الرئيسية

شهيدان برصاص الاحتلال وإصابة 7 جنود بعمليتي دهس

استشهد شابان فلسطينيان برصاص الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، إثر عمليتي صدم بالسيارة في الضفة الغربية المحتلة سفرتا عن إصابة سبعة جنود إسرائيليين بجروح طفيفة.



وجاء في رواية الاحتلال أن اثنين من الجنود أصيبوا بجروح طفيفة عندما دهس فلسطيني بسيارته جنودا عند محطة للحافلات، مضيفة أن مستوطنا يهوديا قام بإطلاق النارعلى الرجل. 


وأوضحت الرواية أن "سيارة فلسطيني صدمت (جنديين) إسرائيليين عند محطة للحافلات" في مستوطنة "كفار ادوميم"، مشيرة إلى أنه "تم تحييده" وهي العبارة التي يستخدمها الاحتلال عندما يطلق جنوده النار على فلسطيني.



وأضافت أن الجنديين نقلا إلى مستشفى في القدس المحتلة وهما مصابان بجروح طفيفة.


وتزعم رواية الاحتلال أن الفلسطيني خرج من السيارة بعدما صدم الجنود وهم بالفرار لكن مستوطنا يهوديا أطلق النار عليه ليسقط شهيدا.



وذكرت أن الفلسطيني هو فادي حسيب ومتحدر من رام الله، موضحة أن شقيقه قتل الأحد بالرصاص بعدما حاول صدم مستوطنين بسيارته ثم طعنهم بالسكين.


في حادث آخر، استشهد شاب فلسطيني ثان، اليوم الجمعة، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة وفق ما أعلنت مصادر فلسطينية.


وذكرت المصادر أن عمر الزعاقيق، وعمره 20 عاما، صدم بسيارة خمسة جنود إسرائيليين قرب قرية "بيت عمر" القريبة من الخليل جنوب الضفة الغربية. واطلق الجنود عليه النار فسقط شهيدا، وفق رواية جيش الاحتلال الإسرائيلي.


من جهة أخرى، شهدت الأراضي المحتلة اليوم الجمعة مواجهات أصيب خلالها عدد من الفلسطينيين بجروح وفق جمعية الهلال الأحمر التي لم تصدر حصيلة بالعدد الاجمالي للإصابات في كل المدن مع استمرار المواجهات.


وبسقوط شهيدين اليوم، ارتفع عدد الشهداء الفلسطينيين منذ بدء إعدامات جنود الاحتلال لهم بدم بارد بحجة هجمات بالسكاكين وحوادث دهس منذ مطلع الشهر الماضي، إلى 104 قتلى من بينهم 22 طفلاً وطفلة و4 نساء.