الرياضي

الذين يرقصون على السلم يتحكمون في مقادير القمة والقاع



اذا كانت الصدارة انحصرت بين ثلاثة فرق هي الوصل والوحدة والجزيرة فإن معركة القاع باتت بين ثلاثة فرق أخرى هي الفجيرة ودبي والإمارات مما يعني أن الجولات الخمس المقبلة من شأنها أن تحسم أمر ستة أندية بالمسابقة، بينما هناك ستة أندية أخرى تحتل وسط الجدول أو بمعنى آخر ''ترقص على السلم'' لن تكتفي بدور المتفرج، بل ستكون أشبه بـ ''الشرطي'' الذي ينظم المرور بين الأندية الستة ''فوق وتحت''· وعندما سعى ''الاتحاد الرياضي'' لاجراء هذا التحقيق مع أندية الوسط لاستطلاع آرائها في الدور الذي يمكن أن تلعبه في تحديد مصير المسابقة، وهل سيكون دورها فاعلاً، أم أن الأمر لا يعنيها وستكون الجولات الأخيرة بالدوري مجرد تحصيل حاصل بالنسبة إليها، بعد أن فاتها قطار المنافسة على اللقب، ولا يتهددها خطر الهبوط·