الرئيسية

المعارضة المصرية تدعو إلى اجتماع عاجل مع السلطة

دعا محمد البرادعي أحد أقطاب المعارضة المصرية اليوم الأربعاء إلى اجتماع عاجل مع الرئيس محمد مرسي في محاولة لتسوية الأزمة التي تشهدها البلاد.

وكتب البرادعي منسق جبهة الإنقاذ الوطني المعارضة في تغريدة على موقع تويتر "نحتاج فورا لاجتماع بين الرئيس ووزيري الدفاع والداخلية والحزب الحاكم والتيار السلفي وجبهة الإنقاذ لاتخاذ خطوات عاجلة لوقف العنف وبدء حوار جاد".

وقد دعا الرئيس المصري ممثلي المعارضة والأحزاب الإسلامية التي تدعمه إلى حوار وطني الاثنين لكن جبهة الإنقاذ الوطني رفضت الدعوة واعتبرت الحوار "شكليا" و"فارغا من المضمون".

ودعت الجبهة إلى التظاهر الجمعة في مختلف أنحاء مصر مطالبة بالخصوص بأن يتحمل الرئيس مسؤولية أعمال العنف الدامية التي وقعت الأيام الأخيرة وبتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وأعلنت الجبهة في بيان اليوم الأربعاء أن بعض قادتها سيجتمعون الأربعاء مع ممثلي أكبر حزب سلفي، حزب النور ردا على دعوة من هذا الحزب لمناقشة "تدهور الوضع".

وتشهد مصر منذ مساء الخميس أعمال عنف أسفرت عن سقوط خمسين قتيلا معظمهم في بور سعيد (شمال شرق) حيث بدأت المواجهات بعد إعلان حكم الإعدام بحق 21 من مناصري فريق لكرة القدم.