الاقتصادي

مشتريات قياسية للأجانب والمؤسسات في أبوظبي.. و«تسييل جديد» في دبي

أبوظبي (الاتحاد)

تباين أداء الاستثمار الأجنبي والمؤسسي في أسواق الأسهم المحلية للأسبوع الثالث على التوالي بنهاية تداولات الأسبوع الماضي، إذ حقق سوق أبوظبي للأوراق المالية صافي شراء جديد بقيمة 626,5 مليون درهم، مقابل صافي بيع جديد في سوق دبي المالي بقيمة 157 مليون درهم.
وحسب إحصاءات سوق العاصمة، واصل المستثمرون الأجانب والاستثمار المؤسسي الأجنبي للأسبوع الثالث، عمليات الشراء الانتقائية، مستفيدين من تراجعات أسعار الأسهم القيادية إلى مستويات سعرية مغرية، إذ حقق الأجانب والمؤسسات صافي شراء جديد خلال الأسبوع الماضي بقيمة 626,5 مليون درهم.
وشكلت تعاملات الأجانب نحو 51% من إجمالي التداولات الأسبوعية لسوق أبوظبي البالغة 1,13 مليار درهم، وذلك من خلال مشتريات بقيمة 578,5 مليون درهم، مقابل مبيعات بقيمة 313,5 مليون درهم، ليحقق المستثمرون الأجانب صافي شراء أسبوعي بقيمة 265 مليون درهم.
وحافظ الأجانب غير العرب على صدارة الجنسيات الأجنبية الأكثر شراءً بقيمة 492 مليون درهم من شراء 78,3 مليون سهم، مقابل مبيعات بقيمة 188,2 مليون درهم من بيع 42,2 مليون سهم، ليصل بذلك صافي الشراء الأجنبي غير العربي نحو 303,8 مليون درهم، فيما بلغ صافي الشراء الخليجي نحو 6,8 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 36 مليون درهم من شراء 14,5 مليون سهم، مقابل مبيعات بقيمة 29 مليون درهم من بيع 11,3 مليون درهم، ليصل صافي الشراء الخليجي إلى 6,8 مليون درهم.
وحقق الاستثمار العربي صافي البيع الأجنبي الوحيد بقيمة 45,7 مليون درهم من مشتريات بقيمة 50,2 مليون درهم من شراء 38,5 مليون سهم، مقابل مبيعات بقيمة 96 مليون درهم من بيع 53,5 مليون سهم.
وسجل الاستثمار المحلي صافي بيع بنفس قيمة صافي الشراء الأجنبي بنحو 265 مليون درهم، من مشتريات بقيمة 551,6 مليون درهم من شراء 238,5 مليون سهم، مقابل مبيعات بقيمة 816,5 مليون درهم من بيع 262,8 مليون سهم.
وعلى نفس المنوال، حقق الاستثمار المؤسسي في سوق العاصمة صافي شراء أسبوعي بقيمة 361,5 مليون درهم من مشتريات بقيمة 774 مليون درهم، مقابل مبيعات بقيمة 412,3 مليون درهم.
وعكس سوق العاصمة، وللأسبوع الثالث على التوالي، سجل المستثمرون الأجانب في سوق دبي المالي صافي بيع بقيمة 94,5 مليون درهم، من مشتريات بقيمة 502 مليون درهم شكلت نحو 45,8% من إجمالي التداولات الأسبوعية للسوق والبالغة مليار درهم، مقابل مبيعات بقيمة 596,5 مليون درهم.
وحقق الأجانب غير العرب عكس تعاملاتهم في سوق العاصمة، أكبر صافي بيع بقيمة 109,5 مليون درهم، من مشتريات بقيمة 195,5 مليون درهم، مقابل مبيعات بقيمة 305 ملايين درهم، فيما بلغ صافي البيع الخليجي نحو 7,8 مليون درهم من مشتريات بقيمة 71,5 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 79,3 مليون درهم.
وحقق المستثمرون العرب صافي الشراء الأجنبي الوحيد في السوق بقيمة 23 مليون درهم من مشتريات بقيمة 235 مليون درهم، مقابل مبيعات بقيمة 212 مليون درهم، فيما بلغ صافي الشراء المحلي نفس قيمة صافي البيع الأجنبي بنحو 94,5 مليون درهم من مشتريات بقيمة 592 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 497,7 مليون درهم.
وجاء الاستثمار المؤسسي على نفس الأداء السلبي للمستثمرين الأجانب بصافي بيع أسبوعي بقيمة 62,5 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 349,2 مليون درهم شكلت نحو 32% من إجمالي تداولات السوق مقابل مبيعات بقيمة 411,8 مليون درهم. وسجلت الشركات أكبر صافي بيع مؤسسي بقيمة 150,2 مليون درهم من مشتريات بقيمة 224,8 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 375 مليون درهم، فيما بلغ صافي بيع البنوك 87,2 مليون درهم من مشتريات بقيمة 122,5 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 35,2 مليون درهم.
وحققت استثمارات المؤسسات صافي الشراء المؤسسي الوحيد خلال الأسبوع بنحو 389,5 ألف درهم من مشتريات بقيمة 1,8 مليون درهم، مقابل مبيعات بقيمة 1,4 مليون درهم.