستوى المنطقة شملت الدار البيضاء وعنتيبي وجوهانسبرج والخرطوم ولاجوس ونيروبي وماهيه في سيشل، وتخطط لإطلاق وجهة الرباط في المغرب، بحلول منتصف شهر يناير من العام المقبل 2016.

جائزتا «أفضل درجة أولى» و«الرحلات الطويلة»
أبوظبي (الاتحاد)

فازت الاتحاد للطيران، بجائزتي أفضل درجة أولى وأفضل شركة طيران للرحلات طويلة المدى على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا في جوائز التميّز لشركات الطيران لعام 2016 التابعة لموقع AirlineRatings.com. وموقع AirlineRatings.com هو البوابة الإلكترونية الوحيدة في العالم لتصنيف السلامة في الطيران والمنتجات بصورة شاملة. وقال جيفري توماس، رئيس التحرير والناشر في الموقع إن الاتحاد للطيران أثارت إعجاب لجنة التحكيم. وأضاف «خلال عمرها البالغ 12 عاماً، تمكنت الاتحاد للطيران من ترسيخ اسمها ليس فقط كقوة كبرى في قطاع الطيران، ولكن كشركة رائدة في مجال الابتكار وصنع التوجهات، وهو ما يعد إنجازاً مدهشاً».
وأشار جيمس هوجن، الرئيس والرئيس التنفيذي في الاتحاد للطيران إلى أنه «خلال الـ 12 شهراً الماضية، تمكنت الاتحاد للطيران من وضع منظور كامل وجديد لتجربة السفر الجوي مع إطلاق مقصورات الجيل القادم على متن طائرات الشركة من طراز آيرباص A380 وبوينج دريملاينر 787-9».