أخيرة

بابا الفاتيكان ينتقد غطرسة الرجال والعنف الأسري

بابا الفاتيكان فرنسيس الأول يرد التحية للجماهير في نيروبي (أ ف ب)

بابا الفاتيكان فرنسيس الأول يرد التحية للجماهير في نيروبي (أ ف ب)

نيروبي (د ب أ)

حث بابا الفاتيكان فرنسيس الأول الكاثوليك على معارضة العنف الأسري والإجهاض ، منتقداً «الغطرسة في الرجال»، وذلك خلال قداس حضره مئات الآلاف من المسيحيين في العاصمة الكينية نيروبي.
وقال فرنسيس خلال عظته: «إننا ... ندعو إلى مقاومة الممارسات التي تشجع الغطرسة لدى الرجال وتؤذي أو تحط من قدر النساء، وتهدد الأجنة البريئة».
كما دعا البابا الشباب إلى «الاهتمام دائما بحوائج الفقراء»، وانتقد «ثقافة المادية واللامبالاة»، إضافة إلى «أي شيء يؤدي إلى الإجحاف والتمييز».
واصطف المصلون لدخول الحرم الجامعي الذي أقيم فيه القداس، على الرغم من سقوط الأمطار.
وطبقاً لبعض التقديرات، زاد عدد حضور القداس على مليون شخص.
ومن المتوقع أن يكون القداس هو أكبر حدث في الجولة الأفريقية الأولى للبابا التي تستمر ستة أيام، وتشمل بعد كينيا أوغندا وجمهورية أفريقيا الوسطى.