كرة قدم

الإنتر ونابولي في القمة الإيطالية

نابولي يتطلع إلى استعادة البطولات التي حققها في عهد مارادونا (أرشيفية)

نابولي يتطلع إلى استعادة البطولات التي حققها في عهد مارادونا (أرشيفية)

روما (أ ف ب)

تفتتح اليوم المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، حيث يلتقي تورينو مع بولونيا، وميلان مع سمبدوريا، وتستكمل غداً بمواجهات تجمع كييفو مع اودينيزي، وفروزينوني مع فيرونا، وجنوى مع كاربي، وروما مع أتالانتا، وامبولي مع لاتسيو، وباليرمو مع يوفنتوس ويشهد يوم الاثنين مباراة القمة بين إنتر ميلان المتصدر ونابولي الثاني، إضافة إلى لقاء بين ساسوولو مع فيورنتينا.
وانفرد إنتر ميلان برصيد 30 نقطة، وذلك بعد فوزه الكاسح على فروزينوني بأربعة أهداف نظيفة.
ويملك نابولي الثاني 28 نقطة، بفارق الأهداف عن فيورنتينا الذي سقط في فخ التعادل مع إمبولي في المرحلة الماضية وفقد الصدارة.
ويقدم إنتر ميلان مستويات مغايرة تماماً للمواسم الماضية التي عانى فيها واحتل مراكز بعيدة عن الصدارة، لكنه عاد هذا الموسم بقيادة المدرب روبرتو مانشيني إلى المنافسة بقوة لاستعادة اللقب.
ويتصدر المهاجم الأرجنتيني ترتيب هدافي الدوري برصيد 10 أهداف، لكن دفاع الإنتر يبدو متماسكا حيث اهتزت شباك الفريق 8 مرات فقط حتى الآن.
وفي حين يركز إنتر ميلان على بطولتي الدوري والكأس في إيطاليا، فإن نابولي ينافس بقوة على جبهة الدوري الأوروبي (يوروبا ليج) حيث حقق فوزه الخامس على التوالي على مضيفه كلوب بروج البلجيكي 1-صفر، علما بأنه كان ضامناً تأهله إلى الدور الثاني من الجولة الماضية.
ولن تكون مهمة فريق مانشيني سهلة لأن نابولي يسعى على أرضه وبين جمهوره إلى اعتلاء الصدارة سعيا إلى إحراز لقبه الثالث في الدوري بعد اللقبين اللذين نالهما عامي 1987 و1990 مع الأسطورة الأرجنتينية دييجو مارادونا.
ويستضيف ساسوولو الخامس (22 نقطة) فيورنتينا الثالث والمتصدر السابق (28 نقطة) في مباراة قوية أيضاً، يسعى فيها الأخير إلى استعادة توازنه بعد إهداره نقطتين ثمينتين في المرحلة السابقة.
ويحل يوفنتوس بطل المواسم الأربعة الماضية ضيفاً ثقيلاً على باليرمو، حيث يأمل العودة بالنقاط الثلاث التي قد تضعه بين الخمسة الأوائل.
وتحسنت عروض يوفنتوس في الفترة الأخيرة فارتقى في الترتيب ليصبح سادسا برصيد 21 نقطة بعد فوزه على غريمه ميلان في المرحلة الماضية 1-صفر، كما أن لاعبيه يتمتعون بمعنويات عالية بعد تكرار الفوز على مانشستر سيتي في دوري الأبطال مما فتح الباب أمامهم لبلوغ الدور الثاني وضمان صدارة المجموعة إلى حد كبير.
ويستضيف روما الرابع (27 نقطة) أتالانتا العاشر (18 نقطة) بحثا عن الفوز للتخفيف من عبء الخسارة المذلة التي تلقاها أمام برشلونة الإسباني 6-1 الثلاثاء الماضي في دوري الأبطال، والتي فرضت عليه حسابات صعبة إذ يتعين عليه الفوز في مباراته الأخيرة ضمن المجموعة الخامسة على باتي بوريسوف البيلاروسي للحفاظ على فرصته في التأهل إلى دور الـ 16.
ويفتقد فريق المدرب الفرنسي رودي جارسيا المهاجمين العاجي جيرفينيو والمصري محمد صلاح.
ويأمل ميلان السابع (20 نقطة) في نفض غبار خسارته أمام يوفنتوس عندما يستضيف سمبدوريا الثاني عشر (16 نقطة)، خصوصا أن الانتقادات لمدربه الصربي سينيسا ميهايلوفيتش الذي تولى المهمة هذا الموسم في ازدياد.