منوعات

السجن سنة لممرضين اختلسا 15 سنتا قبل 25 عاما

حكم على موظفين في مستشفى هندي بالسجن لمدة سنة إثر اختلاسهما 11 روبية (15 سنتا من اليورو) من الأموال العامة قبل 25 عاما.


وأدينت الممرضة مع مساعدها بالذنب بتهمة التشجيع على إجراء عمليات تعقيم غير لازمة في العام 1989 لزيادة عائداتهما.


وكانت الحكومة تقدم في تلك الفترة علاوات لموظفي المستشفيات الذين يحفزون عمليات التعقيم بهدف الحد من النسل.


وعقدت محكمة مكافحة الفساد في ميروت (الشمال) 185 جلسة قبل إصدار الحكم في حق نور جاهان الممرضة المتقاعدة وشوبا رام المتقاعد أيضا منذ 10 سنوات.


ووصف محامي الدفاع فيرندر كومار الحكم "بغير المتزن"، معلنا عن نيته الطعن في الحكم.


وقال "لدينا لصوص يسرقون ملايين الروبيات من الأموال العامة ولا تفرض عليهم أي عقوبات. وفي هذه الحالة، حكمت المحكمة على شخصين بتهمة اختلاس 22 روبية".


وكانت الحكومة تقدم في إطار برنامجها للحد من النسل 181 روبية (2,5 يورو) في مقابل كل عملية تعقيم. وكان الجزء الأكبر من المبلغ يذهب إلى الشخص الذي خضع للعملية، في حين يحصل الممرض على روبية واحدة.


وقد اتهم المحققون، بداية، خمسة أشخاص في سياق هذه القضية وتوفي ثلاثة منهم خلال فترة المحاكمة. وقد استغرق التحقيق سبع سنوات ولم تبدأ الجلسات إلا في العام 1998.


ومن المعلوم أن النظام القضائي الهندي بطيء جدا ويعاني من نقص في القضاة.