الرياضي

القرية التراثية تحتفل بيوم الوطن

أبوظبي (الاتحاد)

أعدت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة مجموعة من الفعاليات المميزة داخل القرية التراثية بفرعيها خلف المدرجين الرئيس والشمالي داخل أروقة حلبة ياس، ضمن احتفالات اليوم الوطني الرابع والأربعين للدولة، وأتاحت القرية الفرصة أمام الزوار لارتداء الزي الوطني، فضلا على التعرف على أدق تفاصيله سواء الزي الرجالي أو النسائي وتوافدت السيدات على فاعلية نقش الحناء بشكل مكثف للغاية، وكذلك كتابة الأسماء باللغة العربية من خلال خطاطين متخصصين في هذا الشأن.
وتقدم حلبة مرسى ياس لمحبي رياضة سباق السيارات فرصة الاستمتاع بمجموعة واسعة من الفعاليات المميزة التي تناسب جميع الأعمار والأذواق.
وتضم مناطق الواحات الأربعة الموزعة في المناطق المحيطة بالحلبة مجموعة واسعة من البرامج الترفيهية، لتزيد من متعة عطلة أسبوع السباق وستشهد العديد من الفعاليات المميزة بدءاً من جلسات التواقيع التذكارية، وأجهزة محاكاة سباقات الفورمولا-1، وانتهاءً بمواقع تزيين اليدين والأظافر ومراكز التدليك.
ويتمكن زوار الواحة الرئيسة من التعرف عن قرب على نجومهم المفضلين في رياضة الفورمولا-1 خلال جلسات التواقيع التذكارية التي تقام يومياً. كما تقدم منطقة الألعاب أجهزة محاكاة لسباقات الفورمولا-1 والتي تتيح لمستخدميها التعرف على ما تتطلبه قيادة السيارة على الحلبة والمنافسة على بطولة العالم، كما تضم القرية مجلساً إماراتياً تراثياً وأماكن للاستراحة والاستمتاع بالعروض الموسيقية والترفيهية المتواصلة.
وتعد الواحة الغربية المكان الأمثل للتواصل الاجتماعي، إذ تتوفر خدمة التفاعل الرقمي لربط مجموعة من الأصدقاء وعشاق السرعة في جميع أنحاء العالم، وذلك من خلال استخدام خدمة الإنترنت المجانية والوسم الخاص بالسباق #AbuDhabiGP على مواقع التواصل الاجتماعية، كما يمكن لزوار الواحة إطلاق أحاسيسهم الفنية على اللوحات الجدارية الرقمية، فيما توفر الشاشات التفاعلية فرصة تعرف الزوار على آخر أخبار الفرق المشاركة في السباق.
ويمكن لمحبي الفورمولا-1 اختبار تجربة الصعود على منصة التتويج لالتقاط صور تذكارية لأنفسهم على المنصة التي ستستقبل أصاب المراكز الثلاثة الأولى بعد اختتام السباق. ويتوفر في الواحة مركز «بامبرينج بيت ستوب» للحصول على أفضل مظهر، وجلسات مجانية لتصفيف الشعر والمكياج وتقليم الأظافر والتدليك الصحي.
وتعتبر الواحة الجنوبية الوجهة المفضلة لمتابعي سباق الجائزة الكبرى، حيث تلتقي العروض الموسيقية والألعاب الترفيهية، ويقدم المنسقون الموسيقيون أشهر الأغاني العالمية، وكما يمكن لزوار الواحة الاستماع بمجموعة من الألعاب التفاعلية على أحدث الأجهزة التكنولوجية.
من جهته أكد فيصل الشيخ مدير الفعاليات بهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة أن الهيئة تسعى دائما للاحتفال بكل الفعاليات التي تقام على أرض الدولة، واستغلالها بشكل مثالي للترويج للسياحة في العاصمة أبوظبي، وتعريف العالم بأدق التفاصيل عن معالم العاصمة أو عن الحياة الإماراتية بشكل عام.
وقال: من دون شك إن جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا-1 تعد حدثا مميزا للغاية وهو الحدث الأمثل للترويج للمنتجات الإماراتية التراثية بهدف تعريف العالم بها عن قرب.
وأعرب عن سعادته البالغة بالإقبال الكبير على الفعاليات الخاصة بالقرية التراثية، مؤكدا أن ذلك يأتي تتويجا للمجهود الكبير الذي تم بذله خلال الفترة الماضية من أجل الوصول لأفضل الحلول والاقتراحات الجاذبة للجماهير.?