الاقتصادي

5 مليارات يورو حجم الصادرات الألمانية للإمارات العام الماضي


هانوفر ـ وام: شهدت مدينة هانوفر الألمانية امس انعقاد ملتقى أبوظبي الصناعي الذي نظمته غرفة التجارة والصناعة العربية الألمانية بالتعاون مع سفارة الدولة في برلين ووزارة الاقتصاد والعمل والمواصلات بولاية ساكسونيا السفلى على هامش معرض هانوفر الصناعي·
حضر الملتقى فالتر هيرشه وزير الاقتصاد والعمل والمواصلات ونائب رئيس الوزراء بولاية ساكسونيا السفلى، وشاركت أبوظبي في المعرض ممثلة في دائرة التخطيط والاقتصاد والمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة وشركة أبوظبي للموانئ·
وأشاد سعادة محمد أحمد المحمود سفير الدولة لدى جمهورية ألمانيا الاتحادية، في كلمة له، بعمق العلاقات القائمة بين الإمارات وألمانيا ووصولها إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية في كافة المجالات، بعد أن عززتها الزيارات المتبادلة بين المسؤولين في البلدين، موضحاً أن الصادرات الألمانية الى الإمارات في العام الماضي تقدر بأكثر من 5 مليارات يورو بما يعادل ربع الصادرات الإلمانية إلى الدول العربية بأكملها·
ودعا سعادته القائمين على قطاع الصناعة الألمانية إلى إيجاد آلية جديدة من شأنها تحقيق التكامل الاقتصادي في المجال الصناعي بين البلدين، وحث الشركات والمؤسسات ورجال الأعمال في ألمانيا بشكل عام وولاية سكسونيا بشكل خاص على الحضور إلى أبوظبي للاستفادة من الفرص والتسهيلات التي توفرها الحكومة والقائمون على القطاع الاقتصادي هناك للمستثمرين الأجانب·
وعبر سعادة حمد سالم النعيمي، الوكيل المساعد لدائرة التخطيط والاقتصاد، في كلمة نيابة عن معالي ناصر أحمد خليفة السويدي رئيس الدائرة، عن شكره لحكومة ساكسونيا واتحاد غرف التجارة العربية الألمانية ومنظمي معرض هانوفر ميسي للجهود الكبيرة التي بذلت لانجاح المعرض ودعم المشاركة الناجحة لدولة الإمارات بشكل عام وإمارة أبوظبي بشكل خاص·
وأكد أن العلاقات الثنائية بين البلدين تعززت بزيارات متبادلة بين كبار المسؤولين في الطرفين، مشيراً إلى أن زيارة المستشارة الالمانية على رأس وفد اقتصادي رفيع المستوى، ضم سعادة مايكل جلوس وزير الاقتصاد والتكنولوجيا للإمارات مؤخراً تعكس النية الصادقة والعزيمة القوية من الجانبين لتعزيز العلاقات ودعم الشراكة الاستراتيجية القائمة بينهما في جميع المجالات الاقتصادية·
ولفت الى أن أكثر من 500 شركة ألمانية تعمل في مختلف المجالات الاقتصادية في الإمارات، بدافع من النمو الاقتصادي المرتفع الذي بلغ معدله أكثر من 8% في العام الماضي، معرباً عن فخره واعتزازه بالنجاحات التي تحققها الامارات في ظل تبني سياسة اقتصادية متوازنة لتطوير جميع القطاعات الاقتصادية، مستغلة في ذلك ثرواتها المعدنية والبشرية لفائدة ابناء الإمارات ومجتمعها·
وأشار الى دعم حكومة الإمارات جميع القطاعات الاقتصادية، حيث نجحت الدولة في تحقيق الإصلاحات الاقتصادية وتنويع مصادر دخلها لتقليل الاعتماد على النفط ولتصبح مركزاً اقتصادياً فريداً بالمنطقة، موضحاً أن السياسة الاقتصادية لحكومة إمارة ابوظبي تتركز على خلق الشراكة مع القطاع الخاص من خلال الخصخصة وتطوير المناطق الاقتصادية والصناعية، كما تتركز على خلق إطار قانوني فريد من نوعه للتجارة والاستثمار، مما أدى إلى خلق الكثير من فرص الاستثمار في ظل المشاريع التنموية الضخمة التي تم تدشينها في جميع القطاعات الاقتصادية·
ولفت الى ان القطاع الصناعي والاستثمارات الاجنبية المتعلقة بنقل الخبرة والتكنولوجيا بإمارة أبوظبي يتلقيان دعماً كبيراً من قبل الحكومة موجهاً الشكر الى دائرة التخطيط والاقتصاد والمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية في أبوظبي وشركة موانئ أبوظبي لمشاركتها الفعالة في معرض ''هانوفر ميسى''، ودعا المسؤولين الألمان القائمين على القطاع الصناعي الى أن يبذلوا كل الجهود لإيجاد آلية جديدة تساعد في تحقيق التكامل الاقتصادي المنشود بين الإمارات وألمانيا·