الاقتصادي

11,6 مليون مشترك في «اتصالات» بنهاية الربع الثالث

عملاء في أحد مراكز اتصالات (الاتحاد)

عملاء في أحد مراكز اتصالات (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

تجاوزت نسبة تغطية شبكة الجيل الرابع التابعة لشركة «اتصالات» أكثر من 92% من المساحة المأهولة بالسكان في الدولة، وهو ما أدى إلى نمو قاعدة العملاء من مستخدمي الإنترنت عبر الهاتف المتحرك إلى 3,8 مليون شخص، الأمر الذي انعكس إيجاباً على حصتها السوقية من العملاء ليتجاوز عدد العملاء 11,6 مليون مشترك بنهاية الربع الثالث من العام الجاري، بنمو سنوي بلغ 7%.
وقال تقرير صادر أمس عن شركة «اتصالات» بمناسبة احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ 44، إن الشركة ضخت منذ بداية العام الجاري نحو 2,5 مليار درهم استثمارات لتحديث وتطوير الشبكات داخل الدولة، فيما سجل الإنفاق الإجمالي للشركة على عمليات البنية التحتية 25 مليار درهم.
وبهذه المناسبة، هنّأ عيسى محمد السويدي، رئيس مجلس إدارة «اتصالات»، دولة الإمارات العربية المتحدة، قيادة وشعباً، بمناسبة اليوم الوطني الرابع والأربعين، وتقدّم بعظيم التقدير إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكّام الإمارات، على رؤيتهم المسؤولة التي اجتمعوا فيها على حب الإمارات، والسير على نهج الآباء، فاتخذوا من روح الاتحاد منارة اهتدوا بها في مسيرتهم لبناء وطن يفخر به أبناؤه وينعمون فيه بالسعادة والأمان.
وأكد السويدي أن قطاع الاتصالات الإماراتي يعتبر خير مثال على إنجازات القيادة من خلال المكانة الريادية المتقدمة التي يتفرد بها اليوم على المستويين الإقليمي والعالمي.
من جانبه، قال المهندس صالح العبدولي، الرئيس التنفيذي لـ «اتصالات» إن النجاح الذي حققته «اتصالات» على مدار أربعة عقود، يعود في المقام الأول إلى الدعم الكبير الذي أولته القيادة لمشاريع التطوير الوطنية، وما تبع ذلك من خطط واستراتيجيات فعالة رسمتها بشكل مدروس لتوفير أرض خصبة للاستثمار وبيئة تنظيمية واضحة.
وكشف التقرير الذي رصد إنجازات الشركة خلال عام 2015، أن شبكة الألياف الضوئية التابعة لـ «اتصالات» تغطي اليوم ما يقارب 90% من مناطق الدولة كأعلى نسبة ربط للمنازل في العالم لهذا العام، حيث استثمرت الشركة في تقنيات الجيل القادم من خلال ترقية شبكة الجيل الرابع إلى شبكة الجيل الرابع المتقدم، ما سمح بتوفير مستويات جودة أعلى من المكالمات الصوتية، وتعزيز الانتقال السلس للبيانات في الدولة.
كما نجحت الشركة من خلال اختبار عملي أجرته لتقنية (CAT11) على شبكة الجيل الرابع المتقدم (LTE-A) في تسجيل معدل سرعة بيانات بلغ 600 ميجابت بالثانية.
كما أجرت مؤخراً اختبارات عملية لسرعة 10 جيجابت في الثانية على شبكة النطاق العريض الثابت، إلى جانب اختبار السرعة الفائقة 5 جيجابت في الثانية ضمن سلسلة العروض والاختبارات العمليّة التي تخطط لإجرائها على مدار السنوات الخمس المقبلة في إطار الاستعداد لاستقبال شبكة الجيل الخامس.
وحققت «اتصالات» في عام 2015 نقلة نوعية على صعيد تجربة العملاء بفضل استراتيجية المراكز الذكية التي بدأت بتعميمها العام الماضي على مراكز أعمالها كافة في الدولة، حيث أصبح عددها أكثر من 65 مركزاً.
وقال التقرير إن نسبة التوطين وصلت إلى 47% من إجمالي عدد الموظفين، فيما خرّجت هذا العام 70 موظفاً ضمن برنامج «قادة المستقبل».

18 سوقـاً دوليـة
أبوظبي (الاتحاد)

أكد أحمد جلفار الرئيس التنفيذي لمجموعة اتصالات، أن الإمكانيات القيادية والإدارية والفنية التي تتمتع بها «مجموعة اتصالات»، والتي تقودها سواعد وعقول وكفاءات إماراتية طموحة، علاوة على ما تمتلكه المجموعة من خبرات رقمية تؤهلها مجتمعة للتفاعل الإيجابي مع مختلف التحديات التي يواجهها قطاع الاتصالات سريع التطور والتقدم، ومن ثم النجاح في تطويع هذه التحديات، وتوظيفها في تحقيق استراتيجية المجموعة المتمثلة في توفير قيمة مضافة لمساهميها، وفي الوقت نفسه، تحقيق الطموحات والتطلعات والاحتياجات المتزايدة لأكثر من 170 مليون مستخدم لها ينتشرون في مختلف أسواقها الدولية الـ 18 التي تعمل بها.
وكشف أن «مجموعة اتصالات» بدأت العمل من أجل أن تصنع تحولاً كبيراً في مستقبل قطاع الاتصالات، وبالشكل الذي يسهم في جعل دولة الإمارات العربية المتحدة الدولة الأولى في العالم التي تطلق شبكة الجيل الخامس 5G، هذا الإطلاق الذي سيتزامن مع انطلاق فعاليات معرض إكسبو 2020، حيث تعمل «مجموعة اتصالات» الآن وبشكل وثيق مع مكتب معرض إكسبو 2020، من أجل جعل منطقة المعرض أول وأذكى منطقة مستقبلية في العالم، وبما يضمن تمتع زوار المعرض والمشاركين فيه بتجربة اتصال غير مسبوقة.
وفيما يتعلق باستثمارات «مجموعة اتصالات» الخارجية، فقد أشار جلفار إلى أن المجموعة استندت في كثير من استثماراتها في الخارجية على العلاقات الطيبة والمتينة التي تربط دولة الإمارات العربية المتحدة مع الدول التي دخلت المجموعة للعمل فيها، حيث سهلت هذه العلاقات وسرعة من دخولنا إلى هذه الأسواق، مع ضرورة الإشارة إلى أن المجموعة تختار أسواقها والدول التي تعمل بها بانتقائية وبحذر، بدليل نجاح استثماراتنا الخارجية في تحقيق الأهداف التي جاءت من أجلها.