الاقتصادي

بدء تشييد موقع «إكسبو دبي 2020» اعتباراً من اليوم

ريم الهاشمي خلال إلقاء كلمتها أمام الجمعية العمومية للمكتب الدولي للمعارض (الاتحاد)

ريم الهاشمي خلال إلقاء كلمتها أمام الجمعية العمومية للمكتب الدولي للمعارض (الاتحاد)

بسام عبد السميع (باريس)

أكدت معالي ريم الهاشمي، وزيرة دولة، مدير عام مكتب «إكسبو دبي 2020»، أن كلفة مشاريع «إكسبو دبي 2020» تتراوح بين20 إلى 22 مليار درهم، منها 10 مليارات درهم للبنية التحتية، مشيرة إلى أن تأكيد المكتب الدولي للمعارض أمس باستضافة دبي رسمياً لـ«إكسبو 2002»، ينقلنا إلى عملية التنفيذ اعتباراً من اليوم، والتي تشمل وضع حجر الأساس في «دبي الجنوب» والتفاعل مع المشاركين، والاستمرار في إعداد العروض التي ستقدم لزوار المعرض.
وقالت في تصريحات لـ«الاتحاد» في باريس: «سيتم تشييد موقع استضافة الحدث العالمي اعتماداً على الابتكار والاستدامة»، متوقعة مشاركة ما يزيد على 180 دولة في معرض «إكسبو دبي 2020»، فضلاً عن العديد من المؤسسات متعددة الجنسيات والمؤسسات غير الحكومية والمؤسسات التعليمية.
وأشارت إلى أن العمل حالياً منصب على تصميم المخطط العام للمعرض، موضحة أن البوابة الإلكترونية الخاصة بـ«إكسبو 2020 دبي» https:/‏‏‏/‏‏‏esource.expo2020dubai.ae، والتي تم إطلاقها في أبريل الماضي، تربط جميع العمليات المتعلقة بالعقود والمشتريات في «إكسبو 2020» لضمان الالتزام بالشفافية والوضوح في جميع التعاملات مع الشركاء الموردين ومجتمعات الأعمال، فيما يختص بمشاريع بناء «إكسبو 2020».
وكشفت معاليها عن أنه تم بالفعل اختيار التصميم الفائز لشعار «إكسبو 2020» دبي الجديد، واصفة إياه بكونه أفضل ما يمثل روح الإمارات، ويجسد «إكسبو 2020»، وسيصبح رمزاً خالداً في تاريخ الدولة، وسيتم الإطلاق الرسمي لشعار «إكسبو» مطلع عام 2016.
ولفتت إلى أن حملة إطلاق الشعار الرسمي الجديد ستتم خلال الأسابيع المقبلة، تزامناً مع عدد من أهم المبادرات نحو «إكسبو 2020».
وأعربت عن اعتزازها بالتنوع الثقافي الذي تتمتع به دبي التي يصل عدد الجنسيات التي تعيش فيها إلى 200 جنسية في تناغم، مما ساهم في إثراء الثقافة والتاريخ في المجتمع الإماراتي.
وقالت «موقع «إكسبو» في مركز دبي للتجارة في جبل علي جنوب غرب مدينة دبي على مسافة متقاربة من كل من دبي والعاصمة أبوظبي، إضافة إلى قربه من مطاري آل مكتوم وأبوظبي الدولي، ومن المنتظر أن يصل مترو دبي بين جميع هذه المواقع، إضافة إلى الإمارات الخمس الأخرى، مما يسهل حركة النقل بفضل شبكة السكك الحديدية لـ«شركة الاتحاد».
وأشارت إلى أن اللجنة الوطنية لـ«إكسبو» عملت منذ الفوز بالتصويت في نوفمبر 2013 على تنظيم «إكسبو 2020»، بتشكيل فريق عمل كفء متميز، ووضع الاستراتيجيات الصحيحة للعمل والخطط النهائية الخاصة بتصميم موقع فريد لـ«إكسبو 2020»، وكذلك تحديد العروض المخطط إقامتها عند افتتاح المعرض في أكتوبر 2020.
كما بدأت اللجنة عمليات المشاركة والتواصل، حيث كان هناك عدد من الفعاليات التي يديرها مكتب «إكسبو»، استهدفت مجتمعات الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة، وكذلك الشباب، وسيستمر هذا البرنامج ويتوسع عبر الأشهر المقبلة.
وأضافت: «يركز (إكسبو 2020) على المستقبل، حيث أن الحلول التي نحتاجها للغد تتطلب منا جميعاً تحرير الإبداع والابتكار والعمل بكفاءة، لافتة إلى أن مسابقة تصميم الشعار التي بدأت في مارس الماضي، تقدم إليها نحو 19 ألف مشارك من المقيمين في الدولة».
ونوهت بأن اللجنة الوطنية لـ«إكسبو» بدأت في أبريل الماضي التفاعل مع مجتمع الأعمال، باستضافة عدد من المؤسسات الرائدة في حدث مميز، أوضحنا من خلاله رؤيتنا عن «إكسبو»، كما تم إطلاق مبادرة تواصل الأعمال «بيزنيس كونيكت» وهي مجموعة ورش عمل، تستهدف تشجيع مجتمع الأعمال على المشاركة والتفاعل والتفكير المستنير. وعقب تسلم الإمارات تحدثت الهاشمي أمام الجمعية العمومية للمكتب الدولي للمعارض، مشيرة إلى أن دبي تسير وفق خططها الموضوعة، معربة عن شكرها لثقة العالم في الإمارات في تنظيم «إكسبو 2020».
وقالت: «تماشياً مع طموحات قيادتنا وشعبنا سننظم (إكسبو دبي 2020)، بما يليق بدولة الإمارات، وما تحققه من إنجازات على مختلف الصعد».