الاقتصادي

اليابانيون يبحثون الفرص الاستثمارية في الإمارات



دبي- ''وام'': يبحث أكثر من ثلاثة آلاف رجل أعمال ياباني عن فرص استثمارية في دولة الإمارات في مختلف مناطقها الحرة وقطاعات الأعمال والخدمات المالية والصناعية والنقل والطاقة والاتصالات والصحة والعقارات والسياحة والطيران خلال انعقاد أول معرض وملتقى اقتصادي مشترك كبير بينهما في العاصمة اليابانية طوكيو يوم غد الثلاثاء·
ومن المقرر أن تتوجه معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة الاقتصاد إلى طوكيو لترأس وفد دولة الإمارات في ''ملتقى ومعرض فرص الاستثمار بين الإمارات واليابان'' الذي تمتد أعماله ثلاثة أيام في تظاهرة اقتصادية ضخمة تعد الأولى من نوعها بين البلدين بهدف البحث عن مزيد من فرص التعاون الاستثماري المشترك في مختلف القطاعات بغية تدعيم العلاقات الاقتصادية بينهما·
ويضم وفد الإمارات حوالي ''''200 رجل أعمال وممثلين رفيعي المستوى من مختلف القطاعات الاقتصادية الحكومية والخاصة بإمارات الدولة·
وينظم اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة الملتقى بالتعاون مع مؤسسة اندكس لتنظيم المؤتمرات والمعارض ومنظمة التجارة الخارجية اليابانية ''جترو'' بدعم رسمي من وزارات الاقتصاد والمالية والصناعة والخارجية في اليابان إلى جانب سفارة دولة الإمارات في اليابان·
وسيبدأ برنامج الاحتفال بافتتاح الملتقى بكلمة لسعادة ياسو هاياشي رئيس مجلس إدارة '' جترو'' تعقبها كلمة سعادة سعيد علي النويس سفير دولة الإمارات لدى اليابان وكلمة من سعادة هيروميكي تانابي النائب الأول لوزير الاقتصاد والتجارة والصناعة الياباني·
وستلقي معالي الشيخة لبنى القاسمي الكلمة الرئيسية في افتتاح الملتقى تتناول فيها عمق العلاقات الاقتصادية بين البلدين الصديقين وسبل تطويرها بحضور معالي أكيرا أماري وزير الاقتصاد الياباني·
وقال عبدالسلام المدني رئيس ''إندكس القابضة'': إن الملتقى سينظم - على مدى أيامه الثلاثة-تسع جلسات عمل مشتركة بين رجال الأعمال من كلا الجانبين لتبادل جهات النظر حول إمكانيات تنفيذ عدد من الفرص الاستثمارية في مختلف المجالات الاقتصادية من خلال تعاون القطاعين العام والخاص في اليابان ودولة الإمارات·
وأضاف أن اليوم الأول من المنتدى سيضم جلستين برئاسة خميس جمعة بوعميم رئيس مجلس إدارة ''المنظمة الإقليمية للبحار النظيفة'' تتناول الأولى فيها بيئة الأعمال والفرص الاستثمارية في دولة الإمارات المطروحة أمام رجال الأعمال اليابانيين·
وذكر المدني أن الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي رئيس مجلس هيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة سيلقي في جلسة العمل الأولى كلمة يتناول فيها مستقبل النهضة السياحية في الإمارة في ظل مفهوم أن إتقان الأعمال هو المحور الرئيسي الذي يربط بين الشرق والغرب· كما يستعرض سعادة سعيد عبيد الجروان مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة خلال الجلسة الأولى أيضاً مختلف الفرص الاستثمارية في الإمارة فيما يقدم حميد الداري نائب مدير إدارة الدراسات الاقتصادية في دائرة التخطيط والاقتصاد في أبوظبي خريطة للفرص الاستثمارية المتاحة في عاصمة الدولة·
وأشار المدني إلى أن الجلسة الثانية تتناول المناطق الحرة في دولة الإمارات حيث سيتطرق إبراهيم الجناحي نائب رئيس سلطة المنطقة الحرة بجبل علي ''جافزا'' إلى أسباب وعوامل نجاح تطور جبل علي كمنطقة حرة لتبادل التجارة العالمية·
ويتحدث أسامة العمري العضو المنتدب لسلطة المنطقة الحرة بإمارة رأس الخيمة خلال الجلسة عن فرص الأعمال الجديدة التي توفرها المنطقة بينما يتناول أتسوشي إيكيدا مساعد مدير قسم الشرق الأوسط وأفريقيا في ''جترو'' فوائد تنوع المناطق الحرة في دولة الإمارات أمام حركة التجارة اليابانية في منطقة الخليج·
ونوه المدني الى أن اليوم الثاني من الملتقى يضم خمس جلسات تتناول الأولى برئاسة ماساهيكو كون رئيس المكتب التمثيلي لبنك طوكيو ميتسوبيشي/يو إف جيه'' الخدمات المالية التي توفرها دولة الإمارات ويتطرق فيها إلى دور مركز دبي المالي العالمي المحوري كأحد المراكز المالية العالمية الإقليمية الأربعة في جلب المؤسسات المالية الكبرى للعمل في المنطقة وفق أحدث التشريعات العالمية بما يضمن توسيع حركة التجارة العالمية وحمايتها·
ويقدم يوكينوري كوجيما من ''مجموعة بنك سوميتومو ميتسي'' تصوراته حول وضع الاقتصاد الإماراتي وعدد آخر من الدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي موضحاً أنواع ومصادر تمويل الأعمال التي يمكن توقعها من دول المنطقة·
وأفاد المدني بأن الجلسة الثانية التي سيرأسها الجناحي ستتناول تطور الصناعة والنقل في دولة الإمارات حيث ستستعرض المشاريع الكبرى التي تقوم بها ''دبي وورلد سنترال'' المتعلق بمدينة مطار جبل علي الدولي الذي يعد أضخم المطارات الدولية في المنطقة·
وقال: إن الجلسة ستستعرض أيضاً دور دبي كمركز للتجارة العالمية بالإضافة إلى مناقشة الدور القيادي للابتكار والتجديد في دفع الاقتصاد الإماراتي نحو الأفضل·
كما سيعرض الجانب الياباني خلال الجلسة الثانية نشاطات ''المركز الياباني للتعاون مع الشرق الأوسط'' ودوره تجاه تعميق العلاقات الاقتصادية بين اليابان ومختلف دول المنطقة·
وأوضح المدني أن الجلسة الثالثة من أعمال اليوم الثاني للملتقى التي ستكون برئاسة محمد جمعة بوعميم نائب رئيس شركة ''الخليج في دبي'' ستتطرق إلى الأوضاع المحتملة للبيئة العالمية مستقبلاً نتيجة الاستخدامات المختلفة للطاقة والتحديات البيئية التي ستواجهها المنطقة من جراء ذلك·
وأضاف أن الجلسة الرابعة التي سيرأسها يوشيو ميناجي المدير الإداري لمنظمة ''جترو'' اليابانية ستتناول المسائل المتعلقة بقطاع الاتصالات·
ومن المقرر أن يناقش المشاركون في الجلسة الرابعة آخر التطورات في البنية التحتية لوسائل الاتصالات وتكنولوجيا نقل المعلومات في دولة الإمارات·
وستتطرق الجلسة الخامسة التي سيرأسها يوشيو أيضاً إلى المسائل المتعلقة بالرعاية الصحية حيث سيتم فيها استعراض الفرص الاستثمارية التي تقدمها ''مدينة دبي الطبية'' كأول منطقة حرة طبية في العالم بالإضافة إلى مناقشة تطورات الأعمال في المجالات الطبية المختلفة في دول مجلس التعاون الخليجي·
وقال المدني: إن اليوم الثالث من أعمال الملتقى يضم جلستين الأولى برئاسة محمد بوعميم والثانية برئاسة يوشيو·
ولفت إلى أن الجلسة الأولى تتناول تطور المشاريع العقارية في دولة الإمارات وفيها تتحدث بثينة بن بيات العضو المنتدب لشركة ''مزن'' التابعة لـ''دبي لاند'' عن رؤية دبي لمستقبل سوقها العقاري وكيفية انتقائها لمشاريعها العقارية وفق هذه الرؤية·
ويقدم تاتسويا سوجاوارا مدير عام مكتب دبي التابع لـ''نقابة تايسي فرع الشرق الأوسط'' عرضاً حول نشاطات المقاولين اليابانيين في سوق الإنشاءات بدولة الإمارات العربية المتحدة·