الاقتصادي

الإمارات أكبر وجهة سياحية عالمياً بحلول 2020

طائرة إيرباص أيه 380 تابعة لشركة الاتحاد للطيران (من المصدر)

طائرة إيرباص أيه 380 تابعة لشركة الاتحاد للطيران (من المصدر)

بسام عبد السميع (باريس)

أكد حارب مبارك المهيري، نائب رئيس أول لشؤون الشركة والعلاقات الدولية في شركة الاتحاد للطيران، أن الإمارات ستصبح الوجهة السياحية الأولى على مستوى العالم بحلول عام 2020، نتيجة استضافة إكسبو دبي 2020 والذي يستقطب ما لا يقل عن 25 مليون زائر خلال 6 أشهر.
وقال في حوار مع «الاتحاد»، بمناسبة تسلم الدولة رسمياً مهام تنظيم إكسبو دبي عام 2020 «إن اختيار إمارة دبي لاستضافة إكسبو 2020 يعتبر بمثابة فخر ويعكس الثقة العالية والسمعة العالمية المرموقة التي حظت بها دولة الإمارات العربية المتحدة خلال السنوات القليلة الماضية، حيث أثبت الاقتصاد الإماراتي قدرتها على التعامل مع الأزمات العالمية واستمرار المشاريع وفق الخطط الموضوعة دون تأثيرات نتيجة للسياسات الحكيمة التي تنتهجها الدولة».
وأشار إلى أن هناك العديد من المشروعات وعوامل الجذب الجديدة المثيرة المقرر افتتاحها والتي قد تجعل من إمارة دبي والدولة أشهر وجهة سياحية على مستوى العالم.
وتابع المهيري «تمتلك الدولة الكثير من المرافق السياحية المهمة مثل برج خليفة، برج العرب، وقصر الإمارات، وفندق ريتز أبوظبي، وبارك حياة السعديات، وبارك كابيتال جيت وجامع الشيخ زايد وغيرها من الأماكن السياحية ،إضافة إلى مراكز التسوق الضخمة العالمية مثل «دبي مول» و«ياس مول» وغيرهما من القطاعات التي تجذب السياح من جميع بقاع العالم».
كما تتوافر بالدولة، المناطق التي تعنى بالفن الراقي مثل متحف جوجنهايم واللوفر في جزيرة السعديات، حيث يلتقي العلم بالفن بالحداثة ليصنع مزيجاً من التناغم الراقي.
وأكد أن مطارات الدولة ستكون على أتم الاستعداد لاستقبال أفواج السائحين ورجال الأعمال والاستثمار، فمطار دبي من أهم مطارات العالم وأكثرها حركة وازدحاماً طوال العام وعلى اختلاف المواسم السياحية، في حين من المتوقع مع افتتاح مطار أبوظبي بسعته الجديدة في عام 2017، أن ترتفع الطاقة الاستيعابية لمطارات الدولة.
وأوضح أنه من خلال هذه الاستثمارات التي تعكس تنوع الاقتصاد تخطو الإمارات خطوات عملاقة لبناء اقتصادها المتين، ففي عهدها الحديث اتبعت هذه الدولة سياسة الباب المفتوح لاجتذاب الاستثمارات الأجنبية، إذ تتخذ الحكومة الخطوات الضرورية لإرساء القواعد والأساسيات الجاذبة للاستثمار وضمان حقوق المستثمر ومنها عدم فرض ضرائب على الشركات أو الأفراد .
كما يؤمن موقع دبي الاستراتيجي سهولة الوصول إلى الأسواق العالمية والإقليمية وهو ما جعلها تأتي في المراتب الأولى في اجتذاب الاستثمارات عالمياً.
وأشار المهيري، إلى أنه سوف يتم افتتاح مجموعة كبيرة من المشروعات والمنتجعات والفنادق الجديدة في أبوظبي من فئة أربع نجوم على مدى السنوات القليلة المقبلة، ما يجعل دولة الإمارات العربية المتحدة واحدة من أكثر الوجهات السياحية تنافسيةً وجذباً للسائحين على مستوى العالم.
وأكد أن دولة الإمارات حققت تنظيماً رائعاً لجناحها وجناح شركتي الاتحاد للطيران وإليطاليا معرض إكسبو في إيطاليا».
وفي هذا الإطار، قال : بصفتها الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة تحرص شركة الاتحاد للطيران على إبراز الصورة المشرقة لدولة الإمارات العربية المتحدة في جميع أرجاء المعمورة.
وكشفت الشركتان فيما سبق النقاب عن طائرتين تحملان الشعار الفريد لمعرض إكسبو ميلانو 2015 وذلك احتفالاً برعايتهما المشتركة لهذا الحدث العالمي، حيث كانت هذه المشاركة العالمية الهامة إحدى مميزات هذه الشراكة، كونها تعكس المنافع الاقتصادية والمكتسبات التجارية للشركتين.
من جهة أخرى، عمدت الاتحاد للطيران إلى إيفاد عدد من مواطني الدولة العاملين في الشركة من المديرين الخريجين والعاملين في مختلف القطاعات للمشاركة في إكسبو ميلانو والاطلاع على آخر التطورات في قطاع السياحة والخدمات، وذلك في إطار تشجيعهم على المشاركة وحضور الفعاليات. كما قدمت الاتحاد للطيران باقات عطلات خاصة تستهدف المدارس في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وأشار حارب بالقول:لا ريب أن أبناء الدولة هم خير سفراء يمثلون دولتنا في الخارج وبالتالي تهدف شركة الاتحاد للطيران إلى إعداد وتطوير مهارات فريق عملها ليتبوأ أفضل المراكز القيادية في الشركة خاصة، فيما يتعلق بقطاع السفر والسياحة، حيث يتماشى ذلك مع توجه قيادتنا الرشيدة بتعزيز قطاع السياحة وتنويع الموارد الاقتصادية لدولتنا.
وثمّن مشاركة مواطني ومواطنات الدولة في إكسبو 2015 وذلك لاكتسابهم خبرات عالمية ذات الصلة بالجذب السياحي نظراً لما تمثله إيطاليا من حضارة عالمية تمتد جذورها إلى أعماق التاريخ، منوهاً بأن ذلك يهدف إلى تمكين أبناء الوطن في العمل والإشراف على استضافة دولة الإمارات العربية المتحدة اكسبو 2020 لتعكس أصالة وحضارة دولتنا وكرم الضيافة العربية على حد سواء.