كرة قدم

ديكو: على تشيلسي أن يتحلى بالصبر مع «سبيشال ون»

مراد المصري (دبي)

أكد البرتغالي ديكو اللاعب السابق في صفوف منتخب بلاده وبرشلونة الإسباني وتشيلسي الإنجليزي، أن «البلوز» عليهم التحلي بالصبر وتجديد الثقة بمواطنه جوزيه مورينيو للبقاء مدرباً وقيادة الفريق لاستعادة توازنه مجدداً.
وعبر اللاعب، الذي خاض تجربة في صفوف الفريق تحت قيادة مورينيو بالذات وقبلها معه في بورتو البرتغالي، عن استغرابه من التراجع الكبير في الأداء والنتائج الموسم الحالي بعد التتويج بلقب الدوري العام الماضي، لكنه أوضح أنه بعيد عن الفريق حالياً، وأنه لا يمكنه تحديد السبب الأساسي وراء المشكلة.
وعبر اللاعب، الذي خاض تجربة في صفوف الفريق تحت قيادة مورينيو بالذات وقبلها معه في بورتو البرتغالي، عن استغرابه من التراجع الكبير في الأداء والنتائج الموسم الحالي بعد التتويج بلقب الدوري العام الماضي، لكنه أوضح أنه بعيد عن الفريق حالياً ولا يمكنه تحديد السبب الأساسي وراء المشكلة.
وجاء حديث ديكو مع «الاتحاد» خلال تواجده في دبي، حيث خاض مباراة فريدة من نوعها لنسخة لقاء «الكلاسيكو» الإسباني مع زميله السابق بالمنتخب لويس فيجو، وذلك عن طريق «البلاي ستيشن» ضمن منافسات بطولة «فانتا ماسترز»، التي أقيمت في دبي مول بدعم من دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، حيث تفوق ديكو الذي خاض اللقاء بفريق برشلونة بثلاثية نظيفة على فيجو الذي لعب بريال مدريد، وسط تفاعل كبير من الجماهير.
وجاء حديث اللاعب عن الموسم الحالي لتشيلسي، مطالباً الجماهير بالصبر وسط ثقة على قدرة الفريق على تغيير مساره والعودة لتحقيق النتائج الإيجابية مجدداً، فيما سيكون شهر ديسمبر المقبل محورياً نظراً لقوة المباريات التي سيخوضها خلاله.
وواصل ديكو حديثه، واصفاً الانتقادات التي طالت مورينيو بالطبيعية في كرة القدم، وقال: «حينما لا تحقق النتائج الإيجابية توقع أن يحصل هذا، وسبق أن لعبت تحت قيادة مورينيو وحققنا ألقاباً عديدة منها دوري أبطال أوروبا والدوري البرتغالي والإنجليزي وغيرها العديد، لكن الهزائم دائماً ما تؤدي إلى هذه الأمور».
ووصف ديكو الفرق البرتغالية بالمجتهدة على الصعيد الأوروبي، وقال: «الجميع يعلم أن الأندية البرتغالية ليست لديها الإمكانيات المادية لبقية الدول، لكنها كانت دائمة حاضرة ومنافسة في دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، تسعى دائماً لقلب التوقعات وساهمت بتخريج العديد من المواهب على مدار تاريخها».
وفيما يتعلق بقدرة المنتخب البرتغالي على المنافسة على لقب بطولة أمم أوروبا الصيف المقبل في فرنسا، عبر ديكو عن تفاؤله، وقال: «الفريق الحالي يعيد لنا ذكريات عديدة أبرزها جيل 2004، الذي كان قريباً من التتويج، حيث يمتلك فريقنا حالياً لاعبين من أصحاب الخبرة والمواهب الصاعدة، التشكيلة الحالية بقيادة رونالدو قادرة على المنافسة على اللقب في«يورو 2016»، والمدرب فيرناندو سانتوس يقوم بعمل رائع للغاية».
وفضل ديكو عدم الانحياز في الجدال القائم حول كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي، فيما يتعلق باختيار الأفضل منهما، خصوصاً أن رونالدو ابن بلده فيما يلعب ميسي بصفوف برشلونة فريقه السابق، وقال: «كلاهما الأفضل في العالم حالياً، نجحا بإحراز الألقاب وحققا إنجازات عديدة وحطما أرقاماً قياسية، التنافس بينهما مذهل وممتع للغاية».
ووصف ديكو وضع الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» حالياً بالمؤسف، وقال: «لعبة كرة القدم لديها شعبية كبيرة وتستحق منظمة ذات شفافية تدير أمورها، ما يحدث أمر مؤسف لأن «الفيفا» هو الجهة المسؤولة عن اللعبة في كل العالم، وفيما يتعلق بالانتخابات الرئاسية المقررة في فبراير، فإنني لا أفضل مرشحاً معيناً، الأمور غير واضحة ويجب اختيار الشخص صاحب الحلول والقدرة على إعادة الثقة للاتحاد الدولي عن طريق تطبيق الشفافية في العمل بأقرب وقت».
واعترف ديكو بأنه تحول لممارسة الألعاب الإلكترونية بعد اعتزاله اللعبة عام 2012، وقال: «باتت جزءا من حياتي الخاصة نظراً لتنافسي فيها مع أولادي، كرة القدم الإلكترونية ممتعة للغاية، بعد الاعتزال أصبح لدي المزيد من الوقت مع العائلة وأطفالي، حيث لم أكن أمتلك إجازات في السابق».
يذكر أن منافسات بطولة «فانتا ماسترز» الشهيرة في لعبة «إي أيه سبورت فيفا» التي أقيمت في دبي قد شهدت منافسة كبيرة بين أكثر من 30 لاعباً من ثمانية دول منها الإمارات، وحقق الكويتي بندر المطيري اللقب بعد فوزه في النهائي على الأردني سيف حدادين بنتيجة 5-1، وحصل على سيارة دودج تشارجر ورحلة إلى إيطاليا، بينما حصل حدادين على رحلة إلى إيطاليا مع صديق.