الاقتصادي

خلف الحبتور: الإمارات البيئة الاستثمارية الأفضل عالمياً

بسام عبدالسميع (باريس)

أكد خلف أحمد الحبتور، رئيس مجلس إدارة مجموعة الحبتور، أن الإمارات هي البيئة الاستثمارية الأفضل عالمياً من حيث البنية التحتية وتنوع المشروعات وجودة الخدمات والأمن والاستقرار، داعياً المستثمرين بالقدوم إلى الدولة لاقتناص الفرص الاستثمارية المتميزة وتوفر بيئة عالمية المعايير للاستثمار والحياة بشكل عام.
وقال في تصريحات لـ«الاتحاد» خلال تواجده ضمن الوفد الإماراتي، الذي تسلم راية وعلم إكسبو دبي 2020 من اللجنة الدولية للمعارض في باريس الأسبوع الماضي،«إن استضافة إكسبو توفر فرصاً حقيقية إضافية للمستثمرين المحليين والأجانب، إضافة إلى استمرار توفر الفرص بشكل عام في الإمارات».
وتابع الحبتور «تحقق استضافة إكسبو 2020، العديد من التطورات الاقتصادية في الإمارة خلال الأعوام القليلة المقبلة، كما تشكل عملية الاستضافة منذ الإعلان عنها وحتى تنظيم الحدث في أكتوبر 2020 دفعة قوية لفرص الاستثمار، حيث تعمل الدولة على تعزيز تنافسية بيئة الأعمال، لافتاً إلى أن موقع الإمارات الاستراتيجي على طرق التجارة العالمية يُشكّل ميزةً تنافسية».
وأكد الحبتور حتمية الشراكة بين القطاع الخاص والحكومي في الإمارات، مشيداً بالتعاون والتواصل بين القطاعين، بما يسهم في تحقيق مزيد من التطور في مختلف المجالات يوفر بيئة عالمية جاذبة ومشجعة للاستثمار.
وأضاف، أن الوقت الراهن هو الأنسب لعمليات الاستثمار المحلية والإقليمية في طور الاستعداد لتنظيم إكسبو 2020 والذي يقدر عدد زواره بحوالي 25 مليون زائر خلال 6 أشهر، مشيراً إلى أن مشاريع «الحبتور سيتي» ستدخل الخدمة العام المقبل، حيث سيشهد العام 2016، افتتاح مجمع الحبتور سيتي الجديد المتعدد الاستعمالات الذي يطل على قناة دبي المائية، على مساحة مليون قدم مربع، تشيد عليها مبان مساحتها 10 ملايين قدم مربع.
يشار إلى أن مجموعة الحبتور، أطلقت مشروع الحبتور سيتي في قلب دبي خصوصاً لاستضافة معرض إكسبو 2020، والمشروع هو أول مشروع على القناة المائية، مع توقعات بأن يزور مدينة الحبتور 20 ألف شخص يومياً.
ويضم المشروع 3000 وحدة فندقية وسكنية، وثلاثة فنادق عالمية تتولى تشغيلها مجموعة فنادق «ستاروود» العالمية، فضلاً عن 3 أبراج سكنية تتكون من 1460 وحدة سكنية، و11 «بنتهاوس»، اثنان منهما «في آي بي» فوق منصّة من 4 طوابق، وأكاديمية لتعليم التنس تحتوي على ثمانية ملاعب.
ويقع المشروع الذي يشمل ثلاثة فنادق من فئة 5 نجوم، تحمل علامة ستاروود «سانت ريجيس ودبليو وويست» وثلاثة أبراج سكنية فخمة، على بعد مسافة قصيرة من المعالم الرئيسية والمواقع السياحية مثل برج خليفة، ومدينة جميرا، ومركز التسوق الرئيسي، دبي مول ومول الإمارات كما يتميز الحبتور سيتي أيضاً بموقعه المثالي على امتداد خور دبي وقناة دبي المائية، والتي ستربط الخور بالخليج العربي، ومن المقرر أن يتوقف تاكسي دبي المائي عند مرسى الحبتور سيتي كجزء من خط النقل البحري الخاص بهم.
وأوضح الحبتور أن مشروع الحبتور سيتي، يشغل موقعاً مثالياً على مقربة من المعالم والمنشآت الكبرى في دبي، فهو على بعد بضعة كيلومترات فقط من المصارف والمعالم السياحية والمستشفيات والمتنزهات، ما يتيح للمقيمين والزوار الوصول بسهولة إلى عدد كبير من المرافق والخدمات.
وقال الحبتور، إن «مشروع الحبتور سيتي هو مشروع استثنائي يمتد على مساحة مليون قدم مربّعة، ويحتوي على مبانٍ تصل مساحتها إلى 10 ملايين قدم مربعة»، لافتاً إلى أن المشروع سيسهم في تعزيز الاقتصاد، ويؤمّن آلاف الوظائف، كما يشكّل معلماً جديداً في دبي.