الإمارات

نهيان بن مبارك: التعليم العمود الفقري لنهضة الدولة

نهيان بن مبارك خلال الحفل بحضور الحميري ومحمد الظاهري (تصوير حميد شاهول)

نهيان بن مبارك خلال الحفل بحضور الحميري ومحمد الظاهري (تصوير حميد شاهول)

إبراهيم سليم (أبوظبي)

شهد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع أمس، احتفالات مدارس الإمارات الوطنية في أبوظبي، بمناسبة اليوم الوطني الرابع والأربعين، تحت شعار «وطني عائلتي»، وذلك في نادي ضباط القوات المسلحة.
وافتتح معاليه المعرض المقام بالمناسبة، وتضمّن مشروعات طلابية تعزّز الإبداع والابتكار في التعليم وخدمة المجتمع. وتضمن الحفل أوبريت «فخر الإمارات» الذي قدمه طلبة مدارس الإمارات الوطنية، هديةً إلى أبطال قواتنا المسلحة وجنودها البواسل.
وحضر الحفل الشيخ محمد بن نهيان آل نهيان، ومعالي أحمد محمد الحميري، الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة مدارس الإمارات الوطنية، واللواء الركن عيسى سيف المزروعي نائب رئيس أركان القوات المسلحة، ومحمد سالم الظاهري المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية بمجلس أبوظبي للتعليم، وحمد الظاهري المدير التنفيذي لقطاع التعليم الخاص وضمان الجودة بمجلس أبوظبي للتعليم، وخلود القاسمي مديرة إدارة المناهج بوزارة التربية والتعليم، والدكتور عبدالله مغربي بوزارة شؤون الرئاسة، والدكتور كينيث فيدرا مدير عام مدارس الإمارات الوطنية وأعضاء مجلس إدارة مدارس الإمارات الوطنية وعدد من القيادات التنفيذية في مختلف الدوائر الحكومية والمحلية والمؤسسات الخاصة وأولياء الأمور.
وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك على أهمية هذا الاحتفال، كونُه ترجم عدداً من معاني وقيم الولاء والانتماء للوطن وقيادته الرشيدة من جانب طلاب وطالبات مدارس الإمارات الوطنية، مشيراً إلى أن هذه المدارس، وبتوجيهات من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، تقدم نموذجاً حديثاً لتعليم يواكب عصر المعرفة، ويعزز الهوية الوطنية لدى الطلبة، بما يجعله فخوراً بانتمائه لوطنه وقيادته الرشيدة وحضارته العربية.
وأثنى معاليه على المشروعات الطلابية، وقال إنها أظهرت قدرات الطلبة على الإبداع والابتكار في مجالات متنوعة، وعكست رؤيةً متقدمةً لما ينبغي أن يقوم به كل طالب وطالبة، في دفع مسيرة التنمية الوطنية في الدولة، تحت رعاية قيادتنا الرشيدة، متمثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد، حكام الإمارات.
وأشار معاليه إلى أن التعليم يأتي في صدارة أولويات الأجندة الوطنية لقيادتنا الرشيدة، التي تؤمن بأن التعليم هو العمود الفقري الذي ترتكز عليه نهضة الوطن وازدهاره.
من جانبه أكد معالي أحمد محمد الحميري، رئيس مجلس إدارة مدارس الإمارات الوطنية، أن هذا الحفل يعبر عن الوعي الوطني الكبير الذي يحمله طلاب وطالبات مدارس الإمارات الوطنية في قلوبهم، كما يعكس فخرهم بما تحقق من منجزات تنموية في جميع المجالات، مشيراً إلى أن مدارس الإمارات الوطنية تركز في إستراتيجيتها التعليمية على غرس منظومة متكاملة لقيم الولاء والانتماء للوطن وقيادته الرشيدة في نفوس الطلبة، من خلال هذه الفعاليات التي تتيح من خلالها المدارس الفرصة للطلاب والطالبات لإبراز إبداعاتهم العلمية والأدبية التي يجسدون فيها القيم الوطنية.

المسؤولية الوطنية
قال كينيث فيدرا، مدير عام مدارس الإمارات الوطنية، إن احتفالات المدارس بالعيد الوطني تأتي في إطار تنفيذ سياسة المسؤولية الوطنية للمدارس، ودعما لمنهاج التربية الوطنية والاجتماعية واللغة العربية، الذي يهدف إلى تعزيز الهوية الوطنية.
وأشار إلى أن المدارس تعاونت مع عدد من المبدعين الإماراتيين لإنجاز فقرات الحفل، خاصة «أوبريت فخر الإمارات»، ما يعكس التفاعل المجتمعي والثقافي بين المدارس والحراك الثقافي في الإمارات، ويتيح الفرصة للطلاب والطالبات لاكتساب خبرات ثقافية نوعية.
وألقى الطالب مبارك بن نهيان آل نهيان رئيس المجلس الطلابي كلمة بالمناسبة نيابة عن طلاب وطالبات المدارس رفع فيها أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى قيادتنا الرشيدة، وأكد أنه في هذا اليوم نستذكر بكل فخر الدور التاريخي للوالد المؤسس المغفور له باذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، الذي دشن نموذجاً فريداً لنهضة حضارية نفاخر بها الأمم.
وأشار إلى أن احتفالات الدولة باليوم الوطني الرابع والأربعين، تواكب هذا العام أحداثاً وطنيةً عظيمة، حيث تحتفي الدولة بيوم الشهيد، والذي نقف فيه جميعاً إجلالاً وامتنانا لتضحيات شهداء الوطن الأبرار، الذين قدموا أرواحهم فداء للحق والواجب.

«رسالة إلى أم الإمارات»
أبوظبي (الاتحاد)

تنظم وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، في إطار احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ44، عدداً من الفعاليات، تحت شعار «ورح الاتحاد»، في 27 نوفمبر الجاري، وتستمر حتى 5 ديسمبر المقبل، في المراكز الثقافية كافة التابعة للوزارة، وكذلك المراكز التجارية الكبرى بأبوظبي ودبي والشارقة.
وتتضمن الفعاليات عرضاً لأوبريت «رسالة إلى أم الإمارات» لعرضه أثناء احتفالات اليوم الوطني الـ44، والذي انتجته وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ليعبر عن مشاعر التقدير والامتنان لـ«أم الإمارات» لدورها الرائد في المجالات كافة، محلياً وعربياً وعالمياً، كما تتضمن الفعاليات كرنفال «كلنا الإمارات»، بمشاركة أكثر من 24 دولة عربية وأجنبية، بتراثها وثقافتها وإبداعاتها، على مدى أسبوع بدبي بداية من 28 من نوفمبر.