الرياضي

هاميلتون: مكلارين يحتاج إلى التغيير!

أبوظبي (رويترز)

رد السائق لويس هاميلتون بطل العالم في سباقات فورمولا - 1 على تصريحات رون دينيس، رئيس فريق مكلارين، عن أسلوب حياته وتصرفاته قائلا: إن فريق مكلارين هو من يحتاج إلى التغيير.
ويعاني مكلارين أسوأ موسم طوال تاريخه، إذ يحتل المركز التاسع بين عشرة فرق، ولم يحقق أي فوز منذ 2012 في حين أن هاميلتون قدم موسماً هائلاً فاز خلاله بعشرة سباقات وحصد لقبه الثالث في البطولة.
وفي حديثه خلال مناسبة تسويقية في لندن الأسبوع الماضي، ودون أن يدرك وجود ممثلي الإعلام، عبر دينيس عن عدم رضاه عن بعض تصرفات هاميلتون بعد انتقاله من مكلارين وانضمامه إلى فريقه الحالي مرسيدس في 2012.
وتحظى تفاصيل حياة وأخبار هاميلتون بالكثير من الاهتمام على مواقع التواصل الاجتماعي، بينما يستمتع السائق البريطاني ابن الثلاثين عاماً بثمار نجاحاته الكثيرة وهو يعش حياة النجوم بكل تفاصيلها، وتظهر صوره على الكثير من المطبوعات ووسائل الإعلام دائماً، وقال دينيس في لندن: «لو كان في مكلارين لما تصرف بهذا الشكل، لأننا لم نكن لنسمح له بذلك».
ولدى سؤاله عن تصريحات دينيس على هامش السباق الختامي في حلبة مرسى ياس بأبوظبي، رد هاميلتون قائلاً «لماذا يتحدث عني. لست أدري، ربما لا يوجد لديهم الكثير من الأمور الإيجابية الأخرى ليتحدثوا عنها».
وأضاف «باختصار ربما يكون هذا هو سبب وجودي هنا وسبب كوني بطل العالم ثلاث مرات. أنا لا أتغير وسأتصرف بهذه الطريقة بغض النظر عن الجهة التي أعمل معها. لا أشعر أنني أتصرف بصورة خاطئة».
وأوضح «قيامي ببعض الأمور خارج الرياضة لا أعتقد أنه أمر سلبي، بل بالتأكيد كان لهذا أثر إيجابي على مسيرتي المهنية.. على ما يبدو فإنني لست من يحتاج إلى القيام بأي تغييرات».
وكان هاميلتون فاز بلقبه الأول مع مكلارين في 2008 قبل أن يتوج بلقبي 2014 و2015 مع مرسيدس.
من جهته، أوضح دينيس بعض جوانب تصريحاته عن هاميلتون عندما قال للصحفيين في أبوظبي إنه معجب بهاميلتون، وإنه لم يقل أي شيء سلبي عن السائق البريطاني، وزاد «لم أقل أي شيء غير إيجابي عنه، لويس شخص متميز تماماً. وهو يعيش حالياً بالأسلوب الذي يريده في حياته.. أنا معجب بلويس.. أنا لست من يحكم على الصواب والخطأ».