منوعات

احتجزا طفلتهما للخروج ومشاهدة فيلم

أوقفت شابة أميركية وشريكها بعدما احتجزا ابنتهما بالتبني البالغة ثماني سنوات في قفص ليتمكنا من الخروج لمشاهدة فيلم، على ما ذكرت الشرطة.

ووجهت إلى سيندي باترياركياس (33 عاما) وادموند غونزالس (37 عاما) تهمة إهمال طفل بعدما عثر على الطفلة التي تعاني من مشكلة في النمو في قفص خشبي يدوي الصنع في منزلهما النقال في لاس كروسيس في ولاية نيو مكسيكو.

وكان القفص البالغ طوله 1,52 مترا وعمقه 0,74 سنتمترا وارتفاعه 1,26 مترا، مجهزا بباب مغلق بقفلين وبفراش رضيع وضع على الأرض، على ما وصفت شرطة لا كروسيس.

واستدعيت الشرطة إلى هذا المنزل بعدما أبلغها زوج باترياركياس السابق أنها تركت الطفلة وحيدة في الظلام فيما اصطحبت وشريكها الأطفال الثلاثة الآخرين لمشاهدة فيلم في مدرسة مجاورة.

وتلقت الطفلة إسعافات طبية ويبدو أنها لم تصب بأي أذى جسدي، على ما أكدت الشرطة.