الرياضي

المريخ يزيح الشلف بالثلاثة




سيبويه يوسف:

بعد 24 ساعة فقط من تأهل الهلال إلى دور المجموعات الأفريقية احتفلت جماهير الكرة مجدداً بالانتصار الكبير الذي حققه المريخ على حساب أولمبيك الشلف الجزائري بثلاثة أهداف دون رد ليخطف بطاقة التأهل إلى دور الترضية في البطولة الكونفدرالية·· ويذكر أن المريخ قد خسر مباراة الذهاب بالجزائر بهدف·
منذ الوهلة الأولى للمباراة بدأ واضحاً أن المريخ يبحث عن المعادلة في الدقائق الأولى عندما تمكن من شن هجمات متواصلة على جبهة الشلف بتركيبة هجومية هائلة تضم ثلاثة من المهاجمين في المقدمة وهم المحترف النيجيري إيداهو وهيثم كمال طمبل وعبد الحميد السعودي مما يؤكد على إصرار المدير الفني للمريخ الألماني أتوفيستر بوضع كل الحلول في مقدمة الفريق وعلى هذا النسق بات الدفاع الجزائري في حالة من الضغوط المكثفة التي يعززها تحركات الوسط الفعالة بقيادة كابتن الفريق فيصل العجب ولاعب المحور مجاهد أحمد محمد اللذين تميزا بصناعة الهجمة والمشاركة في اختراقات العمق الجزائري وأضاع عبد الحميد السعودي العديد من السوانح أمام المرمى بفضل متابعة الحارس الجزائري الذي استطاع التقاط العديد من الكرات الخطرة·
وبمرور الوقت بدأ المريخ أكثر حماساً لمعادلة نتيجة الذهاب وقد تسبب هذا الحماس في هبوط اللياقة الذهنية لأفراد الفريق بعد مرور 20 دقيقة من البداية مما قادهم إلى ارتكاب العديد من الأخطاء في التمرير والاستلام فيما بدأ الفريق الجزائري يسترد أنفاسه بعد سلسلة الهجمات العنيفة التي قادها المريخ منذ صافرة البداية·
وفي الدقيقة 30 تمكن المحترف النيجيري إيداهو من إحراز الهدف الأول بضربة رأسية من عكسية بدر الدين قلق وكان لهذا الهدف مفعول السحر في المباراة حيث بدأ المريخ أكثر هدوءاً وعاد التنظيم إلى صفوفه وعادت بذلك خطورة الهجمة المريخية وتضيع فرصة نادرة أمام عبد الحميد السعودي في مواجهة المرمى·
وفي الدقيقة 38 تمكن مهاجم المريخ هيثم طمبل من إضافة الهدف الثاني عندما استفاد من تمريرة فيصل العجب المخادعة وانخرط وسط دفاع الجزائري محرزاً الهدف الثاني الذي انتهى عليه شوط المباراة الأول·
وفي شوط اللعب الثاني واصل المريخ هجماته فيما بدأ الشلف أكثر حرصاً على الهجمات المرتدة عبر محترفه المالي كوني الذي شكل ازعاجاً على الجبهة اليمنى للمريخ ومع مرور الوقت بدأ المريخ يكثف من هجماته وتنويع اللعب بالأطراف لتضيع فرصة أمام عبد الحميد السعودي الذي عبث الحظ أمامه في الدقيقة 12 لتمر الكرة أعلى العارضة ومع مرور الوقت بدأ المريخ أقل أداء مما جعل الجزائري يتحرك في وسط الملعب بحثاً عن هدف ليبادر الجهاز الفني للمريخ بإجراء تعديل قضى بدخول علاء الدين بابكر بدلاً عن أمير دامر ليتحسن أداء المريخ مجدداً وفي الدقيقة 35 تمكن قائد المريخ فيصل العجب من احراز الهدف الثالث من تمريرة عبد الحميد السعودي الذي استمات في صناعتها لتضع حداً للمباراة التي انتهت بفوز المريخ بـ3 أهداف معلناً عن تأهله لدوري الترضية·
عقب المباراة تحدث المدير الفني للمريخ الألماني أتوفيستر مشيداً بلاعبي فريقه وذكر بأن اللاعبين نفذوا المطلوب منهم وأضاف بأنه أكثر سعادة بنجاح المريخ في تحطيم العقدة الجزائرية وأضاف بأن فريقه كان بامكانه مضاعفة النتيجة·
أما مدرب الشلف عبد القادر عمراني فقد التزم الصمت عقب المباراة وبدأ عليه التأثر الشديد هذا وقد خرجت جماهير المريخ عقب المباراة في مواكب فرح طافت شوارع العاصمة تحمل الأعلام بألوان المريخ ''الأصفر والأحمر'' منتشية بالانتصار الكبير الذي حققه الفريق·