الرياضي

مجلس الشارقة يكشف عن الفريق القاري للدراجات الهوائية

  الشعفار مع فريق الشارقة الدولي للدراجات الهوائية (تصوير حسام الباز)

الشعفار مع فريق الشارقة الدولي للدراجات الهوائية (تصوير حسام الباز)

رضا سليم (الشارقة)

كشف مجلس الشارقة الرياضي تفاصيل تشكيل فريق الشارقة الدولي للدراجات الهوائية الذي يضم نخبة من الدراجين المواطنين والأجانب، بهدف تحقيق الإنجازات القارية والدولية باسم الدولة، وتعزيزاً لمكانة الشارقة على خريطة الدراجات العالمية، والترويج للإمارة في مختلف السباقات الدولية، خارجياً وداخلياً.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مجلس الشارقة، ظهر أمس، في مقر نادي الشارقة الثقافي للشطرنج، وحضره أسامة الشعفار رئيس اتحاد الدراجات، وأحمد ناصر الفردان، وسعيد العاجل رئيس لجنة الخدمة المجتمعية في مجلس الشارقة، وعدد من الشخصيات والمهتمين باللعبة.
كما حضر أعضاء فريق الشارقة الدولي والجهاز الفني والإداري الذي يضم سالم عبدالرحمن بوشليبي، مديراً للفريق، ومصطفى علال فاسي، مديراً فنياً، وإبراهيم منصوري، مساعداً للمدرب، ومحمد فادي كلش المسؤول التقني.
ويضم الفريق 13 لاعباً، منهم 5 لاعبين مواطنين و3 من الجزائر، إضافة إلى لاعب واحد من كل من فرنسا، وبلجيكا، وتونس، ومصر، وقطر، أبرزهم يوسف ميرزا نجم الإمارات وبطل آسيا، وبدر ميرزا لاعب منتخب الإمارات، وأحمد يوسف المنصوري أحد الدراجين الواعدين في منتخبنا الوطني، والجزائري عبدالرحمن المنصوري ومواطنيه عبدالباسط أحناشي، وعبدالرحمن بو شلاغم، والمصري إسلام شوقي والبلجيكي جوريك جارديان، والقطري أحمد البرديني. وقام بوشليبي باستعراض أسماء الفريق والجهاز الفني وتقديمهم طبقاً لإنجازاتهم، كما تحدث مصطفى فاسي عن تجربته وخوضه التجربة مع الفريق الجديد، خاصة أن الفريق القاري سيدشن مشاركته الفعلية عبر طواف الشارقة الدولي الذي سينطلق غداً السبت. وأكد سعيد العاجل في كلمته أن مجلس الشارقة الرياضي عمل خلال الشهور الماضية على تشكيل الفريق الدولي الذي سيحمل اسم الإمارة، ويطوف بها السباقات الدولية المعتمدة على المستوى الداخلي والخارجي، موضحاً أن الهدف من تشكيل هذا الفريق يرتكز على تعزيز الجهود المبذولة للترويج للنهضة العمرانية والثقافية والاقتصادية التي جعلت من إمارة الشارقة قبلة للسائحين، وسيكون الفريق سفيراً مفوضاً، ومرآة تعكس ما تشهده بلادنا من تقدم وتطور في ظل القيادة الحكيمة.
وأضاف: «الإعلان عن هذا الفريق يتزامن مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ44، وسيكون جميع أعضاء الفريق في مهمة رسمية في كل المشاركات، وسيحملون علم الدولة، وهدفنا أيضاً تأهيل نخبة من الدراجين المواطنين المحترفين، ليساهموا في تحقيق المزيد من الإنجازات باسم الدولة ودعم المنتخب الوطني بالعناصر القادرة على المنافسة، وتم تشكيل الكادر الإداري والتدريبي، وفق نظم ولوائح الاتحاد الدولي للعبة».
ونوه إلى أن مجلس الشارقة عمد على اختيار دراجي من اللاعبين أصحاب الخبرة القادرين على المنافسة وتحقيق الاستفادة المرجوة للدراجين المواطنين، موجهاً الشكر إلى اتحاد الدراجات على تعاونه المستمر مع المجلس، كما وجه الشكر إلى الاتحادات المصري والقطري والجزائري ونادي النصر على تعاونهم في تشكيل الفريق.
وأكد أسامة الشعفار رئيس الاتحاد أن فريق الشارقة يعد نقلة نوعية في رياضة الدراجات، وهو ثاني فريق قاري بعد فريق سكاي دايف دبي، ولاحظنا من خلال مجموعة اللاعبين، أن هناك عدداً من اللاعبين المواطنين، وهو ما يعني أن الاستفادة الفنية ستصب على مستوى لاعبينا، وأيضا على مستوى منتخبنا الوطني.
وأوضح الشعفار أن الفريق سيشارك في طواف الشارقة الدولي في أول خطوة له على الطريق، وننتظر منهم نتائج جيدة في الوقت الذي سيتم الإعلان خلال المرحلة المقبلة عن فريقين جديدين على المستوى القاري، ومثل هذه الفرق لها فائدة فنية كبيرة لتطور مستوى الدراجة على المستوى المحلي.
ونوه سالم عبدالرحمن أن طواف الشارقة ستكون ضربة البداية في أول ظهور له، ولكن الفريق جاهز فنياً، وضم عدداً من اللاعبين أصحاب الخبرة، والأمور الفنية تسير على ما يرام،
وكشف مصطفى فاسي الخبير الفني للعبة عن تسجيل اسم فريق الشارقة في الاتحاد الدولي بشكل رسمي، وقال:سبق لي أن خضت تجارب كثيرة مع العديد من الفرق، منها الدوحة تيم والمجمع البترولي الجزائري، وحصلت معه على دوري أفريفيا، ومن خلال خبرتي أجرينا مسح للدراجات العربية، ووجدت أنها قادرة على الوصول للعالمية، وبالفعل بدأنا في تشكيل هذا الفريق من أجل أن تتميز الإمارات به في كل البطولات، والوصول إلى العالمية.
وأضاف:«خطتنا الوصول بهذا الفريق إلى العالمية خلال 4 إلى 5 سنوات، والمنافسة القارية والعالمية على كل الألقاب، وأن يكون لديه صوت على الساحة الرياضية العالمية، وتم اختيار اللاعبين بناء على الخانات والخبرات، وهناك خليط، وحصلنا على لاعبين لديهم خبرة مثل شوقي من مصر والمنصوري من الجزائري، وهناك بعض اللاعبين متوسطي السن، والبلجيكي خبرة كبيرة، وسبق له أن شارك في سباقات عالمية، ومن المؤكد أن خبرته كبيرة وسيساعد اللاعبين، وسنبدأ بخطوات صغيرة وسريعة».
قال بدر ميرزا لاعب الفريق القاري: «نحن سعداء للانضمام إلى هذا الفريق الذي يحمل اسم الإمارات في المقام الأول وإمارة الشارقة، ونشكر مجلس الشارقة على اختياره لنا لنكون ضمن الفريق، وسيكون هدفنا في المقام الأول تشريف الدولي ووضع اسم فريق الشارقة على الخريطة الدولية».