الرياضي

«أوبريت الأمل» يفتتح «غرب آسيا البارالمبية»

منتخبنا خلال طابور افتتاح بطولة غرب آسيا البارالمبية في خورفكان (تصوير: محيي الدين)

منتخبنا خلال طابور افتتاح بطولة غرب آسيا البارالمبية في خورفكان (تصوير: محيي الدين)

فيصل النقبي (خورفكان)

افتتحت مساء أمس الأول، بطولة غرب آسيا البارالمبية الأولى، التي تقام برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على استاد نادي الخليج في خورفكان، بحضور الشيخ هيثم بن صقر القاسمي، نائب رئيس مكتب سمو الحاكم في كلباء، والشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضي، رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة، وعبدالرزاق بني رشيد رئيس اتحاد غرب آسيا للألعاب البارالمبية، نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة، ورؤساء الوفود المشاركة.
واشتملت فقرات الحفل على طابور المنتخبات المشاركة وهي السعودية والكويت وسلطنة عمان والأردن وسوريا وفلسطين والبحرين وقطر ولبنان والعراق واليمن والإمارات التي تشارك في البطولة في 5 ألعاب رئيسية هي كرة الهدف للمكفوفين وكرة السلة وكرة الطاولة وألعاب القوى ورفع الأثقال، حيث اصطفت الفرق في أرض الملعب، ثم أدت لاعبة منتخبنا مريم المطروشي قسم البطولة عن فئة اللاعبين، وأدى أحمد القاضي، عضو اللجنة العليا للبطولة، قسم الأطقم الإدارية، وأدى الحكم محمد بلال قسم البطولة عن الحكام.
وقدم أوبريت غنائي بعنوان «الأمل» ويرمز إلى استمرار الحياة لذوي الاحتياجات الخاصة، ثم أقيمت عروض للألعاب النارية غطت سماء خورفكان.
وعبر الشيخ صقر بن محمد القاسمي عن بالغ تقديره لتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة لرعاية البطولة، لما لها من دلالات مهمة لهذه الفئة من المجتمع التي يوليها سموه بالغ الاهتمام، وأشار إلى أن سموه قد أمر الجهات كافة، وعلى رأسها مجلس الشارقة الرياضي، بتوفير احتياجات الاستضافة لبطولة كبيرة بهذا الحجم، إيماناً من سموه بدور هذه الفئات وريادتها رياضياً واجتماعياً، وتوفير السبل من أجل أن تنهض هذه الرياضة وتتطور لتحقق أبرز الإنجازات للأوطان
وعبر عن شكره وتقديره للمنتخبات المشاركة على استجابتها للحضور إلى الإمارات، وتحديداً في مدينة خورفكان، للتنافس الأخوي وتعزيز أواصر الأخوة والصداقة بين الدول الأعضاء في غرب آسيا، معرباً عن أمله في أن يحظوا بإقامة مثالية في بلدهم الثاني.
وأضاف: نادي خورفكان للمعاقين نجح في استضافة البطولة، حيث بذلت جهود كبيرة لإخراج حفل الافتتاح بهذه الجودة، وهذه ثمرة الجهد الكبير والمتميز من النادي، وكذلك من الجهات المختلفة وعلى رأسها نادي الخليج والمتطوعون والمتطوعات.
وشدد على أن مجلس الشارقة الرياضي، وبتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة، حريص على استضافة مثل هذه البطولات والفعاليات الرياضية المختلفة، وليس فقط في كرة القدم، لأن هذا توجه المجلس في العام الجديد، ووفقاً للتوجيهات فقد حرصنا على تنظيم العديد من البطولات في الإمارة، ونحن سعداء بأننا حققنا نجاحات كبيرة في بطولة العالم للشطرنج التي كانت الشارقة إحدى محطاتها الرئيسية، وكذلك في بطولة الخليج للضاحية التي أقيمت في نادي البطائح وحققت نجاحاً باهراً حاز على إعجاب الوفود المشاركة، رغم أن البطائح من الأندية الصغيرة، وهذا كله من ثمار العمل المنظم والخطة الاستراتيجية التي يطبقها المجلس، متمنياً أن تحقق البطولة أهدافها، وأن تكون نسخة أولى مميزة.
وحظي حفل الافتتاح بتغطية إعلامية كبيرة، وأفردت قناة الشارقة الرياضية استديو تحليلياً خاصاً لحفل الافتتاح والبطولة، كما قامت اللجنة الإعلامية في البطولة بتوزيع نشرة صحفية خاصة بالبطولة تحتوي معلومات عن البطولة وأهم اللاعبين المشاركين، كما أطلقت موقعاً على شبكة الإنترنت للتعريف بالبطولة ونشر النتائج أولاً بأول.
واستعانت اللجنة المنظمة للبطولة بـ 200 متطوع لمساعدة المنتخبات المشاركة والتنظيم داخل وخارج الملاعب، وأكد محمد القواضي، عضو اللجنة العليا ومدير البطولة، أن اللجنة قد أكملت ترتيباتها لخروج البطولة في أبهى صورة لتعكس نجاحات نادي خورفكان للمعاقين.
وشهدت البطولة في يومها الأول إقامة العديد من المباريات أبرزها في كرة السلة، حيث فاز منتخب العراق على السعودية 61 - 60 ليتصدر العراق المجموعة الأولى، وفاز منتخب الكويت على البحرين في المجموعة الثانية 58 - 51 ليتصدر المجموعة.
وفي كرة الهدف فاز منتخب قطر على فلسطين 11 - 9، والسعودية على الكويت 12 - 2، والعراق على عمان 12 - 2، والأردن على الإمارات 14 - 4.
ويشارك في إدارة مسابقات البطولة 44 حكماً، منهم 20 لرفع الأثقال، واثنان في ألعاب القوى، و12 في كرة السلة، و8 في كرة الهدف للمكفوفين، و4 لكرة الطاولة.

هيثم القاسمي: تنظيم احترافي
خورفكان (الاتحاد)

أكد الشيخ هيثم بن صقر القاسمي أن توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة بإقامة البطولة في مدينة خورفكان هي سر نجاح الحدث منذ لحظة البداية، وتعكس توجيهات سموه اهتمام القيادة الرشيدة بهذه الرياضات المهمة، وهو ما أثمر عن هذا التنظيم المتميز من قبل نادي خورفكان للمعاقين.
وقال «حفل الافتتاح جاء رائعاً، موجهاً الشكر للجنة العليا المنظمة للبطولة على التنظيم الاحترافي، مشيداً بجهود الجميع، وأضاف «مثل هذه البطولات ترسخ لتنافس شريف بين المنتخبات المشاركة وتسهم في زيادة الاهتمام برياضة المعاقين، وتسلط الضوء على أهم النجوم والأبطال في هذه الرياضات، وهذا من أهم أهداف تنظيم مثل هذه البطولات، وأتمنى لكل المشاركين التوفيق».

بني رشيد: شهادة نجاح للاتحاد
خورفكان (الاتحاد)

أكد عبدالرزاق بني رشيد، أن نجاح البطولة يكمن في جمع كل منتخبات غرب آسيا في بطولة هي الأولى على مستوى المنطقة، مشيداً بتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة بإقامة البطولة في الإمارة الباسمة، وتسخير الإمكانات كافة لإنجاح الاستضافة والنسخة الأولى.
وتوجه بني رشيد بالشكر إلى الشيخ صقر بن محمد القاسمي ولمجلس الشارقة الرياضي، وكل الجهات التي أسهمت في الاستضافة.
وقال: اتحاد غرب آسيا حريص دائما منذ إنشائه على مد أواصر التعاون والصداقة بين جميع الدول الأعضاء لتحقيق مصلحة الألعاب، مشيراً إلى أن الألعاب ستشهد تنافساً مثيراً بين لاعبي المنتخبات المشاركة، ويمثل ذلك إحدى أهم نجاحات النسخة الأولى.
وأضاف: نأمل في استمرار مثل هذه البطولات في المستقبل، لما لها من أهمية كبيرة في دعم هذه الفئة وتسخير الجهود لها لتتبوأ مراكز عالية في كل المحافل الدولية والإقليمية.