الرئيسية

روسيا تدعو مواطنيها لمغادرة تركيا وتهدد بعقوبات اقتصادية

دعت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الخميس، الروس الموجودين حاليا في تركيا إلى العودة إلى بلادهم بينما توعدت موسكو باتخاذ إجراءات اقتصادية ضد أنقرة.


واشارت الوزارة إلى وجود مخاطر "إرهابية"، وذلك بعد يومين من إسقاط سلاح الجو التركي طائرة روسية عند الحدود السورية.


وجاء في بيان للخارجية الروسية أنه "بسبب التهديد الإرهابي القائم حاليا في تركيا، نجدد نداءنا للمواطنين الروس للتخلي عن زيارة تركيا وننصح الموجودين هناك لأسباب شخصية بالعودة إلى وطنهم".


يأتي ذلك فميا طلب رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف، اليوم الخميس، من حكومته إعداد سلسلة إجراءات اقتصادية ضد تركيا في غضون أسبوعين ردا على إسقاطها الطائرة.
واعلن مدفيديف في جلسة للحكومة نقلها التلفزيون ان هذه الاجراءات ستتعلق بالتجارة والاستثمارات وتشغيل اليد العاملة والسياحة والنقل الجوي وحتى المجال الثقافي.


وطلب مدفيديف من الحكومة "تطبيق سلسلة إجراءات في المجالين الاقتصادي والثقافي ردا على العمل العدائي" التركي.


وتابع "أقترح أن يتم ذلك في مهلة من يومين لإطلاق الآليات اللازمة بأسرع ما يمكن".


كما ألمح، من دون الخوض في التفاصيل، إلى إمكان تعليق مشاريع مشتركة وزيادة التعرفات الجمركية وتقييد تحركات الطائرات التركية في المجال الجوي الروسي والسفن التركية في المياه الإقليمية الروسية. كما قد يتأثر تشغيل اليد العاملة التركية في روسيا.


وتطرق رئيس الوزراء إلى إمكان الحد من استيراد المواد الغذائية التركية فيما أعلنت وزارة الزراعة، اليوم الخميس، تعزيزا للرقابة لدواع صحية على ما أفادت رسميا.


كما قال مدفيديف إن "اتفاقات ومشاريع استثمار قد يتم تجميدها أو إلغاؤها ببساطة".


وأسقط الطيران التركي، الثلاثاء، طائرة روسية على الحدود مع سوريا. وقالت تركيا إن الطائرة انتهكت أجواءها لكن موسكو نفت ذلك.


وقتل أحد طياري الطائرة الاثنين في حين أنقذت قوة خاصة الثاني. وقتل جندي روسي خلال عملية الإنقاذ.